عربي
Monday 26th of September 2022
0
نفر 0

تظاهرات حاشدة في صنعاء احتجاجا على زيارة ترامب للسعودية

خرج أبناء الشعب اليمني في تظاهرة حاشدة، عصر يوم الجمعة، وسط العاصمة صنعاء، ليعكسوا وعيهم الكبير وإدراكهم الكامل لمحاولات النظام السعودي لتقديم الرئيس الأمريكي دونالد ترانب صديقاً للإسلام والمسلمين الذي يزور الرياض نهاية الشهر الجاري.


ابنا: خرج أبناء الشعب اليمني في تظاهرة حاشدة، عصر يوم الجمعة، وسط العاصمة صنعاء، ليعكسوا وعيهم الكبير وإدراكهم الكامل لمحاولات النظام السعودي لتقديم الرئيس الأمريكي دونالد ترانب صديقاً للإسلام والمسلمين الذي يزور الرياض نهاية الشهر الجاري والذي كان حظر دخول رعايا دول عربية وإسلامية إلى الولايات المتحدة أول قراراته التي اتخذها فور استلامه للسلطة.

فعلى امتداد "شارع مأرب" بالعاصمة صنعاء احتشد عشرات الآلاف من أبناء الشعب اليمني في تظاهرة ضخمة رافعة شعار "لا للإرهاب الأمريكي" جدد خلالها أبناء الشعب اليمني صمودهم في وجه العدوان الأمريكي السعودي على بلدهم وبعد أكثر من عامين لم تتوقف خلالها الصواريخ والقنابل الأمريكية المحرمة عن السقوط فوق رؤوس الأطفال والنساء ولم تتوقف عن تدمير المدارس والمستشفيات والجامعة والطرق والمنازل المأهولة بساكنيها.

ورغم أن المسيرة كانت حاشدة وبحجم التطلعات إلا أنها أيضاً كانت مسيرة سابقة للخروج الكبير نهاية الشهر الجاري بالتزامن مع زيارة ترامب للعاصمة السعودية الرياض، بحسب دعوة رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي في كلمته المقتضبة أمام الجماهير.

وخلال التظاهرة الحاشدة رددت الحشود الشعبية عبارات تؤكد أن أمريكا هي من يقتل الشعب اليمني ليلاً ونهاراً على مدى نحو 26 شهراً، مستخدمة النظام السعودي ونظم ممالك الخليج الواقعة تحت الحماية الأمريكية، الأمر الذي تقرّ به ممالك الخليج على رأسها النظام السعودي، في وقت يطالب ترامب بشكل علني من تلك الأنظمة دفع مزيدٍ من الأموال نظير تلك الحماية.

ولأن الانتصار في معركة الوعي جزء رئيسي من الانتصار على العدوان والغزو، جاء شعار "لا للإرهاب الأمريكي" ليؤكد وعي الشعب اليمني بمن يقف وراء العدوان الذي لم يشهده اليمن مثله في التاريخ، ويؤكدوا أنه ورغم تورط الأدوات في العدوان على بلادهم إلا أن المعتدي الحقيقي لن يتمكن من الاختباء خلف تلك الأدوات.

المسيرة جاءت استجابة لدعوة لجنة الفعاليات لتتوافد الجماهير الشعبية إلى "شارع مأرب" بالعاصمة صنعاء لتمتد الصفوف لماهو أبعد من قدرة العدسات على التقاطها وهناك لم تنس الجماهير قضية العالم العربي والإسلامي المركزية ولذلك أكدت الجماهير أن من يرحب بالرئيس الأمريكي هو صديق لأمريكا وبالتالي صديق لإسرائيل وعدو لفلسطين.

 وبدأت فعاليات المسيرة الحاشدة بتلاوة آليات من القرآن الكريم أعقب ذلك كلمة العلماء التي ألقاها الأستاذ والباحث حمود الأهنومي الذي أكد على ضرورة تضافر جهود العلماء في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي على اليمن.

وأشار الأهنومي في كلمة العلماء إلى أن التحركات الأمريكية في المنطقة تؤكد أن الولايات المتحدة تقود العدوان على اليمن ويتجلى ذلك من خلال الإعدادات الكبيرة التي يعدها النظام السعودي بحشد الملوك والرؤساء لاستقبال الرئيس الأمريكي في العاصمة السعودية نهاية الشهر الجاري.

كما ألقى الأستاذ والسياسي اليمني محمد المنصور كلمة أمام الحشود الجماهيرية والتي تحدث فيها عن الدور الرئيسي للولايات المتحدة في العدوان على اليمن وأعقبها كلمة رئيس اللجنة التحضيرية للحملة الشعبية "ثبات وانتصار" دعا فيها الشعب اليمني للتفاعل مع الحملة التي ستنطلق في الأيام القليلة القادمة وتخلل الكلمات القاء قصائد شعرية وأنشودة لفرقة الشهيد القائد.

وفي ختام فعاليات ألقى رئيس اللجنة الثورية العليا الأستاذ محمد علي الحوثي كلمة مختصرة دعا فيها  للخروج الكبير بالتزامن مع زيارة الرئيس الأمريكي ترامب للسعودية.

0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

السلطات تهدم محراب مسجد الشيخ عزيز في البحرين
القارئ المصري "عزت راشد" ترك الكيمياء وتفرغ ...
أكثر من 96 اعتداءً وانتهاكاً للمسجدين الأقصى ...
الشيعة في مالي يحتفلون بمناسبة ولادة السيدة ...
كرامة لأبي الفضل العباس عليه السلام في السعودية
مقدمة «آلاء الرحمن» أول مقدمة جامعة لتفاسير ...
المغرب يصف موقف السعودية في انتخابات مستضيف كأس ...
قال رسول اللَّه صلى الله عليه و آله: «رُبَّ ...
الطاقة الوجودية لأهل البيت (ع)
حفظ القرآن يؤسس النشء على نبذ العنف ومحاربة ...

 
user comment