عربي
Saturday 8th of May 2021
12
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

المهر والصداق

المهر هو منحة من الرجل إلى المرأة التي يريد الزواج منها ، قال تعالى : ( وآتوا النساء صدقاتهنَّ نحلة ) (1). والنحلة هي (العطية من غير مثامنة) (2).

وجوّز الفقهاء أن يكون المهر تعليم سورة أو آية من القرآن ، أو شيء من الحِكم والآداب (3) ، عملاً بما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من أنّه زوّج لرجل لا يملك شيئاً ، فقال له : « قد زوجتك على ما تحسن من القرآن ، فعلمها إيّاه » (4).

وهذه المنحة هي حقّ للمرأة يبقى في ذمّة الرجل ، عن عبدالحميد الطائي ، قال : قلت لأبي عبدالله عليه السلام أتزوج المرأة وأدخل بها ولا أعطيها شيئاً ؟ قال : « نعم ، يكون ديناً عليك » (5).

وسُئل عليه السلام عن رجل تزوج إمرأة ولم يفرض لها صداقها ، ثم دخل بها ، فقال : « لها صداق نسائها » (6).

وعنه عليه السلام أنّه قال :« من أمهر مهراً ثم لا ينوي قضاءه ، كان بمنزلة السارق » (7) .

وحرّم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم نكاح الشغار وهو كما في قوله صلى الله عليه وآله وسلم :« أن يقول الرجل للرجل : زوجني ابنتك حتى أُزوجك ابنتي ، على أن لا مهر بيننا » (8) ، وذلك لأن في هذا النوع من الزواج امتهان للمرأة ، وتجاوز على حقّها المشروع في المهر.

ومقدار المهر متروك لما يتراضى عليه الناس ، وعن الإمام محمد الباقر عليه السلام أنّه قال :« الصداق ما تراضيا عليه قل أو كثر » (9). فليس له حدّ وإنّه يجوز (بالقليل والكثير) (10).

ويصح المهر في كلِّ ما يجوز كونه ذا قيمة ، قلَّ أو كثر ، من عين تباع ـ كالدار وواسطة النقل والكتاب ـ وعمل يعمله لها (11). وقد تقدم : أنّه يصح جعل تعليم القرآن أو الحِكَم أو الآداب مهراً للمرأة.

والمستحب في المهر التخفيف (12). وقد قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : « أفضل نساء أُمتي أصبحهنَّ وجهاً ، وأقلهنَّ مهرا » (13).

المصادر:

1 ـ سورة النساء : 4 / 4.

2 ـ الميزان في تفسير القرآن 4 : 169.

3 ـ المقنعة : 508. وجامع المقاصد 13 : 333.

4 ـ تهذيب الاحكام 7 : 354 ـ 355.

5 ـ الاستبصار 3 : 220.

6 ـ تهذيب الاحكام 7 : 362.

7 ـ الكافي 5 : 383.

8 ـ تهذيب الاحكام 7 : 355. وجامع المقاصد 12 : 487.

9 ـ تهذيب الاحكام 7 : 353.

10 ـ الانتصار : 290. وجواهر الكلام 31 : 3.

11 ـ الجامع للشرائع : 439. وجواهر الكلام 31 : 4.

12 ـ المبسوط 4 : 273. وجامع المقاصد 13 : 368. وجواهر الكلام 31 : 47.

13 ـ تهذيب الاحكام 7 : 404. وجامع المقاصد 12 : 12.

12
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

فوائد و أضرار طلع النخل
مفاتيح الجنان(1_200)
أهمية دراسة الشخصيات التاريخية
یوم القدس العالمی
ما هو اسم الحسين عليه السلام
فى ليلة عاشوراء
تحرير اءرادة‌ الاُمة‌-2
في أصالة الوجود واعتبارية الماهية
حرمة المسكن وحمايته في القانون الداخلي والدولي
الملامح الشخصية للامام المهدي عليه السلام

 
user comment