عربي
Thursday 13th of August 2020
  12
  0
  0

محاولاتهم التشكيك في ولادة أمير المؤمنين في الكعبة

كتب (عمر) في الموسوعة الشيعية بتاريخ 30 - 3 - 2000، الثامنة مساء، موضوعا بعنوان (القمي يكذب من ادعى بأن علي (رض) ولد بالكعبة)، قال فيه: مولد الإمام علي (ع):
أخبرنا الشيخ الإمام العالم الورع الناقل ضياء الدين شيخ الإسلام أبو العلاء الحسن بن أحمد بن يحيى العطار الهمداني (ره) في همدان في مسجده، في الثاني والعشرين من شعبان سنة ثلاث ثلاثين وستمائة، قال: حدثنا الإمام ركن الدين أحمد بن محمد بن إسماعيل الفارسي، قال: حدثنا عمر بن روق الخطابي، قال: حدثنا الحجاج بن منهال ن عن الحسن بن عمران، عن شاذان بن العلاء، قال: حدثنا عبد العزيز، عن عبد الصمد، عن سالم، عن خالد بن السري، عن جابر بن عبد الله الأنصاري، قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وآله عن ميلاد علي بن أبي طالب (ع) فقال: آه آه سألت عجبا يا جابر عن خير مولود ولد بعدي على سنة المسيح، إن الله تعالى خلقه نورا من نوري وخلقني نورا من نوره، وكلانا من نور واحد وخلقنا من قبل أن يخلق سماء مبنية ولا أرضا مدحية، ولا كان طول ولا عرض، ولا ظلمة ولا ضياء، ولا بحر ولا هواء بخمسين ألف عام، ثم إن الله عز وجل سبح نفسه فسبحناه، وقدس ذاته فقدسناه، ومجد عظمته فمجدناه، فشكر الله تعالى ذلك لنا، فخلق من تسبيحي السماء فمسكها، والأرض فبطحها، والبحار فعمقها، وخلق من تسبيح علي الملائكة المقربين، فجميع ما سبحت الملائكة لعلي وشيعته، يا جابر: إن الله تعالى عز وجل نسلنا فقذف بنا في صلب آدم (ع)، فأما أنا فاستقررت في جانبه الأيمن وأما علي فاستقر في جانبه الأيسر، ثم إن الله عز وجل نقلنا من صلب آدم (ع) في الأصلاب الطاهرة، فما نقلني من صلب إلا نقل عليا معي، فلم نزل كذلك حتى أطلعنا الله تعالى من ظهر طاهر وهو ظهر عبد المطلب، ثم نقلني من ظهر طاهر وهو ظهر عبد الله، واستودعني خير رحم وهي آمنة، فلما ظهرت ارتجت الملائكة وضجت وقالت: إلهنا وسيدنا ما بال وليك علي لا نراه مع النور الأزهر، يعنون بذلك محمدا. فقال الله عز وجل: إني أعلم بوليي وأشفق عليه منكم، فأطلع الله عز وجل عليا من ظهر طاهر من بني هاشم...
إلى آخر هذا الرواية التي نقلها عن كتاب الفضائل لشاذان بن جبرائيل القمي، وهي تذكر ولادة علي عليه السلام في الكعبة.
•  فكتب المدعو (رحمة العاملي) بتاريخ 31 - 3 - 2000، الثانية عشرة والثلث صباحا:
(ده جزاء يلي ما بيسمعش كلام بابا وماما). راجع الفصل 56 بدقة يا عمر.
•  وكتب (الموحد) بتاريخ 31 - 3 - 2000، الخامسة صباحا:
عجبا لك يا عمر، تنقل من القمي دون توثق فهل الخطأ منك، لأنك تلجأ للقص واللصق، أم خطأ القمي الذي لم يضبط تحقيقاته في شأن مولد أمير المؤمنين (ع)؟!
في رسالتك الأولى بعنوان (القمي يكذب من ادعى بأن علي (رض) ولد بالكعبة) نقلت نفي ولادة أمير المؤمنين (ع) في الكعبة الشريفة.
أما في رسالتك الثانية المعنونة: إحياء علي (ع) للميت،، فأنك نقلت شهادة مالك الدوسي بولادة أمير المؤمنين (ع) في الكعبة الشريفة (إذ دخل عليه من الباب رجل طويل علية قباء خز أدكن متعمم بعمامة أتحمية صفراء وهو مقلد بسيفين فدخل من غير سلام ولم ينطق بكلام فتطاول... ثم قال:
أيكم المجتبى في الشجاعة، والمعمم بالبراعة، والمدرع بالقناعة، أيكم المولود في الحرم، والعالي في الشيم، والموصوف بالكرم؟) راجع رسالتك الأولى.
http://www.shialink.org/muntada/Forum2/HTML/003317.html
ورسالتك الثانية:
http://www.shialink.org/muntada/Forum2/HTML/003316.html
•  وكتب (عمر) بتاريخ 31 - 3 - 2000، الثانية ظهرا:
راجع ولادة الكعبة التي انشقت ودخلت الأم وغابت ثلاث أيام، ثم راجع الرواية التي ذكرتها أنا، والسؤال:
هل أبو طالب بعد هذه المعجزات يستمر في شركه أو يكون أول المسلمين؟
وما دور عشيرته وأعمام الرسول (ص) الذين كذبوا رسالته؟؟
العقل يقف ليلاحظ الغلو والتخبط والتزوير في روايات الشيعة، خاصة وأن مفتاح الكعبة كان عند بني شيبة، وكيف تدنس الكعبة، ويطهر بيت المقدس عند ميلاد سيدنا عيسى (فحملته فانتبذت به مكانا قصيا). العقل يا شيعة.
•  وكتب (رحمة العاملي) بتاريخ 31 - 3 - 2000، الرابعة عصرا:
أولا: فاطمة بنت أسد رضوان الله عليها لا تحتاج لبني شيبة ليعيروها المفتاح، فتح الله عقلك المتربس يا عمر، وهل أنت أصدق عندنا من أئمة الحديث، فقد أشار عبد الباقي العمري إلى أن حادثة ولادة الإمام علي ابن
أبي طالب (ع) في الكعبة من المتفق عليها، ولو أنكر ربعك كلهم من أول عمر إلى حضرتك. وسبحان من يضع الأمور في مواضعها وهو أحكم الحاكمين. راجع: مروج الذهب للمسعودي. وإثبات الوصية وسيرة الخلفاء لعبد الحميد خان الدهلوي.
ثانيا: هل أنت كفلت النبي (ص) ونصرته بدل أبو طالب رضوان الله عليه يا مفتري؟! وهل إيمانك وإيمان أصحابك حشرك الله معهم كإيمان أبو طالب؟!
•  وكتب (فرات) بتاريخ 31 - 3 - 2000، الخامسة عصرا:
الأخ عمر، السلام عليكم.
1 - أرى أنك مستمر على إنكار الواضحات، وتأليف الشبهات في مقابل البديهيات، فولادة أمير المؤمنين علي عليه السلام في جوف الكعبة من الأمور التي تواترت الأخبار بها، فهذا الحاكم يقول في مستدركه على الصحيحين: 3 / 483: (فقد تواترت الأخبار أن فاطمة بنت أسد ولدت أمير المؤمني علي بن أبي طالب عليه السلام في جوف الكعبة).
وكذلك حكى الحافظ الكنجي الشافعي في الكفاية وتعبة أحمد بن عبد الرحيم الدهلوي فقال في كتابه إزالة الخفاء: (تواترت الأخبار إن فاطمة بنت أسد ولدت أمير المؤمنين علي عليه السلام في جوف الكعبة فإنه ولد في يوم الجمعة... الخ).
وقال شهاب الدين السيد محمود الآلوسي صاحب التفسير الكبير في كتابه (سرح الخريده الغيبية في شرح القصيدة العينية، لعبد الباقي العمري عند قول الناظم:
أنت العلي الذي فوق العلي رفعا ببطن مكة عند البيت إذ وضعا قال: وكون الأمير كرم الله وجهه ولد في البيت أمر مشهور في الدنيا وذكر في كتب الفريقين السنة والشيعة... إلى إن قال: ولم يشتهر وضع غيره كرم الله وجهه كما اشتهر وضعه هو، وما أحرى بإمام الأئمة أن يكون وضعه فيما هو قبلة للمؤمنين، وسبحان من يضع الأشياء في مواضعها، وهو أحكم الحاكمين.
ويجد القارئ هذه الفضيلة من المتسالم عليها من فضائل مولانا أمير المؤمنين صلوات عليه في غير واحد من مصادركم:
1 - تذكرة خواص الأمة لسبط بن الجوزي.
2 - الفصول المهمة لابن الصباغ المالكي.
3 - السيرة النبوية نوري الدين الحلبي الشافعي.
4 - شرح الشفاج القارئ الحنفي.
5 - مطالب السؤل لابن طلحة الشافعي.
6 - المناقب، الأمير محمد صالح الترمذي.
7 - مدراج النبوة لعبد الحق الدهلوي.
8 - نزهة المجالس، الصفوري الشافعي.
9 - روائح المصطفى، للبردواني.
10 - نور الأبصار، محمد مؤمن الشبلنجي.
11 - كفاية الطالب، حبيب الله الشنقيطي.
12 - مروج الذهب، المسعودي.
13 - كتاب الحسين، جلال الدين.
14 - مفتاح النجا في مناقب آل العبا، ميرزا محمد المدخشي.
15 - محاضرة الأوائل، علاء الدين السكتواري.
ولو شئنا لرصدنا لك مئات المصادر المعتمدة لكم تذكر هذه الفضيلة للأمير عليه السلام. فلماذا هذا البخس وهذا التعجب لفضائل آل بيت النبي صلى الله وآله وسلم، وتثبت الفضيلة لغيرهم بحديث واحد عليل المتن والسند؟!
(تلك إذن قسمة ضيزى)!
2 - أما قضية أبو طالب عليه السلام، فقد ألصق هذه الأكذوبة به أعداء ولده البار أمير المؤمنين عليه السلام، ممن أجبرهم على الإسلام بقوة السيف.
أما الباحث عن الحقيقة، فإليه البيان:
إن المتأمل في التاريخ يرى أن إيمان أبي طالب واضح كنار على علم، ونقتصر على إيمانه من طرق بعض السنة ونضرب عن طرق الشيعة صفحات.
إضافة إلى شعره الدال على إيمانه صراحة، فقد ذهب جماعة من أهل السنة إلى إيمان أبي طالب وكتبوا الكتب والبحوث في ذلك:
1 - كالبر زنجي في أسنى المطالب ص 6 - 10، 2 - والأجهودي، 3 - والإسكافي، 4 - وأبي القاسم البلخي، 5 - وابن وحشي في شرحه لكتاب شهاب الأخبار، 6 - والتلمساني في حاشية الشفاء، 7 - والشعراني، 8 - وسبط ابن الجوزي، 9 - والقرطبي، 10 - والسبكي، 11 - وأبي طاهر، 12 - والسيوطي.. وغيرهم.
وقال ابن الأثير (وما أسلم من أعمام النبي غير حمزة والعباس وأبي طالب).
ومما يدل على إيمانه مناصرته للنبي وتحمله تلك المشاق والصعاب العظيمة وتضحيته بمكانته في قومه وحتى بولده وتوطينه نفسه على خوض حرب طاحنة تأكل الأخضر واليابس ولو كان كافرا فماذا يتحمل كل ذلك.
وقد استدل سبط ابن الجوزي على إيمانه بأنه كما نقل: لو كان أبو علي كافرا لشنع عليه معاوية وحزبه، والزبيريون وأعوانهم، وسائر أعدائه، مع أن عليا كان يذمهم ويزري عليهم بكفر الآباء والأمهات ورذالة النسب.
وإليك بعض أشعاره الدالة على إيمانه (رضي الله عنه):
1 - ألم تعلموا أنا وجدنا محمدا    نبيا كموسى خط في أول الكتب
2 - وقال: نبي أتاه الوحي من عند ربه    من قال لا يقرع بها سن نادم
3 - وقال: يا شاهد الله علي فاشهد    أني على دين النبي أحمد
4 - وقال: أنت الرسول رسول الله نعلمه    عليك نزل من ذي العزة الكتب
5 - وقال: أنت النبي محمد    قرم أغر مسود
6 - وقال: لقد أكرم الله النبي محمدا    فأكرم خلق الله في الناس أحمد
7 - وقال: وخير بني هاشم أحمد    رسول الإله على فترة
8 - وقال: والله لا أخذل النبي ولا    يخذله من بني ذو حسب
وأشعار أبي طالب الناطقة بإيمانه كثيرة، وقد اقتصرنا منها على هذا القدر طلبا للاختصار.
ومن المؤسف المؤلم أن يجازى هذا الشيخ الجليل من المسلمين بأن يقال عنه كافرا ف (هل جزاء الإحسان إلا الإحسان) وقد دعا له النبي صلى الله عليه وآله وسلم في كثير من المواطن. فلماذا هذا الإجحاف بحق مؤمن قريش.
والعجيب أن نفس الذين يقولون أنه كافر يقولون بإيمان أبي سفيان الذي أعد العدد وجهز الجيوش لمحاربة الإسلام والنبي صلى الله عليه وآله وسلم!! فيا للعجب العجاب!!
•  وكتب (عمر) بتاريخ 31 - 3 - 2000، الخامسة والنصف مساء:
العقل ينفي ما تدعيه الشيعة، والسبب:
1 - من شاهد معجزة الولادة يجب أن يكون أول مسلم وإلا يكون من الضالين.
2 - لو أسلم أبو طالب لحاربه كفار قريش ولما استطاع حماية الرسول (ص) 3 - لك من القرآن ما نزل بهذه الحادثة سورة التوبة - 113: ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم. صدق الله العظيم.
•  وكتب (الفتى الإمامي) بتاريخ 1 - 4 - 2000، الثالثة ظهرا:
أعتقد أن هذه الوصلة مفيدة للموضوع أدلة إيمان أبي طالب عليه السلام...
إلى آخر ما ذكره، وقد أورد عدة أدلة من أحاديث النبي والأئمة عليهم السلام ومن شعر أبي طالب من مصادر الفريقين على إيمان أبي طالب رضوان الله عليه.

  12
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

    کيف اصبح عمر بن الخطاب اماماً
    الإمام السجاد (عليه السلام) سيرة فواحة وتاريخ مشرق
    خطبة الإمام الحسين ( عليه السلام ) الأولى يوم عاشوراء
    أمير المؤمنين عليّ (عليه السّلام) والجماهير
    المؤامرات فی الکوفة
    موسی والخضر علیهما السلام
    البعثة النبوية
    المجاهدون
    القدس
    المذهب الحنبلی

 
user comment