عربي
Sunday 5th of December 2021
377
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

الصفار يعيب السكوت ازاء الاساءة للمواطنين الشيعة في السعودية

وكالات - ايكنا: رفض العالم السعودي الشيخ حسن الصفار ما وصفه بالأسلوب الاستعلائي والاتهامي ضد السعوديين الشيعة واستغلال اساءة الشيخ الكويتي ياسر الحبيب لأم المؤمنين السيدة عائشة للابتزاز والتحريض على الكراهية ومواصلة الشحن الطائفي.

وقال الشيخ الصفار في تصريح نشره موقعه الالكتروني 'ينبغي النظر بايجابية وتقدير لمواقف الإدانة والشجب والاستنكار التي صدرت من كثير من علماء ومثقفي الشيعة وخاصة في وطننا الحبيب تجاه الإساءة لأم المؤمنين عائشة'.

وأضاف بأن ذلك يؤكد الاتجاه العام في المجتمع الشيعي الذي يتبنى الاعتدال ويرفض اثارة الخلاف وتوجهات التشدد والإساءة إلى الرموز الدينية والشخصيات الإسلامية المحترمة.

وكان 22 من الدعاة الوهابيين السعوديين اعتبروا الإدانات الشيعية لتصريحات الحبيب' 'نوعا من أنواع الاستغفال'. ووجه الصفار نقدا لاذعا لهؤلاء الدعاة واتهمهم بممارسة اسلوب 'استعلائي اتهامي' ضد المواطنين الشيعة.

وتابع بأن 'هذه الجهات اتجهت لاستغلال (اساءة الحبيب) في التحريض على الكراهية ومواصلة الشحن الطائفي وفرض مطالب على الشيعة بأن يقولوا كذا ويفعلوا كذا'. ورفض في السياق نفسه اعتبار 'كل الشيعة مسؤولين عن أي كلمة أو ممارسة يقوم بها متطرف شيعي في أي مكان من العالم'.

وتساءل الصفار هل يتحمل أهل السنة كلهم مسؤولية أي فتوى تكفيرية للشيعة أو أي عمل إرهابي يستهدفهم في كل مكان.

وعاب على الدعاة سكوتهم ازاء الاساءات التي طالت المواطنين الشيعة في السعودية بالقول 'طالما صدرت إساءات للشيعة من دعاة داخل المملكة فلم يكلف أحد من هؤلاء الذين يطلبون من الشيعة ويطلبون، عناء الردّ على تلك الإساءات'.

وفيما بدا ردا على تصريحات ادلى بها الداعية السلفي الشيخ سعد البريك قال الشيخ الصفار 'اذا كان التقريب بين المذاهب خرافة ووهما فان التحريض على الكراهية وتأييد الشحن الطائفي الذي تقوم به بعض الفضائيات قد يحوّل التعايش أيضاً إلى وهم وخرافة'.

وكان البريك صرح قبل أيام بأن التقارب المذهبي أضحى 'وهما' بعد اساءة الحبيب للسيدة عائشة مستعيضا عن ذلك بقيام حالة 'التعايش' بين الشيعة والسنة، داعيا في الوقت نفسه لدعم الفضائيات التكفيرية.

وأوضح الصفار بأن 'التقريب إذا كان يعني التنازل عن القناعات المذهبية فهو بالفعل وهم وخرافة'، معللا بأنه من غير الممكن مطالبة الآخرين بالتنازل عن شيء من قناعاتهم التي يؤمنون بها. وأضاف بأن المقصود من التقريب 'هو التعارف والتواصل والاحترام المتبادل بين أتباع المذاهب وذلك هو ما يحقق التعايش'.

وجدد دعوته إلى العلماء والدعاة للانطلاق مما أعلنته بيانات علماء الشيعة من رفض الإساءة لصحابة الرسول وزوجاته الطاهرات لتعزيز الوحدة الإسلامية وتصليب الوحدة الوطنية وتفويت الفرصة على الأعداء والحاقدين الذين أرادوا إشعال الفتنة وبث الضغائن والأحقاد، على حد تعبيره.

وفي الكويت أكد النائب بمجلس الامة حسين القلاف في تصريح ردا على ما أثاره بعض النواب من تصعيد سياسي حول قضية ياسر الحبيب 'أن ما يحصل لو كان منطق له سيعمل بكل قوة وجِد لتطبيق المنطق الجديد لمن يتهم الشيعة بأنهم أولاد زنا أو زنادقة أو كفار أو عبدة قبور مشركون'، مطالبا بسحب جنسية كل من يتلفظ بهكذا، مؤكدا أنه 'سيعقد الندوات الجماهيرية أما هيبة الدولة والمحافظة على السلم الوطني وتطبيق القانون فلا محل لها من الإعراب'، متسائلا هل تقبل الحكومة ذلك.

من ناحيته شدد النائب فيصل الدويسان على وقوفه مع اقتراح السفير جمال النصافي بإنشاء مجلس اسلامي مشترك من عقلاء السنة والشيعة يتولى التصدي لمثيري الفتن بما يعزز الوحدة الوطنية في البلاد وذلك بعد وقوف أغلب رموز الدعوة الإسلامية موقف المتفرج أمام السباب الذي تعرض له الكويتيون الشيعة. كما أكد السفير السابق جمال النصافي ان مقترح مجلس اسلامي اعلى يضم العقلاء من السنة والشيعة سيزيد من الترابط الموجود اصلا منذ القدم بينهم مبينا ان هذا الامر يستطيع النواب والحكومة تبنيه.


source : www.iqna.ir
377
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

حیاة آیة الله العظمی البروجردی( قدس سره)
اقامة القسم التحريري لمسابقات القرآن لطلاب ...
في أول ايام شهر رمضان المبارك مرتزقة النظام ...
علماء البحرين يطالبون بإطلاق سراح الشيخ علي ...
المرکز الاسلامي في موسکو يعمل على تعزيز الوحدة ...
الحشد الشعبي يسيطر على وسط وجنوب بيجي بشكل كامل ...
الوفاق تسلم احتجاجاً على مغالطات تقرير "منتدى ...
انتاج برنامج كمبيوتري تحت اسم "بنك معلومات ...
قائد الثورة: الاستكبار يحاول عزل الشيعة عن ...
قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية تدمر آليات ...

 
user comment