عربي
Wednesday 12th of May 2021
99
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

إشتياق الجنّة للشيعة

الشيعة هم الذين يهتدون بهدي علي (عليه السلام) ويحبّونه ويعملون عمله .

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : إنّ الجنّة تشتاق لأحبّاء علي (عليه السلام)، ويشتدّ ضوؤها لأحبّاء علي (عليه السلام)، وهم في الدنيا قبل أن يدخلوها([521]).

وصلّى رسول الله (صلى الله عليه وآله) صلاة الفجر فقال : أتدرون بما هبط عليَّ جبرئيل ؟

قلنا : الله أعلم .

قال : هبط علي جبريل فقال : يامحمّد، إنّ الله قد غرس قضيباً في الجنّة ; ثلثه من ياقوتة حمراء، وثلثه من زبرجدة خضراء، وثلثه من لؤلؤة رطبة، ضرب على طاقات، جعل بين الطاقات غرفاً، وجعل في كلّ غرفة شجرة، وجعل حملها الحور العين، وأجرى على عين السلسبيل، ثمّ أمسك .

فوثب رجل من القوم فقال : يارسول الله، لمن ذلك القضيب ؟

قال : من أحبّ أن يتمسّك بذلك فليتمسّك بحبّ علي بن أبي طالب([522]).

قال (صلى الله عليه وآله) : من أحبّ أن يستمسك بالقضيب الأحمر الذي غرسه الله عزّوجلّ في جنّة عدن بيمينه فليتمسّك بحبّ علي بن أبي طالب([523]).

قال (صلى الله عليه وآله) : من أحبّ علياً كان طاهر الأصل، ومن أبغضه ندم يوم الفصل([524]).

اسم الشيعة اسم النبي(صلى الله عليه وآله وسلم)

أول من سمِّى الشيعة باسمهم هو سيد الانبياء محمد اذ قال رسول اللّه(صلى الله عليه وآله وسلم) : علي وشيعته هم الفائزون يوم القيامة ([525]).

فذهب هذا الاسم على أتباع الإمام على(عليه السلام) من المؤمنين من أمثال سلمان الفارسي وحذيفة بن اليمان وعمار بن ياسر وأبي ذر وأبي بن كعب وعبد اللّه بن مسعود وسعد بن عبادة وجابر بن عبد الأنصاري وسهل بن حنيف وعثمان بن حنيف والمقداد بن عمرو وعمرو بن الحمق الخزاعي وعدي بن حاتم الطائي وحجر بن عدي ومحمّد بن أبي بكر ومالك الأشتر.

فكان اسم الشيعة معروفاً في زمن رسول اللّه(صلى الله عليه وآله وسلم) يعرفه المؤمنون وكان رجال الشيعة معروفين يومذاك أيضاً برجال الشيعة واستمر هذا الاسم في عهد الشيخين وزمن عثمان .

وقال سيد الرسل : تنقسم أمتي إلى ثلاث وسبعين فرقة كلهم في جهنم إلاّ على(عليه السلام)وشيعته([526]).

فأصبح اسم الشيعة اسماً للدنيا والآخرة يعرفه المقرَّبون والمؤخَّرون.

وأضحى الشيعة مفتخرين بهذه التسمية الإلهية النبوية.

وهي تسمية قرآنية أيضاً إذ قال رب العزة:

( وَإنَّ مِنْ شِيعَتِهِ لاَبْرَاهِيمَ )([527]).

فالشيعة هي التسمية القرآنية والنبوية الوحيدة للمتحصنين بولاية علي بن أبي طالب (عليه السلام).

وكل من تابع الإمام علياً (عليه السلام) وآمن بولايته واعتقد بامامته بأنه وصي المصطفى وخليفته وتابع خطه فهو شيعى .

فالشيعي هو المعتقد بامامة أمير المؤمنين علي (عليه السلام) كأصل من أصول الدين هو وأولاده المعصومين الاثني عشر أئمة المسلمين الذين نص عليهم رسول الله محمد في حجة الوداع .

وكتب خالد محمد خالد كتاب الديمقراطية  بعدما درس في الأزهر، وحاز شهادته العالية، فهو من رجال الدين، ولكنه لا يلبس العمة، ولا يرضى عنه كثير من الشيوخ الأزهريين وغير الأزهريين أما خطيئته الكبرى عندهم فهو كتابه (من هنا نبدأ) .

وليس في الكتاب نفاق ولا رياء، ليس فيه تمجيد لملك أو أمير، ولا ثناء على إقطاعي أو رأسمالي، ليس فيه كلمة واحدة تشعر بأنه يريد أن يجلب لنفسه نفعاً، أو يدفع عنها ضراً .

بل إن كتاب (من هنا نبدأ)، وكتاب (مواطنون لا رعايا)، وكتاب (الديمقراطية تمجيد للحرية والكرامة، وثورة على الاستعمار والإقطاعية والرجعية)، إن هذه الكتب الثلاثة تعبر تعبيراً صادقاً عما يجيش في صدر كل عربي مخلص، وتزيده إيماناً بحقه، وتمسكاً بآماله، وإخلاصاً لوطنه وحبا بالموت في سبيل الحرية والاستقلال . تكلم الأستاذ خالد عن الاستعمار والدكتاتورية والإقطاعية، واستمد كلامه عنها من شجاعته وإخلاصه، من علمه وتجرده، من أعماق نفسه، لا من التقاليد والعادات، ولا من قال ويقول، فلم يقلد أحداً في قول أو فعل، ولم يعبأ بأية قوة تعترض مشيئة الشعب، وتقف في طريق حياته وتقدمه، ولهذه الغاية استقبل القراء في البلاد العربية آراءه ودعوته إلى الحرية والتحرر من الاستعمار والإقطاعية استقبالاً عظيماً، ولو إن المؤلف اعتمد على المصادر الصحيحة، على الدرس المجرد، والتمحيص العلمي عندما تكلم عن إخوانه الشيعة في كتابه الديمقراطية كما هو شأنه في الكلام عن الاستعمار والإقطاعية لما عتب عليه أحد منهم .

أما وقد نقل عنهم ما ليس لهم به علم فيحق لهم أن يعتبوا أو يدافعوا . تكلم الأستاذ خالد في كتابه الديمقراطية عن الأنظمة التي يجب العمل بها، فدعا إلى سن قوانين تنظم مصالحنا السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وتعتمد عليها العرف والمصلحة والعقل، وتتجه نحو الأغراض الدينية، وبهذا تصبغ القوانين بصبغة القومية تحفظ وحدة الأمة وترعاها، ولا تثير جدالاً ولا ضغناً، ولا يضار الدين بشيء من مبادئه وتعاليمه .

ورد على القائلين بتوحيد التشريع الاسلامي، رد عليهم بأن هذا يتنافى مع الدعوة لاتحاد إسلامي، لأن بين السنة والشيعة خلافات عميقة في الفقه والتشريع، وضرب على هذا الخلاف العميق السحيق أمثلة من فقه الشيعة . فالمؤلف إذن لم يكن بصدد الرد على الشيعة، ولا انتقاص مذهبهم ومنهجهم، فليس لأحد أن يتهمه بقصده وحسن نيته، ولكن للقارئ الحق في أن يسأله عن الدليل على أن الشيعة ينكرون رمي الجمار في الحج، والسعي بين الصفا والمروة، ولا يعترفون بغير القرآن . . .

وللقارئ الحق في أن يسأل أيضاً : لماذا ضرب المؤلف أمثله من فقه الشيعة فقط، مع أن الخلافات بين مذاهب أئمة السنة أعمق بكثير من الخلافات بين السنة والشيعة، ففي المسألة الواحدة يفتي بعض الأئمة بأن هذا حرام، ويفتي الآخر بأنه حلال، أو يفتي بأن هذا نجس، ويفتي الآخر بطهارته، أو يفتي بصحة معاملة والآخر بفسادها، ومن البديهة أنه ليس بين الحلال والحرام، ولا بين الطهارة والنجاسة، ولا بين الصحة والفساد أية جامعة أو شبه، واللفظ لا يدل على التحريم والحل معاً، ولا على الطهارة والنجاسة، أو الصحة والفساد في دلالة واحدة . وتجد هذه المسائل الخلافية بين المذاهب الأربعة في كل باب من أبواب الفقه، وقد شغلت الحيز الأكبر من كتب الشريعة، حتى أن ما اتفقوا على لا يعد شيئاً بالقياس إلى ما اختلفوا فيه، ومن هنا جاءت اجتهادات الشيعة موافقة لقول إمام من الأربعة ولم تخالفهم مجتمعين إلاّ نادراً، وقد اشتهر عن نور الدين المرعشي قاضي قضاة أكبر آباد أنه بقي في منصبه أمداً طويلاً يقضي على مذهب الإمامية بما لا يخالف المذاهب الأربعة .

الشيعة ونشوء التشيع

يرى العلماء أن فكرة الولاء لأهل البيت(عليهم السلام)، واستخلاف النبي(صلى الله عليه وآله وسلم) لعلي(عليه السلام)إنما هي من جوهر العقيدة الإسلامية قام بوضع بذرتها الأولى رسول الإسلام(صلى الله عليه وآله وسلم)، وإنه عمل على تعزيز هذه الفكرة بأكثر من موقف حتى أعلنها رسميا بعد حجة الوداع في مكان يدعى غدير خم وبصورة واضحة وصريحة لا تحتمل أي معنى آخر .

ويقدمون لذلك أدلة من القرآن الكريم وكتب صحاح الحديث عند أهل السنة، ويرون أيضاً أن النبي(صلى الله عليه وآله وسلم) هو أول من أعطى اسم الشيعة لقباً لأتباع علي(عليه السلام)والموالين لأهل البيت وذلك عندما قال مشيراً إلى علي بشأن الآية:

(أولئك هم خير البرية)([528]).

والذي نفسي بيده أن هذا وشيعته هم الفائزون يوم القيامة([529]).

ولكن ابن حجر قال في تعليقه على هذه الرواية التي ذكرها في كتابه دون أن يشكك في صحتها : ( وشيعته هم أهل السنة ولا تتوهم الشيعة  . . إلى آخر ما قال ([530]) .

أقول ان توهم ابن حجر في القضايا الحديثية جعلته يقلب معانيها ليغش نفسه وباقى الناس، ومات ذلك المسكين وهو غاش لنفسه .

رموز التشيع في عصر النبي(صلى الله عليه وآله وسلم)

كان الشيعة معروفين في زمن رسول الله ويشار اليهم بالبنان وهم السابقون الى الاسلام وقادة الجهاد وسادة المجتمع وقادة المتقين .

وهذه أسماء خمسين صحابياً كانوا رواد التشيع في عصر النبي(صلى الله عليه وآله وسلم) وما بعده :

1 ـ المقداد بن عمرو (الأسود الكندي) .

2 ـ أبو ذر الغفاري .

3 ـ عمار بن ياسر .

4 ـ حذيفة بن اليمان .

5 ـ خزيمة بن ثابت .

6 ـ سلمان المحمدي .

7 ـ أبو الهيثم مالك بن التيهان .

8 ـ أبي بن كعب .

9 ـ نوفل بن الحرث .

10 ـ عبد الله بن جعفر بن أبي طالب .

11 ـ عون بن جعفر .

12 ـ محمد بن جعفر .

13 ـ ربيعة بن الحرث بن عبد المطلب .

14 ـ الطفيل بن الحرث .

15 ـ المغيرة بن نوفل بن الحارث .

16 ـ عبد الله بن الحرث ابن نوفل .

17 ـ عبد الله بن أبي سفيان ابن الحرث .

18 ـ العباس بن ربيعة بن الحرث .

19 ـ العباس بن عتبة بن أبي لهب .

20 ـ عبد المطلب بن ربيعة بن الحرث .

21 ـ جعفر بن أبي سفيان بن الحرث .

22 ـ تمام بن العباس .

23 ـ عبد الله بن عباس .

24 ـ الفضل بن العباس .

25 ـ عبيد الله بن العباس .

26 ـ قثم بن العباس .

27 ـ عبد الرحمان بن العباس .

28 ـ أبو أيوب الأنصاري مضيِّف النبي .

29 ـ عقيل بن أبي طالب .

30 ـ أبو سفيان بن الحرث بن عبد المطلب .

31 ـ سعد بن عبادة .

32 ـ قيس بن سعد بن عبادة .

33 ـ عدي بن حاتم الطائي .

34 ـ عبادة بن الصامت .

35 ـ بلال بن رباح الحبشي .

36 ـ أبو رافع مولى رسول الله .

37 ـ هاشم بن عتبة بن أبي وقاص .

38 ـ عثمان بن حنيف .

39 ـ سهل بن حنيف  .

40 ـ حكيم بن جبلة العبدي  .

41 ـ خالد بن سعيد بن العاص الأموي .

42 ـ ابن الحصيب الأسلمي .

43 ـ هند بن أبي هالة التميمي .

44 ـ جعدة بن هبيرة .

45 ـ عبد اللّه بن مسعود .

46 ـ عمرو بن الحمق الخزاعي .

47 ـ جابر بن عبد الله الأنصاري .

48 ـ محمد بن أبي بكر .

49 ـ أبان بن سعيد بن العاص .

50 ـ زيد بن صوحان العبدي .

99
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

حركة الإمام المهدي (عج) في سياق حركة التاريخ
مطالبة الزهراء عليها السلام لأبي بكر بفدك
الأوضاع قبل البعثة النبوية
محاولة اغتيال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) في العقبة
الشنتوية
الإمام [الباقر (عليه السلام )] في كلمات علماء وأعلام أهل ...
أي لو أخبر حذيفة بأسماء المنافقين الأحياء منهم ...
هل کان العلامة المجلسي من المروجين للدولة الصفوية و ...
قبيلة أشْعَر
بحث في إثبات تواتر حديث: أنا حرب لمن حاربكم سلم لمن ...

 
user comment