عربي
Sunday 5th of December 2021
592
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

السيده رقيه بنت الحسين عليها السلام

السيده رقيه بنت الحسين عليها السلام



السيده رقيه بنت الامام الحسين بن علي بن ابي طالب ( عليهم السلام) هي الطفله ذات السنوات الخمس ,, والتي شهدت مع والدها الحسين والعتره الطاهره تلک الملحمه العظيمه ..
ثم تلک القسوه في التعامل معاهن کسبيا ..
لا يذکر لها من اخبارها الکثير .. سوى قليل يمکن منه الاستشفاف .. عظمه تلک الطفله رغم سنيها الخمس!
احدها ..
اثناء مسير قافله السبيا بعد ان غابت الشمس , توقفت القافله قليلاً , وحين ارادوا اکمال المسير وجدوا الرمح الذي کان عليه راس الامام الحسين (عليه السلام) ثابتا في الارض لا يتحرک ..
رغم محاولات حامله ان يحرکه او ينتزعه فلم يستطع .. فاستعان بمن کان معه فلم يفلحوا .
فلجاوا للامام السجاد (عليه السلام) سائلين فامرعمته السيده زينب (عليها السلام) بتفقد الاطفال, وتتاکد من عدم فقدان احدهم فاخذت السيده زينب تتفقدهم واحداً واحداً فاکتشفت فقدان الطفله ( رقيه ) .
فاخبرت الامام زين العابدين علي السجاد (عليه السلام) بذلک , فاخبر الامام السجاد (عليه السلام) الجنود ان الراس لن يتحرک قبل العثور على الطفله .. وحين بحثوا عنها ولم يجدوها ..اشار عليهم الامام ان يبحثوا في الجهه التي ينظر اليها الراس الشريف ,, وحين توجهوا وجدوا الطفله نائمه تحت فيء نخله بعد ان اتعبها السير المتواصل ,  فجاءها احد الجنود و يقظها برفسهٍ من رجله ثم ضربها بسوطه , وبعد ان عاد بها احتضنتها السيده زينب (عليها السلام) ومسحت دموعها , وعند ذلک تحرک الرمح من مکانه .
ثم قصه وفاتها .. وهي الاشهر عنها .. وقد کانت خلال ملحمه کربلاء تعالج من المرض دون علم بما جرى لابيها الحسين (عليه السلام) .
وفي الشام حين شفيت .. قامت بما هي معتاده عليه من اعداد السجاده لوالدها (عليه السلام) وقت الصلاه ..
وانتظرته کثيراً دون جدوى ..
فظلت تسال عنه وهي تبکي .. و نساء اهل البيت في حيره بما يخبرنها وحين سمع نداءها يزيد لعنه الله .. سال عما تطلبه فاجيب بانها تطلب والدها الحسين (عليه السلام) .
وهنا ارسل لها الراس على طبق وهو مغطى .. فجاووا بالراس الشريف اليها مغطى بمنديل فوضع بين يديها وکشف الغطاء عنه فقالت: ما هذا الراس؟ قالوا: انه راس ابيک،  فرفعته من الطّشت حاضنه له وهي تقول: يا ابتاه من الذي خضّبک بدمائک؟ يا ابتاه من الذي قطع وريدک؟ يا ابتاه من الذي يتمني على صغر سني؟
يا ابتاه من بقي بعدک نرجوه؟ يا ابتاه من لليتيمه حتى تکبر؟
ثم انها وضعت فمها على فمه الشريف وبکت بکاءً شديداً حتى غشي عليها .. وهنا قال الامام السجاد (عليه السلام) لعمته زينب : يا عمه ارفعي رقيه عن راس ابي فقد فارقت الحياه ! .
فلما راى اهل البيت (عليهم السلام) ما جرى عليها اعلوا بالبکاء واستجدوا العزاء وکل من حضر من اهل دمشق، فلم ير ذلک اليوم الا باک وباکيه.
مما جدد البکاء والحزن على قافله اهل البيت (عليهم السلام) ..
فقد بذلک تجديد للاحزان و الآلام ..
ودفنت في مکان وفاتها بالشام .. وقبرها معروف ومشهور ويقصده الآلاف .
ولم يعرف في التاريخ سابقه لتعلق ابنه بوالدها الا جدتها فاطمه الزهراء (عليها السلام) وتعلقها بابيها رسول الله (صل الله عليه واله) ..
وذلک لما تميز به الامام الحسين (عليه السلام) من رحمه وحنو .. على الجميع
وخصوصاً اطفاله .. ونساءه .

اسمها ونسبها :
السيده رقيه بنت الامام الحسين بن علي بن ابي طالب ( عليهم السلام) .

اُمّها :
السيده اُم اسحاق بن طلحه .

ولادتها :
ولدت السيده رقيه ( عليها السلام ) عام 57 هـ او 58 هـ بالمدينه المنوّره .

کانت مع السبيا :
توفّيت السيده رقيه ( عليها السلام ) في الخامس من صفر 61 هـ بمدينه دمشق ، ودفنت بقرب المسجد الاموي ، وقبرها معروف يزار .

اقوال الشعراء فيها : نذکر منهم ما يلي :
1ـ قال الشاعر سيف بن عميره النخعي الکوفي ـ من اصحاب الامام الصادق والکاظم ( عليهما السلام ) ـ :
وعبدکـم سـيف بن عميره     **     لعبد عبـيد حـيدر قـنبر
وسکينه عنها السکينه فارقت     **     لما ابتديت بفرقـه وتـغير
ورقيه رقّ  لحسود  لضعفها     **     وغدا ليعذرها الذي لم يعذر
ولاُم کلثوم يجـدجـديـدها     **     لئم عقيب دموعها لم يکرر
لم انسها سـکيـنه ورقـيه     **     

بـکينه بتـحسّر وتـزفـّر

2ـ قال الشاعر السيد مصطفى جمال الدين ـ مکتوبه بماء الذهب على ضريحها ـ :
في الشام في مـثوى يزيد مرقد     **     ينبيک کيف دم الشـهاده يخلد
رقدت به بنت الحسين فاصبحت     **     حـتّى حجاره رکـنه  تـتوقّد
هيا  اسـتفيقي يا دمشق ويقظي     **     وغدا على وضـر القمامه يرقد
واريـه کيف تربّعت في عرشه     **     تلک الدماء يضوع منها المشهد
سيظل ذکـرک يا رقـيه عبره     **     للظالـمين مدى الـزمان  يخلد

3ـ قال الشاعر السيد سلمان هادي آل طعمه :

ضريحک اکليل من الزهرمورق
    **     به العشق من کل الجوانب محدّق
ملائکه  الرحمـن  تهـبط حوله     **     تسـبّح فـي ارجـائه  وتـحلّق
شممت  به عطر الربى متضوعا     **     کانّ الصبا من روضه الخلد يعبق
اليه غدا  الملهوف مختلج الروى     **     وعيناه بالدمع الـهتون  ترقـرق
کريمه سبط المصطفى  ما اجلّها     **     لها ينـحني المجد الاثـيل ويخفق
يتيمه ارـض الشـام الف تحيه     **     اليـک وقلـبي بالـمودّه ينـطق

زيارتها :
( السلام عليک يا ابا عبد الله يا حسينُ بن علي يا ابن رسول الله ، السلام عليک يا حجّه الله وابن حجّته ، اشهد انّک عبد الله وامينه ، بلّغت ناصحاً وادّيت اميناً ، وقلت صادقاً وقتلت صدّيقاً ، فمضيت شهيداً على يقين لم توثر عمىً على هدى ، ولم تمل من حق الى باطل ، ولم تجب الاّ الله وحده .
السلام عليکِ يا ابنه الحسين الشهيد الذبيح العطشان ، المرمّل بالدماء ، السلام عليک يا مهضومه ، السلام عليک يا مظلومه، السلام عليک يا محزونه ، تنادي يا ابتاه مَن الذي خضّبک بدمائک ، يا ابتاه من الذي قطع وريدک ، يا ابتاه من الذي يتمني على صغر سنّي ، يا ابتاه من لليتيمه حتّى تکبر . لقد عظمت رزيتکم وجلّت مصيبتکم ، عظُمت وجلّت في السماء والارض ، فانا لله وانا اليه راجعون ، ولا حول ولا قوّه الاّ بالله العلي العظيم ، جعلنا الله معکم في مستقرّ رحمته ، والسلام عليکم ساداتي وموالي جميعاً ورحمه الله وبرکاته) .
السلام عليک يا ابا عبدالله الحسين السلام عليک وعلى ابنائک واخوانک واصحابک الذين بذلوا مهجهم دونک اللهُمَّ الْعَنْ اوّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد ، وَآخِرَ تَابِع لَهُ عَلَى ذلِکَ ، اللهُمَّ الْعَنِ العِصابَهَ الَّتِي جاهَدَتِ الْحُسَينَ عَلَيهِ السَّلام وَشيعَتْ وَبيعَتْ وَتابَعَتْ عَلَى قَتْلِهِ.
اللهُمَّ الْعَنْهم جَميعاً ..
اللهمَّ خُصَّ انْتَ اوّلَ ظالم بِاللّعْنِ مِنِّي ، وَابْدَاْ بِهِ اوّلاً ، ثُمَّ الثَّانِي ، وَالثَّالِثَ وَالرَّابِع ، اللهُمَّ الْعَنْ يزِيدَ خامِساً ، وَالْعَنْ عُبَيدَ اللهِ بْنَ زِياد وَابْنَ مَرْجانَهَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ ابي سُفْيانَ وَآلَ زِياد وآلَ مَرْوانَ الَى يوْمِ القِيامَهِ ..
ياليتنا کنا معکم فانفوز والله فوزا عظيماً
عليکم مني سلاماً مابرح الليل والنهار

592
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

حقيقة معنى الانتقال من الأمويين الى العباسيين
حبّ الأبناء فی کربلاء
عاشوراء.. استراتيجية انتصار الدم على السيف
عمر على فراش الموت
عداء البخاری ومسلم لاهل البیت علیهم السلام
المذهب الحنفي
المعنى اللغوي للصحبة
لقد أعطى اجتماع السقيفة لأبي بكر القوّة من ...
تاريخٌ يلازم الناشئة العراقية
مناظرة الشيخ المفيد مع أبي القاسم الداركي في حكم ...

 
user comment