اعتناق 20 مليون نيجيري لمذهب اهل البيت (ع) جاء نتيجة لجهود الشيخ الزكزاكي


معارف اسلامی - شب چهارم جمعه (31-2-1395) - شعبان 1437 - حسینیه دبیرستان رستگاران -  

اكد نائب زعيم المسلمين في نيجيريا الشيخ اسماعيل شعب، ان اعتناق اكثر من 20 مليون شخص في نيجيريا لمذهب اهل البيت (ع) جاء نتيجة لجهود الشيخ ابراهيم الزكزاكي.

وقال الشيخ اسماعيل شعيب في ندوة عقدت عصر يوم الاربعاء في مدينة بروجرد بمحافظة لرستان / غرب ايران/ حول الصحوة الاسلامية في نيجيريا: ان زعيم المسلمين في نيجيريا وفر الظروف خلال فترة نشاطاته التبليغية لاعتناق اكثر من 20 مليون شخص لمذهب اهل البيت (ع).

وقال : لا يوجد في اكثر من 60 بلدا في القارة الافريقية عالم دين مثل الشيخ الزكزاكي وتطرق نائب زعيم مسلمي نيجيريا الى لقاء الشيخ الزكزاكي مع الامام الخميني (رض) في السنوات الاولى لانتصار الثورة الاسلامية في ايران، وقال: في هذا اللقاء اهدى مفجر الثورة الاسلامية، مصحفا شريفا الى الشيخ الزكزاكي، وطلب منه تبليغ القرآن الكريم.

واضاف الشيخ شعيب: انه ومن هذا المنطلق فقد بدأ زعيم مسلمي نيجيريا انشطته منذ اكثر من 30 عاما بالدعوة الى الدين الاسلامي الحنيف في هذا البلد وتشار الى وجود حكومة اسلامية في نيجيريا منذ 200 عام، وقال: بعد سيطرة الاستعمار البريطاني على نيجيريا، منع المستعمرون من خلال المذابح واعتقال المسلمين، نشر الاسلام بين اوساط الشعب.

واضاف نائب زعيم مسلمي نيجيريا، انه ومع انطلاق الثورة الاسلامية في ايران، قام الشيخ الزكزاكي بنشر صور وخطابات الامام الخميني (رض) بين اوساط الشعب النيجيري وعرفهم على نهج الامام الراحل.

وتابع الشيخ شعيب قائلا: ان الشيخ الزكزاكي اعتقل لحد الآن عشر مرات من قبل الحكومات المختلفة في نيجيريا.

واردف يقول: ان الشيخ الزكزاكي اعلن بشكل رسمي في يوم عيد الغدير عام 1998 اعتناقه للمذهب الشيعي، واستمر بالتبليغ لمذهب اهل بيت العصمة والطهارة (ع) واشار الى ان السلطات النيجيرية حاولت عدة مرات اغتيال الشيخ الزكزاكي لمنعه من القيام بنشاطه التبليغي.

واوضح ان الجيش النيجيري بعد ان قام بقتل عدد من المسلمين قبل عامين من بينهم ثلاثة من ابناء الشيخ الزكزاكي، اقدم على قتل اكثر من الف مسلم من اتباع اهل البيت (ع) بعد مهاجمة منزله من بينهم ثلاثة آخرين من ابنائه، اضافة الى فقد اكثر من 700  واعتقال 200 آخرين.

وقال نائب زعيم مسلمي نيجيريا: ان الجيش النيجيري قام باحراق اجساد شهداء هذا الهجوم الوحشي لاخفاء جريمته في قتل المسلمين واشار الشيخ شعيب الى تشكيل الحكومة النيجيرية، لجنة لتقصي الحقائق حول هذه المجزرة، موضحا انه كان هو المتبني لفكرة تشكيل اللجنة.

ووصف اوضاع الشيخ الزكزاكي في المعتقل بانها غير مناسبة، مشيرا الى ان الحكومة النيجيرية ترفض اطلاق سراحه بالرغم من الجهود المبذولة في هذا الشأن.

واضاف: ان دور اسرائيل والسعودية ليس خافيا على أحد في دعم الحكومة والجيش النيجيري في قتل المسلمين في هذا البلد.

سخنرانی های مرتبط
پربازدیدترین
سخنرانی مکتوب استاد انصاریان سخنرانی ها سخنرانی سخنرانی استاد حسین انصاریان تهران_ دهه دوم شعبان 1395 -  حسینیه دبیرستان رستگاران -  سخنرانی چهارم