عربي
Sunday 20th of June 2021
505
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

أبيات مختارة في رثاء الامام الحسين عليه السلام

أبيات مختارة في رثاء الامام الحسين عليه السلام

مقطع من قصيدة دعبل الخزاعي (1)
أَفاطِمُ لَوْ خِلْتِ الْحُسَيْنَ مُجَدَّلا *** وَقَدْ ماتَ عَطْشاناً بِشَطِّ فُراتِ
إِذاً لَلَطَمْتِ الْخَدَّ فاطِمُ عِنْدَهُ *** وَأَجْرَيْتِ دَمْعَ الْعَيْنِ فِي الْوَجَناتِ
أَفاطِمُ قُوْمي يا ابْنَةَ الْخَيْرِ وَانْدُبي *** نُجُومَ سَماوات بِأَرْضِ فَلاةِ
قُبُورٌ بِکُوفان وَاُخْرى بِطيبَة *** وَاُخْرى بِفَخٍّ نالَها صَلَواتي
قُبُورٌ بِبِطْنِ النَّهْرِ مِنْ جَنْبِ کَرْبَلا *** مُعَرَّسُهُمْ فيها بِشَطِّ فُراتِ
تُوُفُّوا عَطاشاً بِالْعَراءِ فَلَيْتَني *** تُوُفِّيتُ فيهِم قَبْلَ حينِ وَفاتي
إلَى اللهِ أَشْکُو لَوْعَةً عِنْدَ ذِکْرِهِمْ *** سَقَتْني بِکَأْسِ الثَّکْلِ وَالْفَضَعاتِ
إذا فَخَروا يَوْماً أَتَوْا بِمُحَمَّد *** وَجِبْريلَ وَالْقُرْآنَ وَالسُّوَراتِ
وَعَدُّوا عَلِيّاً ذَا الْمَناقِبِ وَالْعُلا *** وَفاطِمَةَ الزَّهْراء خَيْرَ بَناتِ
وَحَمْزَةَ وَالْعَبّاسَ ذَا الدِّينِ وَالتُّقى *** وَجَعْفَرَهَا الطَيّارَ في الْحَجَباتِ
اُولئِکَ مَشْؤومُونَ هِنْداً وَحَرْبَها *** سُمَيَّةَ مِنْ نُوکي وَمِنْ قَذَراتِ
هُمُ مَنَعُوا الآباءَ مِن أَخْذِ حَقِّهِمْ *** وَهُمْ تَرَکُوا الاَْبْناءَ رَهْنَ شَتاتِ
سَأَبْکيهِمُ ما حَجَّ للهِ راکِبٌ *** وَما ناحَ قُمْريٌ عَلَى الشَّجَراتِ
فَياعَيْنُ بَکِّيهِم وَجُودي بِعَبْرَة *** فَقَدْ آنَ لِلتَّسْکابِ وَالهَمَلاتِ
بَناتُ زِياد في الْقُصُورِ مَصُونَةٌ *** وَآلُ رَسُولِ اللهِ مُنْهَتِکاتِ
وَآلُ زِياد فِي الْحُصونِ مَنيعَةٌ *** وَآلُ رَسُولِ اللهِ في الْفَلَواتِ
دِيارُ رَسُولِ اللهِ أَصْبَحْنَ بَلْقَعاً *** وَآلُ زِياد تَسْکُنُ الْحُجُراتِ
وَآلُ رَسُولِ اللهِ نُحفٌ جُسُومُهُمْ *** وَآلُ زِياد غُلَّظُ الْقَصَراتِ
وَآلُ رَسُولِ اللهِ تُدْمى نُحُورُهُمْ *** وَآلُ زِياد رَبَّةُ الْحَجَلاتِ
وَآلُ رَسُولِ اللهِ تُسْبى حَريمُهُمْ *** وَآلُ زِياد آمَنُوا السَّرَباتِ
إذا وَتَرُوا مَدُّوا إلى واتِريهِمُ *** أَکُفّاً مِنَ الاَْوْتارِ مُنْقَبِضاتِ
سَأَبْکيهِمُ ما ذَرَّ في الاْرْضِ شارِقٌ *** وَنادى مُنادِي الْخَيْرِ لِلصَّلواتِ
وَما طَلَعَتْ شَمْسٌ وَحانَ غُرُوبُها *** وَبِاللَّيلِ أَبْکيهِمْ وَبِالْغَدَواتِ(2)

******************************

1 . دعبل بن علي الخزاعي (148-246) شاعر قدير تصدى للدفاع عن أهل البيت(عليهم السلام) فأثنوا عليه ولاسيما الإمام الرضا(عليه السلام) أنشد بحضرته قصيدته التائية المعروفة (راجع تاريخ ابن عساکر، حرف الدال، الغدير، ج2، ص349; وأعيان الشيعة، ج6، ص 400).
2 . بحار الأنوار، ج 45، ص 257-258 .

505
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

قمر العشيرة
أشعار حول حمزة بن عبدالمطلب
زيارة الإمام الحسين (علیه السلام) في الشعر العربي
شعر الإمام الحسين عليه السلام
مقتطفات من قصيدة للشاعر الشهير السيد حيدر الحليّ
إلى أبي تراب
مقتطفات من القصيدة العينية للشاعر الكبير مـحمد مهدي ...
رسـول حسين ونعم الرسول
دعبل الخزاعي و أدبه
مواساةً لمولانا الإمام الحجة المهدي (عجل الله له ...

 
user comment