عربي
Friday 16th of April 2021
99
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

النشأة الطيبة

النشأة الطيبة
 
 
 
 

النشأة الطيبة

عاش في ظل جده السبط الشهيد عليه السلام أربع سنوات ، وصبغت شخصيته الفذة بتلك الصبغة الإلهية التي تجلت في حياة السبط الشهيد ، ولا ريب أن مأساة كربلاء الفجيعة تركت طابعها على نفسية الإمام الباقر (ع) الذي رافق صورها وشاهدها لحظة بلحظة .. لأنه - حسب بعض الرواة - كان ممن حضرها مع سائر ابناء الأسرة الهاشمية .

وبعد تلك الفاجعة عاش الإمام (19) سنة و (60) يوماً في ظل والده سيد الساجدين،[1] حيث كانت حياته الكريمة مثلاً أعلى للصبغة الربانية ، وظل شعاع تلك الحياة يضيء درب السالكين إلى اللـه .. حتى اليوم .

ومنذ باكورة حياته المباركة تجلت فيه ملامح الإمامة . وقد جاء في الحديث المأثور عن أبي الزبير محمد بن مسلم المكي قال : كنا عند جابر بن عبد اللـه فأتاه علي بن الحسين ومعه ابنه محمد وهو صبي ، فضمه جابر إليه فقال علي لابنه : قبّل رأس عمك فدنا محمد من جابر فقبل رأسه ، فقال جابر : من هذا ؟وكان قد كفّ بصره - فقال له علي : هذا ابني محمد فضمه جابر إليه وقال : يا محمد ! محمد

رسول اللـه (ص) يقرأ عليك السلام ، فقالوا لجابر : كيف ذلك يا ابا عبد اللـه ؟

فقال : كنت مع رسول اللـه (ص) والحسين في حجره وهو يلاعبه ، فقال :

يا جابر يولد لابني الحسين ابن يقال له علي إذا كان - يوم القيامة - نادى مناد ليقم سيد العابدين ، فيقوم علي بن الحسين ، ويولد لعلي ابن يقال له محمد ، يا جابر إن رأيته فاقرأه مني السلام واعلم أن بقاءك بعد رؤيته يسير . فلم يعش ( جابر ) بعد ذلك إلاّ قليلاً ومات.[2] وبعد والده اضطلع بمقام الإمامة العامة .

 

--------------------------------------------------------------------------------

[1]  المصدر : ( ص 217 ) .

[2]  المصدر : ( ص 227 ) .

99
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

حبّ أهل البیت علیهم السلام فی السُنّة المطهّرة
اليمن ودورها في عصر الظهور
علی الأکبر (علیه السلام)
ملامح المنهج التربوي في النهضة الحسينية » ،
1 رجب مولد الإمام محمد الباقر(عـليه السـلام)
الرحمة بين المؤمنين
حب علي قتل و بغضه هلاک
ابو طالب
الجزع على الإمام الحسين (عليه السّلام)
أحاديث مروية عن الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
user comment