عربي
Tuesday 31st of January 2023
0
نفر 0

الزواج في القرآن

الزواج في القرآن

قال تعالى :وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَجَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَنِينَ وَحَفَدَةً وَرَزَقَكُمْ مِنْ الطَّيِّبَاتِ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ هُمْ يَكْفُرُونَ ( 1 ).
قال تعالى :يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الـَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَـالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِـهِ وَالْأَرْحَـامَ إِنَّ اللَّهَ كَـانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ( 2 ).
قال تعالى :أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ ( 3 ).
قال تعالى :هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِـنْ نَفْسٍ وَاحِـدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلًا خَفِيفًا فَمَرَّتْ بِهِ فَلَمَّا أَثْقَلَتْ دَعـَوَا اللَّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحًا لَنَكُونَنَّ مِنْ الشَّاكِرِينَ ( 4 ).
قال تعالى : خَلَقَكُمْ مِـنْ نَفْسٍ وَاحِـدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنـْزَلَ لَكُمْ مِنْ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْـقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ذَلِكُمْ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَـهُ الْمُلْكُ لَا إِلَهَ
إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ ( 5 ).
قال تعالى :وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى ( 6 ).
قال تعالى :فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَى ( 7 ).
قال تعالى :وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ وَجَعَلْنَـا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَنْ يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ( 8 ).
قال تعالى :فَـاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنْ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُـمْ فِيـهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ ( 9 ).
قال تعالى :وَقُلْنَا يَاآدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنْ الظَّالِمِينَ(10).
قال تعالى : وَيَاآدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّـةَ فَكُلَا مِـنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنْ الظَّالِمِينَ( 11 ).
قال تعالى :فَقُلْنَـا يـاآدَمُ إِنَّ هَذَا عـدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِـكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنْ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى ( 12 )

خصائص النبي في الزواج :

قال تعالى :وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَـقُّ أَنْ تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِـكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَـرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا وَكَـانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا ( 13 ).
قال تعالى :لَا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاءُ مِـنْ بَعْدُ وَلَا أَنْ تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلَّا مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ رَقِيبًا ( 14 ).
قال تعالى : يَـاأَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنـَا لَكَ أَزْوَاجَـكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَـاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَـاتِ خَالَاتِكَ اللَّاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَهَـا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَنْ يَسْتَنكِحَهَـا خَالِصَـةً لَكَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ قَـدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ لِكَيْلا َيكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا ( 15 ).
قال تعالى :النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُوْلُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلَّا أَنْ تَفْعَلُوا إِلَى أَوْلِيَائِكُمْ مَعْرُوفًا كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا( 16 ).

أسباب الحياة الزوجية السعيدة :

قال تعالى :فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَـا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنـَا رَغَبـًا وَرَهَـبًا وَكَـانُوا لَنَا خَاشِعِينَ ( 17 ).
قال تعالى :جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِـنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالْمَلَائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ( 18 ).
حسن الخلق من الزوجين :
قال تعالى :يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِـنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُـمْ عَدُوًّا لَكُمْ فـاحْذَرُوهُمْ وَإِنْ تَعْفُوا وَتَصْفَحـُوا وَتَغْفِرُوا فَـإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ(19).
قال تعالى :وَبَشِّـرْ الَّذِينَ آمَنُـوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِنْ ثَمَرَةٍ رِزْقـًا قَالُوا هَذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِنْ قَبْلُ وَأُتُوا بِـهِ مُتَشَابِهـًا وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ( 20 ).

توافق الزوجين في العقيدة :

قال تعالى :يَـاأَيُّهَا الَّذِيـنَ آمَنـُوا إِذَا جَـاءكُمْ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِـرَاتٍ فَـامْتَحِنُوهُنَّ اللَّهُ أَعْلـَمُ بِإِيمَانِهِنَّ فـَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُـؤْمِنَاتٍ فَلَا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّـارِ لَا هُنَّ حِـلٌّ لَهُمْ وَلَا هُمْ يَحِلّـُونَ لَهُنَّ وَآتُوهُمْ مَـا أَنفَقُوا وَلَا جُنَـاحَ عَلَيْكُمْ أَنْ تَنكِحُوهُـنَّ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ وَلَا تُمْسِكُوا بِعِصَمِ الْكَوَافِـرِ وَاسْأَلُوا مَا أَنفَقْتُمْ وَلْيَسْأَلُوا مَا أَنفَقُوا ذَلِكُمْ حُكْمُ اللَّهِ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ( 21 ).
قال تعالى :وَلَا تَنكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِـنَّ وَلَأَمَةٌ مُؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُـمْ وَلَا تُنكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُوا وَلَعَبْدٌ مُؤْمِنٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ أُوْلَئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَاللَّهُ يَدْعُـو إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ ( 22).

المحبة بين الزوجين :

قال تعالى : وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَـلَقَ لَـكُمْ مِنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنـُوا إِلَيْهَـا وَجَعَـلَ بَيْنَكُمْ مَـوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ( 23)
المواصفات الحسنة للزوجين :
قال تعالى :إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنـَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَـانِتـَاتِ وَالصَّـادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّـابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَـاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظـَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا ( 24 ).
الحياة الزوجية السعيدة :
قال تعالى : ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنْتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ( 25 ).
قال تعالى : هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلَالٍ عَلَى الْأَرَائِكِ مُتَّكِئُونَ( 26 )
قال تعالى :رَبَّنَـا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عـَدْنٍ الَّتِي وَعَدْتَهُم وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ 27 )
قال تعالى :وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِـمْ حَافِظُونَ -29, إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ( 28 ).
قال تعالى :وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا لَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَنُدْخِلُهُمْ ظِلًّا ظَلِيلًا( 29 ).
قال تعالى :إِذْ رَأَى نَـارًا فَقَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَعَلِّي آتِيكُمْ مِنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى( 30 ).
قال تعالى :وَالَّذِينَ هُـمْ لِفُرُوجِهِمْ حَـافِظُونَ * إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنْ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْعَادُونَ ( 31 ).

مواصفات الزوجة الصالحة :

قال تعالى :عَسَى رَبُّهُ إِنْ طَلَّقَكُنَّ أَنْ يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِنْكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا( 32 ).
حُسن الخُلُق من الزوج :
قال تعالى :يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَحِلُّ لَكُـمْ أَنْ تَـرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهًا وَلَا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَـا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا( 33 ).
توضيح : ( ولا تعضلوهن ) أي لا تمنعوهن من التزويج.
يقال عضل الرجل أيمه عضلا من باب قتل وضرب : إذا منعها من التزويج ( 34 ).
المصادر :
1- سورة النحل آية 72 .
2- سورة النساء آية 1 .
3- سورة الشورى آية 50 .
4- سورة الأعراف آية 189 .
5- سورة الزمر آية 6 .
6- سورة النجم آية 45 .
7- سورة القيامة آية 39 .
8- سورة الرعد آية 38 .
9- سورة الشورى آية 11 .
10- سورة البقرة آية 35 .
11- سورة الأعراف آية 19 .
12- سورة طه آية 117 .
13- سورة الأحزاب آية 37 .
14- سورة الأحزاب آية 52 .
15- سورة الأحزاب آية 50 .
16- سورة الأحزاب آية 6 .
17- سورة الأنبياء آية 90 .
18- سورة الرعد آية 23 .
19- سورة التغابن آية 14 .
20- سورة البقرة آية 25 .
21- سورة الممتحنة آية 10 .
22- سورة البقرة آية 221 .
23- سورة الروم أية 21 .
24- سورة الأحزاب آية .
25- سورة الزخرف آية 70 .
26- سورة يس آية 56 .
27- سورة غافر آية 8 .
28- سورة المعارج آية 29 - 30 .
29- سورة النساء آية 57 .
30- سورة طه آية 10 .
31- سورة المؤمنون آية 5 – 7 .
32- سورة التحريم آية 5 .
33- سورة النساء آية 19 .
34- مجمع البحرين ج5 ص 423 مادة عضل .

 


source : راسخون
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

المتطلبات الأخلاقية للتنمية الاقتصادية
قوله ( ص ) أربعة أنا لهم شفيع يوم القيامة :
النفخ في الصور
البـلاغـة.. والنقد الأدبي
نظرة إلى تاريخ صدر الإسلام:
مسیر سبایا الشام:
من معاجز أمير المؤمنين عليه السّلام
حقوق الوالدين والأولاد
مراحل الدعوة الإسلامية
منهج الرأي في التفسير

 
user comment