عربي
Monday 27th of June 2022
389
0
نفر 0

مناظرة الإمام الصادق(ع) مع أبي حنيفة في حكم التوسّل بالنبي(ص)

مناظرة الإمام الصادق(ع) مع أبي حنيفة في حكم التوسّل بالنبي(ص)

قال الشيخ الكراجكي طيب الله ثراه : ذكروا أن أبا حنيفة أكل طعاماً مع الاِمام الصادق جعفر بن محمد (عليهما السلام) ، فلما رفع الصادق (عليه السلام) يده من أكله قال : الحمد لله ربّ العالمين ، اللهم هذا منك ، ومن رسولك (صلى الله عليه وآله) .

فقال أبو حنيفة: يا أبا عبدالله ، أجعلت مع الله شريكاً ؟

فقال له : ويلك ، فإنّ الله تعالى يقول في كتابه : ( وما نقموا إلاّ أن أغناهم الله ورسوله من فضله )(۱) ، ويقول في موضع آخر : ( ولو أنّهم رضوا ما أتاهم الله ورسوله وقالوا حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله ورسوله )(۲)(۳).

فقال أبو حنيفة : والله ، لكأني ما قرأتهما قط من كتاب الله ولا سمعتهما إلاّ في هذا الوقت !

فقال أبو عبدالله (عليه السلام) : بلى ، قد قرأتهما وسمعتهما ، ولكن الله تعالى أنزل فيك وفي أشباهك : ( أم على قلوب أقفالها )(۴)وقال : ( كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون )(۵)(۶).

————————————–
(۱) سورة التوبة : الآية ۵۹ .
(۲) سورة النساء : الآية ۵۹ .
(۳) والجدير بالذكر هنا هو ما روي عن الاِمام أبي الحسن الهادي (عليه السلام) من حديث له في عظمة الله تعالى قال (عليه السلام) … بل كيف يوصف لكنهه محمد (صلى الله عليه وآله) وقد قرنه الجليل باسمه ، وشركه في عطائه ، وأوجب لمن أطاعه جزاء طاعته ، إذ يقول : ( وما نقموا إلاّ أن أغناهم الله ورسوله من فضله ) وقال : يحكى قول من ترك طاعته ، وهو يعذّبه بين أطباق نيرانها وسرابيل قطرانها : ( يا ليتنا أطعنا الله وأطعنا الرسول ) أم كيف يوصف بكنهه من قرن الجليل طاعتهم بطاعة رسوله حيث قال : ( أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الاَمر منكم ) الخ . بحار الاَنوار : ج ۵ ص ۱۸۷ ح ۵۶ .
(۴) سورة محمد : الآية ۲۴ .
(۵) سورة المطففين : الآية ۱۴ .
(۶) كنز الفوائد للكراجكي : ج ۲ ص ۳۶ ـ ۳۷ ، عنه بحار الاَنوار : ج ۱۰ ص ۲۱۶ ح ۱۷ وج ۴۷ ص ۲۴۰ ح ۲۵ .

389
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:
لینک کوتاه

آخر المقالات

طرابلس وبنو عمار
غزوة الطائف
خالد بن الوليد و الطوق في الجيد
المعروف والمنكر والأكثرية الصّامتة
مناظرة الإمام الكاظم(ع) مع هارون الرشيد في أنّهم ...
الحکام العرب "حلفاء" أم "أتباع" لواشنطن؟
ماذا لم يحل علي مشكلة من غصب منه الخلافة ؟
إخبار النبي ( صلي الله عليه وآله وسلّم) بقتل ...
الفترة الرابعة: فتح العراق على يد الإمام المهدي ...
الاحنف بن قيس ودوره في فتح خراسان

 
user comment