عربي
Friday 28th of January 2022
1493
0
نفر 0

نقض العهد

 نقض العهد

                        نقض العهد

العهد والوفاء به حقيقتان اخلاقيتان وانسانيتان وقد أكد القرآن الكريم على حساسيتهما كما ورد في روايات عن أهل البيت عليهم السلام، ما يجعل من العهد والوفاء به مسألة غاية في الاهمية وفي هذه المسألة لا يوجد ثم تفاوت بين العهد مع اللَّه عزوجل أو مع الرسول صلى الله عليه و آله أو مع الناس عموماً، فالوفاء بالعهد عمل ايجابي، سواء على صعيد الالتزام بالعبادة أو في خدمة الناس، أو في الكسب والعمل والتجارة، وهو واجب شرعي وأخلاقي وقد يصل نقض العهد إلى مستويات خطيرة تستوجب الجزاء الالهي!
 «وَ أَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذا عاهَدْتُمْ» «2».
 «الَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثاقِهِ وَ يَقْطَعُونَ ما أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَ يُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولئِكَ هُمُ الْخاسِرُونَ» «3».
 «وَ أَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كانَ مَسْؤُلًا» «4».
 «يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ» «5».
وجاء عن رسول اللَّه صلى الله عليه و آله:
__________________________________________________
 (1)- سورة الحجرات: 11.
 (2)- سورة النحل: 91.
 (3)- سورة البقرة: 27.
 (4)- سورة الاسراء: 34.
 (5)- سورة المائدة: 1.

 

 «ثَلثٌ مَن كُنَّ فِيهِ كَانَ مُنَافِقاً وَ إِن صَامَ وَ صَلَّى وَ زَعَمَ أَنَّهُ مُسْلِمٌ: مَنْ إِذَا ائْتُمِنَ خَانَ، وَ إِذَا حَدَّثَ كَذِبَ، وَ إِذَا وَعَدَ أَخْلَفَ» «1»

. وعن الامام الصادق عليه السلام قال:
 «مَن عَامَلَ النَّاسَ وَ لَمْ يَظْلِمْهُم، وَ حَدَّثَهُم فَلَمْ يَكْذِبْهُمْ، وَ وَعَدَهُمْ فَلَمْ يَخْلِفْهُمْ، فَهُوَ مِمَّن كَمُلَتْ مُرُوءَتُهُ وَ حُرِّمَتْ غَيْبَتُهُ وَ ظَهَرَ عَدْلُهُ وَ وَجَبَتْ أُخُوَّتُهُ» «2»

 


                        رحلة فى الآفاق والأعماق شرح دعاء كميل، للعلامة  انصاريان  ص: 122
.


source : دار العرفان
1493
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

التشيّع في العراق وقم
سيرة الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام
الاسلام ورسوله فی التوراة والانجیل
باب من قتل، من اضطر، تكرر منه، من وجب
ما أنشده الامام علي بن موسي الرضا من الشعر في ...
الكوفة بنظر الحسين
السيدة زينب في الكوفة
الاسرة وثقافة التسامح
مشكلة الاجهاض
البدريون والرضوانيون

 
user comment