المرجع الديني الأعلى لوالد أحد الشهداء: "أنتم فخر هذه الأمة ولولا أبناؤكم لاشتعلت المنطقة


طهارت باطني - شب ششم (18-11-1395) - جمادی الاول 1438 - مسجد شهید بهشتی - 5.7 MB -

    قال والد أحد شهداء الحشد الشعبي إنه التقى مؤخراً بسماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني، دام ظله، وعندما عرف إنني والد لأحد الشهداء أجلسني أمامه وأمسك بيدي.

Seek% buffered00:00Current time00:00Volume

ابنا: قال والد أحد شهداء الحشد الشعبي إنه التقى مؤخراً بسماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني، دام ظله، وعندما عرف إنني والد لأحد الشهداء أجلسني أمامه وأمسك بيدي.

وأضاف، والد الشهيد الذي بدت على وجهه علامات الفخر، "سماحته أجلسني أمامه وقالي لي: أنتم فخر هذه الأمة ولولا أبناؤكم لاشتعلت المنطقة.. لقد أوقف أولادكم مخططات داعش وفاجأوهم".

ويردف الأب، موجهاً كلماته إلى ممثل المرجعية العليا، الشيخ عبد المهدي الكربلائي، "لقد طلب منا أن نفتخر بأبنائنا وأن نبلغ جميع عوائل الشهداء سلامه".

وتابع "يقول السيد لنا: إن الله اختار بيوتكم على سائر البيوت ليكون منها الشهداء".

ويصف والد الشهيد كلمات المرجع الديني الأعلى بأنها "بالغة التأثير على النفس".

وقال "كان لكلمات السيد السيستاني تأثير بالغ في نفسي، كنت ابكي وأنا استمع لهذه الكلمات المواسية وكنت أقارن بين هذه الكلمات وبين ما سوف يحدث في الآخرة عندما نلتقي الأئمة هناك".

وكشف الأب في سياق حديثه عن درس بليغ، يقول إنه في مرة من المرات عرض على ولده أن يشتري له سيارة حديثة مقابل البقاء معه، لكن إجابة الابن كانت صادمة.

وينقل عن ولده القول: "أنت أبي؟ لن أصدق!... لن استبدل الجنة بقطعة من الحديد".

سخنرانی های مرتبط
تهران مسجد شهید بهشتی تهران مسجد شهید بهشتی دههٔ اوّل جمادی‌الاوّل 1395 سخنرانی ششم دههٔ اوّل جمادی‌الاوّل 1395 سخنرانی ششم