عربي
Tuesday 19th of January 2021
41
0
0%

ثواب الموحدین والعارفین

ثواب الموحدین والعارفین

1- قال الشیخ الصدوق رضی الله عنه.. : قال رسول الله صلى الله علیه واله وسلم: ماقلت ولا قال القائلون قبلی مثل لا إله إلا الله.
2- حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الولید رضی الله عنه، قال: حدثنا محمد ابن الحسن الصفار، قال: حدثنا إبراهیم بن هاشم، عن الحسین بن یزید النوفلی عن إسماعیل بن مسلم السکونی، عن أبی عبدالله جعفر بن محمد، عن أبیه، عن آبائه علیهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله علیه واله وسلم: خیر العبادة قول لا إله إلا الله.
3- حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الولید رحمه الله، قال: حدثنا سعد بن عبدالله، عن أحمد بن هلال، عن الحسن بن علی بن فضال، عن أبی حمزة، عن أبی جعفر علیه السلام، قال: سمعته یقول: ما من شئ أعظم ثوابا من شهادة أن لا إله إلا الله لان الله عزوجل لا یعدله شئ ولا یشرکه فی الامر أحد
4- حدثنا محمد بن موسى بن المتوکل رضی الله عنه، قال: حدثنا محمد بن جعفر الاسدی، قال: حدثنی موسى بن عمران النخعی، عن عمه الحسین بن یزید النوفلی، عن محمد بن سنان، عن المفضل بن عمر، قال: قال أبوعبدالله علیه السلام: إن الله تبارک وتعالى ضمن للمؤمن ضمانا، قال: قلت: وما هو؟ قال: ضمن له - إن هو أقر له بالربوبیة ولمحمد صلى الله علیه واله وسلم بالنبوة ولعلی علیه السلام بالامامة وأدى ما افترض علیه - أن یسکنه فی جواره، قال: قلت: فهذه والله الکرامة التی لایشبهها کرامة الادمیین قال: ثم قال أبوعبدالله علیه السلام: اعملوا قلیلا تتنعموا کثیرا.
5- حدثنا أحمد بن زیاد بن جعفر الهمدانی رضی الله عنه، قال حدثنا علی ابن إبراهیم بن هاشم، عن أبیه، عن محمد بن أبی عمیر، عن إبراهیم بن زیاد الکرخی عن أبی عبدالله، عن أبیه، عن جده علیهم السلام، قال: قال رسول الله صلى الله علیه واله وسلم: من مات ولا یشرک بالله شیئا أحسن أوأساء دخل الجنة.
6- حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الولید رضی الله عنه، قال: حدثنا محمد ابن الحسن الصفار، قال: حدثنا محمد بن الحسین بن أبی الخطاب، عن علی بن أسباط، عن علی بن أبی حمزة، عن أبی بصیرة، عن أبی عبدالله علیه السلام، فی قول الله عزوجل: (هو أهل التقوى وأهل المغفرة) قال: قال الله تبار ک وتعالى: أنا أهل أن اتقى ولا یشرک بى عبدی شیئا، وأنا أهل أن لم یشرک بی عبدی شیئا أن ادخله الجنة، وقال علیه السلام: إن الله تبارک وتعالى أقسم بعزته وجلاله أن لایعذب أهل توحیده بالنار أبدا.
7- حدثنا محمد بن أحمد الشیبانی(1) رضی الله عنه، قال: حدثنا محمد بن أبی - عبدالله الکوفی، قال: حدثنا موسى بن عمران النخعی، عن عمه الحسین بن یزید النوفلی، عن علی بن سالم، عن أبی بصیر، قال: قال أبوعبدالله علیه السلام: إن الله تبارک وتعالى حرم أجساد الموحدین على النار.
8 - حدثنا أبی رحمه الله، قال: حدثنا سعد بن عبدالله، عن أحمد بن محمد بن عیسى، عن الحسین بن سیف، عن أخیه علی، عن أبیه سیف بن عمیرة، قال: حدثنی الحجاج بن أرطاة، قال: حدثنی أبوالزبیر، عن جابر بن عبدالله، عن النبی صلى الله علیه واله وسلم أنه قال: الموجبتان(2) من مات یشهد أن لاإله إلا الله (وحده لاشریک له) دخل الجنة، ومن مات یشرک بالله دخل النار.
9- حدثنا أبی رضی الله عنه، قال: حدثنا سعد بن عبدالله، عن أحمد بن محمد ابن عیسى، عن الحسین بن سیف، عن أخیه علی، عن أبیه سیف بن عمیرة، عن الحسن بن الصباح، قال: حدثنی أنس، عن النبی صلى الله علیه واله وسلم قال: کل جبار عنید من أبى أن یقول لا إله إلا الله.
10- حدثنا جعفر بن علی بن الحسن بن علی بن عبدالله بن المغیرة الکوفی رضی الله عنه، قال: حدثنی جدی الحسن بن علی الکوفی، عن الحسین بن سیف، عن أخیه علی، عن أبیه سیف بن عمیرة، عن عمرو بن شمر، عن جابر بن یزید الجعفی، عن أبی جعفر علیه السلام قال: جاء جبرئیل إلى رسول الله صلى الله علیه واله وسلم فقال: یامحمد طوبى لمن قال من امتک: لا إله إلا الله وحده وحده وحده.
11- حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الولید رضی الله عنه، قال: حدثنا محمد بن الحسن الصفار، عن أحمد بن محمد بن عیسى، عن الحسن بن محبوب، عن أبی جمیلة، عن جابر، عن أبی عبدالله جعفر علیه السلام قال: قال رسول الله صلى الله علیه واله وسلم: أتانی جبرئیل بین الصفا والمروة، فقال: یامحمد طوبى لمن قال من أمتک: لا إله إلا الله وحده مخلصا.
12- حدثنا أبی رضی الله عنه، قال: حدثنا علی بن الحسین الکوفی، عن أبیه، عن الحسین بن سیف، عن أخیه علی، عن أبیه سیف بن عمیرة، عن عمرو بن شمر، عن جابر، عن أبی الطفیل، عن علی علیه السلام قال: ما من عبد مسلم یقول: لا إله إلا الله إلا صعدت تخرق کل سقف لاتمر بشئ من سیئاته إلا طلستها حتى تنتهی إلى مثلها من الحسنات فتقف.
13- حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الولید رحمه الله، قال: حدثنا محمد بن الحسن الصفار، عن أحمد بن أبی عبدالله البرقی، عن الحسین بن سیف، عن أخیه علی، عن المفضل بن صالح، عن عبید بن زرارة، قال: قال أبوعبدالله علیه السلام: قول لا إله إلا الله ثمن الجنة.
14- حدثنا أبی رضی الله عنه، قال: حدثنا سعد بن عبدالله، عن أحمد بن محمد ابن عیسى، عن الحسین بن سیف، عن سلیمان بن عمرو، قال: حدثنى عمران بن أبی عطاء، قال: حدثنی عطاء، عن ابن عباس، عن النبی صلى الله علیه واله وسلم قال: ما من الکلام
کلمة أحب إلى الله عزوجل لا إله إلا الله، وما من عبد یقول: لا إله إلا الله یمد بها صوته فیفرغ إلا تناثرت ذنوبه تحت قدمیه کما یتناثر ورق الشجر تحتها.
15- حدثنا أبونصر محمد بن أحمد بن تمیم السرخسی الفقیه بسرخس، قال: حدثنا أبولبید محمد بن إدریس الشامی، قال: حدثنا هارون بن عبدالله الجمال، عن أبی أیوب، قال: حدثنی قدامة بن محرز الاشجعی، قال: حدثنی مخرمة بن بکیر بن عبدالله بن الاشج(3)، عن أبیه، عن أبی حرب بن زید بن خالد الجهنی، قال: أشهد على أبی زید بن خالد لسمعته یقول: أرسلنی رسول الله صلى الله علیه واله وسلم فقال لی: بشر الناس أنه من قال: لا إله إلا الله وحده لا شریک له فله الجنة.
16- حدثنا محمد بن موسى بن المتوکل رضی الله عنه، قال: حدثنا علی بن الحسین السعد آبادی، قال: حدثنا أحمد بن أبی عبدالله البرقی، عن أبیه، عن محمد بن زیاد، عن أبان وغیره، عن الصادق علیه السلام قال: من ختم صیامه بقول صالح أو عمل صالح تقبل الله منه صیامه، فقیل له: یا ابن رسول الله ما القول الصالح؟ قال: شهادة أن لا إله الا الله، والعمل الصالح إخراج الفطرة.
17- حدثنا أبومنصور أحمد بن إبراهیم بن بکر الخوری بنیسابور، قال: حدثنا أبو إسحاق إبراهیم بن محمد بن هارون الخوری، قال: حدثنا جعفر بن محمد ابن زیاد الفقیه الخوری، قال: حدثنا أحمد بن عبدالله الجویباری، ویقال له: الهروی والنهروانی والشیبانی، عن الرضا علی بن موسى، عن أبیه، عن آبائه، عن علی علیهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله علیه واله وسلم: ما جزاء من أنعم الله عزوجل علیه بالتوحید إلا الجنة.
18- وبهذا الاسناد قال: قال رسول الله صلى الله علیه واله وسلم: إن لاإله إلا الله کلمة عظیمة کریمة على الله عزوجل، من قالها مخلصا استوجب الجنة، ومن قالها کاذبا عصمت ماله ودمه، وکان مصیره إلى النار.
19- وبهذا الاسناد قال: قال رسول الله صلى الله علیه واله وسلم: من قال: لا إله إلا الله فی ساعة من لیل أو نهار طلست ما فی صحیفته من السیئات.
20- وبهذا الاسناد قال: قال رسول الله صلى الله علیه واله وسلم: إن الله عزوجل عمودا من یاقوتة حمراء رأسه تحت العرش، وأسفله على ظهر الحوت فی الارض السابعة السفلى.
فاذا قال العبد: لا إله إلا الله اهتز العرش وتحرک العمود وتحرک الحوت، فیقول الله تبارک وتعالى: اسکن یاعرشی، فیقول: کیف أسکن وأنت لم تغفر لقائلها فیقول الله تبارک وتعالى: اشهدوا سکان سماواتی أنی قد غفرت لقائلها.
21- حدثنا أبوالحسین محمد بن علی بن الشاه الفقیه بمرو الروذ، قال: حدثنا أبوبکر محمد بن عبدالله النیسابوری، قال: حدثنا أبوالقاسم عبدالله بن أحمد ابن عباس الطائی بالبصرة، قال: حدثنی أبی فی سنه ستین ومائتین، قال: حدثنی علی بن موسى الرضا علیهما السلام، سنة أربع وتسعین ومائة(4) قال: حدثنی أبی موسى ابن جعفر، قال: حدثنی أبی جعفر بن محمد، قال: حدثنی أبی محمد بن علی قال: حدثنی أبی علی بن الحسین، قال: حدثنی أبی الحسین بن علی، قال: حدثنی أبی علی بن أبی طالب علیهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله علیه واله وسلم: یقول الله جل جلاله: (لا إله إلا الله) حصنی، فمن دخله أمن من عذابی.
22- حدثنا أبوسعید محمد بن الفضل بن محمد بن إسحاق المذکر النیسابوری بنیسابور، قال: حدثنی أبوعلی الحسن بن علی الخزرجی الانصاری السعدی قال: حدثنا عبدالسلام بن صالح أبوالصلت الهروی، قال: کنت مع علی بن موسى الرضا علیهما السلام، حین رحل من نیسابور وهو راکب بغلة شهباء، فاذا محمد بن رافع و أحمد بن حرب ویحیى بن یحیى وإسحاق بن راهویه وعدة من أهل العلم قد تعلقوا بلجام بغلته فی المربعة فقالوا: بحق آبائک المطهرین حدثنا بحدیث قد سمعته من أبیک، فأخرج رأسه من العماریة وعلیه مطرف خز ذو وجهین وقال: حدثنی أبی العبد الصالح موسى بن جعفر، قال: حدثنی أبی الصادق جعفر بن محمد، قال: حدثنی أبی أبوجعفر محمد بن علی باقر علم الانبیاء، قال: حدثنی أبی علی بن الحسین سید العابدینعلیهما السلام، قال: حدثنی أبی سید شباب أهل الجنة الامام الحسین علیه السلام، قال: حدثنی أبی علی بن أبی طالب علیهم السلام، قال: سمعت النبی صلى الله علیه واله وسلم یقول: قال الله جل جلاله: إنی أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدونی، من جاء منکم بشهادة أن لا إله إلا الله بالاخلاص دخل فی حصنی ومن دخل فی حصنی أمن من عذابی.
23- حدثنامحمد بن موسى بن المتوکل رضی الله عنه، قال: حدثنا أبوالحسین محمد بن جعفرالاسدی، قال: حدثنا محمد بن الحسین الصوفی، قال: حدثنا یوسف ابن عقیل، عن إسحاق بن راهویه، قال: لما وافى أبوالحسن الرضا علیه السلام بنیسابور وأراد أن یخرج منها إلى المامون اجتمع إلیه أصحاب الحدیث فقالوا له: یا ابن رسول الله ترحل عنا ولا تحدثنا بحدیث فنستفیده منک؟ وکان قد قعد فی العماریة، فأطلع رأسه وقال: سمعت أبی موسى بن جعفر یقول: سمعت أبی جعفر بن محمد یقول: سمعت أبی محمد بن علی یقول: سمعت أبی علی بن الحسین یقول: سمعت أبی الحسین ابن علی بن أبی طالب یقول: سمعت أبی أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب یقول: سمعت رسول الله صلى الله علیه واله وسلم یقول: سمعت جبرئیل یقول: سمعت الله جل جلاله یقول: لا إله إلا الله حصنی فمن دخل أمن من عذابی.
قال: فلما مرت الراحلة نادانا. بشروطها وأنا من شروطها.
قال مصنف هذا الکتاب: من شروطها الاقرار للرضا علیه السلام بأنه إمام من قبل الله عزوجل على العباد، مفترض الطاعة علیهم.
24- حدثنا أبونصر محمد بن أحمد بن تمیم السرخسی، قال: حدثنا أبولبید محمد بن إدریس الشامی، قال: حدثنا إسحاق بن إسرائیل، قال: حدثنا حریز(5) عن عبدالعزیز، عن زید بن وهب، عن أبی ذر - رحمه الله - قال: خرجت لیلة من اللیالی فاذا رسول الله صلى الله علیه واله وسلم یمشی وحده لیس معه إنسان، فظننت أنه یکره أن یمشی معه أحد، قال: فجعلت أمشی فی ظل القمر، فالتفت فرآنی، فقال: من هذا؟ قلت: أبوذر جعلنی الله فداک، قال: یا أبا ذر تعال، فمشیت معه ساعة، فقال: إن المکثرین هم الاقلون یوم القیامة إلا من أعطاه الله خیرا فنفح منه بیمینه وشماله وبین یدیه ووراء‌ه وعمل فیه خیرا، قال: فمشیت معه ساعة، فقال: اجلس ههنا، وأجلسنی فی قاع حوله حجارة، فقال لی: إجلس حتى أرجع إلیک، قال: وانطلق فی الحرة حتى لم أره وتوارى عنی، فأطال اللبث، ثم إنی سمعته صلى الله علیه واله وسلم وهو مقبل وهو یقول: وإن زنى أن سرق، قال: فلما جاء لم أصبر حتى قلت: یانبی الله جعلنی الله فداک من تکلمه فی جانب الحرة؟ فإنی ما سمعت أحدا یرد علیک من الجواب شیئا، قال: ذاک جبریئل عرض لی فی جانب الحرة، فقال: بشر أمتک أنه من مات لا یشرک بالله عزوجل شیئا دخل الجنة، قال: قلت: یاجبرئیل وإن زنى وإن سرق؟ قال: نعم وإن شرب الخمر.
قال مصنف هذا الکتاب: یعنی بذلک أنه یوفق للتوبة حتى یدخل الجنة.
25- حدثنا أبوالحسن أحمد بن محمد بن أحمد بن غالب الانماطی، قال أخبرنا أبوعمرو أحمد بن الحسن بن غزوان، قال: حدثنا إبراهیم بن أحمد، قال: حدثنا داود بن عمرو، قال: حدثنا عبدالله بن جعفر، عن زید بن أسلم، عن عطاء بن یسار، عن أبى هریرة، قال: قال رسول الله صلى الله علیه واله وسلم بینا رجل مستلق على ظهره ینظر إلى السماء وإلى النجوم ویقول: والله إن لک لربا هو خالقک اللهم اغفر لی، قال: فنظر الله عزوجل إلیه فغفر له.
قال مصنف هذا الکتاب: وقد قال الله عزوجل: (أولم ینظروا فی ملکوت السماوات والارض وما خلق الله من شئ)(6) یعنی بذلک: أولم یتفکروا فی ملکوت السماوات والارض وفی عجائب صنعها، أولم ینظروا فی ذلک نظر مستدل معتبر، فیعرفوا بما یرون ما أقامه الله عزوجل من السماوات والارض مع عظم أجسامها وثقلها على غیر عمد وتسکینه إیاها بغیر آله، فیستدلوا بذلک على خالقها ومالکها ومقیمها أنه لا یشبه الاجسام ولا ما یتخذ الکافرون إلها من دون الله عزوجل، إذ کانت الاجسام لا تقدر على إقامة الصغیر من الاجسام فی الهواء بغیر عمد وبغیر آلة، فیعرفوا بذلک خالق السماوات والارض وسائر الاجسام، ویعرفوا أنه لا یشبهها و لا تشبهه فی قدرة الله وملکه وأما ملکوت السماوات والارض فهو ملک الله لها و اقتداره علیها، وأراد بذلک، اولم ینظروا ویتفکروا فی السماوات والارض فی الخلق الله عزوجل إیاهما على ما یشاهدونهما علیه، فیعلموا أن الله عزوجل هو مالکها والمقتدر علیها لانها مملوکة مخلوقة، وهى فی قدرته وسلطانه وملکه، فجعل نظرهم فی السماوات والارض وفی خلق الله لها نظرا فی ملکوتها وفی ملک الله لها لان الله عزوجل لا یخلق إلا مایملکه ویقدر علیه، وعنى بقوله: (وماخلق الله من شئ) یعنی: من أصناف خلقه، فیستدلون به على أن الله خالقها وأنه أولى بالالهیة من الاجسام المحدثة المخلوقة.
26- حدثنا أبی رضی الله عنه، قال: حدثنا سعد بن عبدالله، عن یعقوب بن یزید، عن محمد بن أبی عمیر، عن محمد بن حمران، عن أبی عبدالله علیه السلام، قال: من قال.
لا إله إلا الله مخلصا دخل الجنة وإخلاصه أن تحجزه لا اله الا الله عما حرم الله عزوجل.
27- حدثنا أبی رضی الله عنه، قال: حدثنا سعد بن عبدالله، عن احمد بن محمد بن عیسى، والحسن بن علی الکوفی، وإبراهیم بن هاشم کلهم، عن الحسین ابن سیف، عن سلیمان بن عمرو، عن المهاجر بن الحسین، عن زید بن ارقم، عن النبی صلى الله علیه وآله، قال: من قال: لا إله الا الله مخلصا دخل الجنة، وإخلاصه أن تحجزه لا إله الا الله عما حرم الله عزوجل.
28- حدثنا ابوعلی الحسن بن علی بن محمد بن علی بن عمرو العطار ببلخ، قال: حدثنا محمد بن محمود، قال: حدثنا حمران، عن مالک بن إبراهیم بن طهمان، عن (أبی) حصین، عن الاسود بن هلال، عن معاذ بن جبل، قال: کنت ردیف النبی صلى الله علیه وآله وسلم، فقال: یا معاذ هل تدری ما حق الله عزوجل على العباد؟ - یقولها ثلاثا -، قال: قلت: الله ورسوله أعلم، فقال رسول الله: حق الله عزوجل على العباد أن لایشرکوا به شیئا، ثم قال صلى الله علیه وآله: هل تدری ما حق العباد على الله عزوجل إذا فعلوا ذلک؟ قال: قلت: الله ورسوله اعلم، قال: ان لایعذبهم، او قال: أن لایدخلهم النار.
29- حدثنا أبوأحمد الحسن بن عبدالله بن سعید العسکری: قال: حدثنا محمد بن أحمد بن حمران القشیری، قال: حدثنا أبوالجریش أحمد بن عیسى الکلابی قال: حدثنا موسى بن إسماعیل بن موسى بن جعفر بن محمد بن علی بن الحسین بن علی بن أبی طالب علیهم السلام سنة خمسین ومائتین، قال: حدثنی أبی، عن ابیه، عن جده جعفر بن محمد، عن أبیه، عن ابائه عن علی علیهم السلام، فی قول الله عزوجل: (هل جزاء الاحسان إلا الاحسان) قال علی علیه السلام: سمعت رسول الله صلى الله علیه وآله وسلم یقول: إن الله عزوجل قال: ماجزاء من أنعمت علیه بالتوحید إلا الجنة.
30- حدثنا الحاکم عبدالحمید بن عبدالرحمن بن الحسین، قال: حدثنا أبویزید بن محبوب المزنی، قال: حدثنا الحسین بن عیسى البسطامی، قال: حدثنا عبدالصمد بن عبدالوارث، قال: حدثنا شعبة، عن خالد الحذاء، عن أبی بشر العنبری، عن حمران، عن عثمان بن عفان، قال: قال رسول الله صلى الله علیه وآله وسلم: من مات وهو یعلم أن الله حق دخل الجنة.(7)
31- حدثنا حمزة بن محمد بن أحمد بن جعفر بن محمد بن زید بن علی بن الحسین ابن على بن أبی طالب علیهم السلام قال: أخبرنی علی بن إبراهیم بن هاشم، قال: حدثنی إبراهیم بن إسحاق النهاوندی، عن عبدالله بن حماد الانصاری، عن الحسین بن یحیى بن الحسین، عن عمرو بن طلحة، عن أسباط بن نصر، عن عکرمة، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله صلى الله علیه وآله: والذی بعثنی بالحق بشیرا لایعذب الله بالنار موحدا أبدا، وإن أهل التوحید لیشفعون فیشفعون، ثم قال علیه السلام: إنه إذا کان یوم القیامة أمر الله تبارک وتعالى بقوم ساء‌ت أعمالهم فی دار الدنیا إلى النار، فیقولون یاربنا کیف تدخلنا النار وقد کنا نوحدک فی دار الدنیا؟ وکیف تحرق بالنار ألسنتنا وقد نطقت بتوحیدک فی دار الدنیا؟ وکیف تحرق قلوبنا وقد عقدت على أن لا إله إلا أنت؟ أم کیف تحرق وجوهنا وقد عفرناها لک فی التراب؟ أم کیف تحرق أیدینا وقد رفعناها بالدعاء إلیک، فیقول الله جل جلاله: عبادی ساء‌ت أعمالکم فی دار الدنیا فجزاؤکم نار جهنم، فیقولون: یاربنا عفوک أعظم أم خطیئتنا؟ فیقول عزوجل: بل عفوی، فیقولون: رحمتک أوسع أم ذنوبنا؟ فیقول عزوجل: بل رحمتی، فیقولون: إقرارنا بتوحیدک أعظم أم ذنوبنا؟ فیقول عزوجل: بل أقرارکم بتوحیدی أعظم، فیقولون: یا ربنا فلیسعنا عفوک ورحمتک التی وسعت کل شئ، فیقول الله جل جلاله، ملائکتی وعزتی وجلالی ما خلقت خلقا احب إلى من المقرین لی بتوحیدی وأن لا إله غیری، وحق علی أن لا أصلی بالنار أهل توحیدی ادخلوا عبادی الجنة.
32- حدثنا أحمد بن الحسن القطان: حدثنا الحسن بن علی السکری، قال: حدثنا محمد بن زکریا الجوهری البصری، قال: حدثنا جعفر ابن محمد بن عمارة، عن ابیه، عن جعفر بن محمد، عن ابیه محمد بن علی، عن أبیه علی بن الحسین، عن ابیه الحسین بن علی، عن أبیه علی بن أبی طالب علیهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله علیه وآله وسلم: من مات لایشرک بالله شیئا أحسن أوأساء دخل الجنة.
33- حدثناأبی رضی الله عنه، قال: حدثنا سعد بن عبدالله، قال: حدثنا أحمد بن أبی عبدالله البرقی، عن ابیه، عن محمد بن أبی عمیر، عن هشام بن سالم و أبی أیوب، قالا: قال أبوعبدالله علیه السلام: من قال: لا أله إلا الله مائة مرة کان أفضل الناس ذلک الیوم عملا إلا من زاد.
34- حدثنا إبی رضی الله عنه، قال: حدثنا سعد بن عبدالله، قال: حدثنی أحمد بن هلال، عن أحمد بن صالح، عن عیسى بن عبدالله من ولد عمر بن علی، عن آبائه، عن أبی سعید الخدری، عن النبی صلى الله علیه وآله قال: قال الله جل جلاله لموسى: یاموسى لو أن السماوات وعامریهن والارضین السبع فی کفة ولا إله إلا الله فی کفة مالت بهن لا إله إلا الله.
35- حدثنا أبی رضی الله عنه، قال: حدثنا سعد بن عبدالله، عن أحمد بن محمد بن عیسى، عن عبدالرحمن بن أبی نجران، عن عبدالعزیز العبدی، عن عمر بن یزید، عن أبی عبدالله علیه السلام قال: سمعته یقول: من قال فی یوم: (أشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشریک له، إلها واحدا أحدا صمدا لم یتخذ صاحبة ولا ولدا) کتب الله عزوجل له خمسة وأربعین ألف ألف حسنة، ومحا عنه خمسة وأربعین ألف ألف سیئة، ورفع له فی الجنة خمسة وأربعین ألف ألف درجة، وکان کمن قرأ القرآن اثنتی عشرة مرة، وبنى الله بیتا فی الجنة.
المصادر :
1- هذا الرجل یلقب بالسنانى أیضا کما فی بعض أحادیث الکتاب.ولعل الشیبانى مصحف السنانى وهو ابوعیسى محمد بن أحمد بن محمد بن سنان الزاهرى نزیل الرى المترجم فی رجال الشیخ فی باب من لم یرو عنهم.والسنانى نسبة إلى جده الاعلى.
2- الموجبتان مبتدء وما بعده خبره، وهى على صیغة الفاعل عبارة اخرى عن القضیة الشرطیة التى توجب حقیقة مقدمها حقیقة تالیها، أى الموت على التوحید یوجب دخول الجنة وهو على الاشراک یوجب دخول النار، وروى الصدوق فی معانى الاخبار ص 183 والکلینى فی الکافى ج 3 ص 343 عن زرارة عن أبی جعفر علیه السلام أنه قال: (لاتنسوا الموجبتین أو قال علیکم بالموجبتین فی دبر کل صلاة، قلت: وما الموجبتان؟ قال: تسأل الله الجنة وتتعوذ به من النار).
3- عنونه ابن حجر فی التقریب وقال: مخرمة بن بکیر بن عبدالله بن الاشج أبو - المسور المدنى صدوق.
4- فی النسخ سنة أربع وستین ومائة وهو تصحیف، صححناه من کتاب العیون ص 194.
5- أخرجه البخارى فی صحیحه ج 8 ص 116 عن حریز عن زید عن أبى ذر رضى الله عنه.
6- الاعراف: 185.
7- أخرجه مسلم فی صحیحه ج 1 ص 41 باسناده عن خالد الحذ


source : .www.rasekhoon.net
41
0
0%
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

المعتزلة
ما جاء في ذكر أحوال الشيعة عند خروج القائم عليه السلام ...
الرد على نظرية إثبات الحد لله تعالى، ق(2)
روايات ( يقال ) تتحول الى راي يتبناه العلما
التقية في الاذان
الإمامة والحركة الإسلامية
الخمس في عصر الحضور والغيبة
في بيعة علي للمتآمرين
المناظرة السابعة/سماحة الشيخ مصطفى الطائي
فی العلة التي من أجلها يبتلى النبيون و المؤمنون

 
user comment