عربي
Monday 16th of May 2022
379
0
نفر 0

مقام الصديقة الزهراء (ع) في فكر الإمام الخميني (رض):( (فاطمه اسوه النساء)

مقام الصديقة الزهراء (ع) في فكر الإمام الخميني (رض):( (فاطمه اسوه النساء)

مقام الصديقة الزهراء (ع) في فكر الإمام الخميني (رض):( (فاطمه اسوه النساء)

مقام لا ينال أو يعرف

يرى الإمام (قده) أن للمعصومين (ع) مقامين: الظاهر والباطن، وكلّما تحدث (قده) عن ذلك أكّد عجزنا عن الإحاطة بالأبعاد الظاهرية لهم عليهم السلام فكيف الأبعاد الباطنية؟ يقول في معرض حديثه عن أمير المؤمنين (ع): «يجب علينا أن نأسف لأن الأيدي الخائنة والحروب التي أشعلوها ومثيري الفتن لم يسمحوا ببروز الشخصية الفذة لهذا الرجل العظيم في أبعادها المختلفة، فإذا كان الكثير من أبعاده الظاهرية خافياً عنا فكيف بالأبعاد المعنوية التي لا ينال معرفة حقائقها أحد من العالمين كما جاء في الأحاديث الشريفة«(2)، وعن الصديقة الطاهرة (ع) يقول: »إنني اعتبر نفسي قاصراً عن التحدث حول الصديقة الطاهرة سلام اللَّه عليها(3) وفي الحديث: فمن ذا ينال معرفة أو بيان درجتنا أو يشهد كرامتنا أو يدرك منزلتنا؟ حارت الألباب والعقول وتاهت الأفهام فيما أقول.. جل مقام آل محمد عن وصف الواصفين ونعت الناعتين وأن يقاس بهم أحد من العالمين«((4 .

ويعكس الإمام (قده) ذلك قائلاً: «إن مقام هؤلاء الأولياء أسمى وأرفع من أن تنال آمال أهل المعرفة أطراف كبرياء جلالهم وجمالهم وأن تبلغ خطوات معرفة أهل القلوب ذروة أعمالهم(5) إن لأهل بيت العصمة والطهارة مقاماً روحانياً شامخاً في السير المعنوي إلى اللَّه يفوق قدرة استيعاب الإنسان حتى من الناحية العلمية وأسمى من عقول ذوي العقول وأعظم من شهود أصحاب العرفان(6)إن أرقى ما يصل إليه الذي يصف نبذة من مقام الولاية لهم هو كوصف الخفّاش الشمس المضيئة للعالم«(7).

الزهراء (ع) كائن ملكوتي فليست الصديقة (ع) كباقي الخلق ولا امرأة عادية وإنما في عالمها الباطني المعنوي كائن ملكوتي تجلّى في الوجود بصورةة

379
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:
لینک کوتاه

آخر المقالات

نشأة الخوارج
آية التطهير في مصادر الفريقين
أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)
الصراط
التوسل بأُم البنين عليها‌السلام
حرمات الله
أهل البيت (ع) والعبودية
الإمام الباقر في رحاب العلم والعلماء
أم البنين دوحة الايمان و الكرامات
اشعار الفرزدق فی حق الامام وین العابدین (علیه ...

 
user comment