عربي
Wednesday 25th of November 2020
  486
  0
  0

روّاد التشیّع فى عصر النبیّ صلى الله علیه و آله

روّاد التشیّع فى عصر النبیّ صلى الله علیه و آله

السؤال:
من هم روّاد التشیّع فى عصر النبیّ صلى الله علیه و آله؟

الجواب:
انّنا نقتصر فی حدیثنا على إیراد جملة من أُولئک الصّحابة الذین اشتهروا بالتشیّع ونسبوا له:
من مشاهیر بنی هاشم:
1- عبد اللَّه بن عبّاس؛2- الفضل بن العبّاس؛3- عبید اللَّه بن العبّاس؛4- قثم بن العبّاس؛5- عبد الرحمن بن العبّاس؛6- تمام بن العبّاس؛7- عقیل بن أبی طالب؛ 8- أبو سفیان بن الحرث بن عبد المطلب؛ 9- نوفل بن الحرث؛10- عبد اللَّه بن جعفر بن أبی طالب؛11- عون بن جعفر؛12- محمّد بن جعفر؛13- ربیعة بن الحرث بن عبد المطّلب؛14- الطفیل بن الحرث؛15- المغیرة بن نوفل بن الحارث؛16- عبداللَّه بن الحرث بن نوفل؛17- عبداللَّه بن أبی سفیان بن الحرث؛18- العبّاس بن ربیعة بن الحرث؛ 19- العبّاس بن عتبة بن أبی لهب؛20- عبدالمطّلب بن ربیعة بن الحرث؛21- جعفر بن أبی سفیان بن الحرث.
وأمّا غیرهم فإلیک أسماء طائفة منهم:
22- سلمان الفارسی المحمّدی؛23- المقداد بن الأسود الکندی؛24- أبو ذرّ الغفاری؛ 25- عمّار بن یاسر؛ 26- حذیفة بن الیمان؛
27- خزیمة بن ثابت؛ 28- أبو أیوب الأنصاری، مضیّف النبیّ صلى الله علیه و آله؛ 29- أبو الهیثم مالک بن التیهان؛30- أُبیّ بن کعب؛31- سعد بن عبادة؛32- قیس بن سعد بن عبادة؛ 33- عدیّ بن حاتم؛34- عبادة بن الصامت؛35- بلال بن رباح الحبشی؛
36- أبو رافع مولى رسول اللَّه؛ 37- هاشم بن عتبة؛ 38- عثمان بن حنیف؛ 39- سهل بن حنیف؛40- حکیم بن جبلة العبدی؛
41- خالد بن سعید بن العاص؛42- ابن الحصیب الأسلمی؛43- هند بن أبی هالة التمیمی؛ 44- جعدة بن هبیرة؛ 45- حجر بن عدیّ الکندی؛ 46- عمرو بن الحمق الخزاعی؛ 47- جابر بن عبد اللَّه الأنصاری؛ 48- محمّد بن أبی بکر؛ 49- أبان بن سعید بن العاص؛50- زید بن صوحان العبدی.
هؤلاء خمسون صحابیاً من الطبقة الأُولى للشیعة، فمن أراد التفصیل والوقوف على حیاتهم و تشیّعهم فلیرجع إلى الکتب المؤلّفة فی الرجال، و لکن بعین مفتوحة و بصیرة نافذة.
فی الختام نورد ما ذکره محمّد کرد علیّ فی کتابه «خطط الشام» قال: عرف جماعة من کبار الصحابة بموالاة علیّ فی عصر رسول اللَّه صلى الله علیه و آله مثل سلمان الفارسی القائل: بایعنا رسول اللَّه على النصح للمسلمین و الائتمام بعلیّ بن أبی طالب و الموالاة له.
و مثل أبی سعید الخدری الذی یقول: أُمر الناس بخمس فعملوا بأربع و ترکوا واحدة، و لمّا سئل عن الأربع، قال: الصلاة، و الزکاة، و صوم شهر رمضان، و الحجّ.
قیل: فما الواحدة التی ترکوها؟
قال: ولایة علیّ بن أبی طالب.
قیل له: و إنّها لمفروضة معهنّ؟
قال: نعم هی مفروضة معهنّ.
و مثل أبی ذر الغفاری، و عمّار بن یاسر، و حذیفة بن الیمان، و ذی الشهادتین
خزیمة بن ثابت، و أبی أیّوب الأنصاری، و خالد بن سعید، و قیس بن سعد بن عبادة.[1] .[2]
المصادر:
[1] - خطط الشام 5: 251.
[2] - أضواء على عقائد الشیعة إلامامیة، الشّیخ جعفر السّبحانی، ص:25 - 29.

 


source : .www.rasekhoon.net
  486
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

الثمرات الأخلاقية للايمان بالقدر
شدة ابتلاء المؤمن
رجل من أهل الجنّة
ما هی أهم مواصفات التفسیر المعاصر؟
الامام الجواد عليه السلام في سطور
اضاءات من وحي عاشوراء
دعاء ادریس
الشروط التي يجب توفرها في المفسر
فقه عدالة الصحابة
التحصين في صفات العارفين

 
user comment