عربي
Sunday 9th of August 2020
  223
  0
  0

خواطر في الحجاب

خواطر في الحجاب

حسن الشيخ حسين

قـد  حـويتِ الأخلاق iiوالآداب      يا أبنة الفخرِ فارتديتِ iiالحجابْ
هـو  تـاجٌ على جبينكِ iiيزهو      فـيروعَ  الأبـصار iiوالألـبابْ
آيـةَ الحُسنِ من مَحيّاك iiتُهدي      لـفـتاةٍ  بـكل جـيل iiكـتابْ
جـئتُ  أهديكِ رائعَ الشعرِ iiلمّا      زادكِ  الـصَون رونـقاً iiخلابْ
وكـمالُ الـفتاةِ خُـلقٌ تسامى      فـكساها مـن الـعفافِ iiنقابْ
  *** لأنـتِ وإن نـازعوكِ iiالحجاب      فـما نـازعوكِ الفؤاد iiالطهور
وهــل  أنـتِ إلا فـتاةٌ iiرأتْ      سـبيلَ  الـهدايةِ رحْـباً iiمنير
تـشبَهتِ بـالنُسوة iiالصالحاتِ      فـأحييْتِ  مـنهجهُنَ iiالـغيور
رأيـتِ  الـحجابَ كمال iiالفتاةِ      يصونُ السلوكَ ويرعى الضمير
فـلا زلـتِ يا ضِّفةَ iiالمكرمات      وروداً تـفوحُ شـذى iiوعـبير
أحـيـيك  أمـثـولةً iiتُـقتدى      تـألقتْ وسـطَ الضلالاتِ iiنور
  *** يـاحجاب الطُهرِ أهديكِ iiالسّلام      كـلما  صادفتِ عُطرا iiوخزامى
ذا  وسـامُ الـمجدِ قد فزتِ iiبهِ      حـسبُهُ فـخراً بان ماز iiالكرام
وكـتـابُ اللهِ قـدْ سَـنَ iiلـنا      آيـةَ الـسِّترِ لكي يهدي iiالأنام
فـفتاةٌ لـم يَـصنها iiسِـترها      هـي إنْ جـدّتْ لن تبلغ iiمرام
  *** قـيل الـسفور مـن iiالصغائر      فـلـيس ذاك لـنـا iiبـضائر
لا  بـأس إنْ نُـزعَ iiالـحجاب      وأسـدلـتْ مـنـها iiضَـفائر
إنّ الـحـجـابَ iiفـريـضـةٌ      لـلـنسوةِ الـبيضِ iiالـحرائر
فـي سـورةِ (الـنور) iiالـتي      فـرضَ  الإلـهُ لـنا iiبَـصائر
لا تــبــد زيـنـتـهن iiإلاّ      لـلـبـعـولةِ  والـنـظـائر
أو  مــا بــدا مـنها iiمـن      الـكفينِ  ثـمَ الـوجهَ iiسـافر
إصـرارهـن عـلـى iiالـصغ      يـرةِ  تـلكمُ إحدى iiالكبائر(1)

---------------------------------

1

  223
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

    وصايا عشر.. من أجل حياة زوجية سعيدة!
    تفسير العبادة
    قلق كبير من صدور "حكم مشدّد" بجلسة النطق في الحكم ...
    الأمين العام لحزب الله يعلن بدء المعركة مع داعش ويؤكد ...
    خطبة عيد الفطر
    إزاحة الستار عن الكتاب الجديد لمؤسس أبنا الرسول (ص) حول ...
    سوء الظنّ
    التجديد وأسرار الحياة الزوجية
    الآصفي؛ حياة حافلة بالعطاء وعظمة في زي الفقراء
    اسس الحياة الزوجية

 
user comment