عربي
Monday 29th of November 2021
609
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

غشاء البکارة

غشاء البکارة


السلام علیکم ورحمة الله وبرکاته ، سأعرض علیکم قصة حدثت أمامی وأنا أعمل فی أول أسبوع لی کطبیبة امتیاز فی قسم الطوارئ....کانت الساعة حوالی الخامسة فجرا، وکنت أعمل فی المناوبة اللیلیه والتی تنتهی عند الثامنة صباحا- وکان کل شیء هادئا جدا...وأنا أتحدث مع أحد المرضى، سمعنا صوت صراخ قوی جدا قادم من مدخل الطواریء.....خرجنا مذعورین ... فإذا برجل یسحب امرأة من شعرها شبه عاریة....إلا من قمیص نوم لا یخفی شیئا من جسدها.....یجرها من شعرها ویتلفظ بأبشع وأقذر الألفاظ....ویسب ویتهمها فی عرضها وشرفها، والدم یغطی تلک المرأة من رأسها وحتى قدمیها...من یراها لایمکن إلا أن یقول أنها میتة ، اختفت ملامحها کاملة..
وهی تصرخ بصوت بالکاد یسمع وتقول کما أذکر " ماعملت شی ، أستر علیّ الله یستر علیک، بس شی یغطینی...."
حاولنا استطلاع الأمر وأن نفهم من الرجل مایحدث...فرماها أرضا وضرب وجهها بقدمه وقال کلاما لا أستطیع أن أقوله، لکن فهمنا أنها زوجته وهذه هی لیلة الزفاف....وأنه وجدها غیر عذراء!
طلبت منی الطبیبة المسؤولة " أکبر منی فی الدرجة " أن أصطحب المرأة لغرفة الفحص وأن أقوم باللازم معها...وأنادی أخصائی الجراحة والعظام والنساء...
ولازال الرجل فی الخارج یتلفظ بألفاظ لم أسمعها فی حیاتی...ورجال الأمن یحاولون تهدئته ومنعه من الوصول إلى زوجته.....
المهم....قالت لی أنها عروس جدیدة، وأن زوجها لم یر دلیل عذریتها!! فسحبها من شعرها وجرها على درج العمارة....وهو یسب ویرکل ویضرب بکل أسلحته.....إلى أن وصل إلى المستشفى...وهی ترجوه أن یترکها ترتدی ملابسها..!!
قالت لی أرجوکی قبل أی شیء أرید أن تفحصنی أخصائیة النساء والولادة حتى تؤکد عذریتی....فخرجت ونادیت الأخصائیة...
بعد الفحص تبین أن الفتاة بکر عذراء!
وقالت الطبیبة أن الغشاء من النوع المطاطی الذی لا یتمزق بالجماع!
عندما سمعت الفتاة ذلک طلبت من الممرضة أن تنادی زوجها..فدخل وحاول أن یضربها لکن الطبیبة صرخت فی وجهه وشرحت له کل شیء...ولم یقتنع حتى شاهد بنفسه!! الغشاء سلیم تماما....ثم رکع عند قدمیها وأخذ یقبلها، ویطلب منها السماح.....
وفجأة تحولت تلک الضعیفة بقدرة الله إلى أنسانة قویة واثقة من نفسها....مع أنها کانت تعانی من کسور مرعبة...کسور فی الأضلاع
والذراعین والوجه والأنف...والساقین...إلا أنها تمکنت من الکلام...قالت کما أذکر"" أسامحک بشرط تعتذرلی أمام کل الناس...موبس الناس فی المستشفى....تعتذرلی أمام الجیران اللی سمعوک وشافونی....والمارة فی الشارع.....أعتذرأمام کل إنسان سمعک تتهمنی، وشافنی وأنا بالمنظر هذا..وتقول لکل الناس إنی إنسانة شریفة!"
أخذ الرجل یبکی بشکل هستیری، ویصرخ ویطلب منها أن تعود إلیه......لکنها کانت تقول له ""الله لا یسامحک..طلقنی""..
ماحدث بعد ذلک لیس بتلک الأهمیة..
ولم أنم لیلتها ولمدة یومین متتالیین..
أصبحت أتابع حالة تلک الفتاة فی المستشفى..حتى خروجها بعد 5 أشهرمؤلمة جدا..... على کرسی متحرک، غیر قادرة على المشی....استمرت اتصالاتنا فترة بسیطة ثم انقطعت...
بعد حوالی سنتین....
وأنا فی العیادة فی أول سنوات تخصصی فی مجال النساء والولادة....
دخلت علیّ امرأة على عکازین....وسلمت علیّ بحرارة....ولأکون صادقة فأنا لم أتذکرها....وعرفتنی عن نفسها وذکرتنی بتلک اللیلة...وقالت لی أنها بعد أن تعافت نسبیا " لا زالت غیرقادرة على المشی "..... تزوجت وهاهی حامل فی الشهر الثانی وجاءت لمتابعة الحمل..سألتها ماذا حصل بزوجها الأول...فقالت أنها أرسلت له التقریر الطبی الذی یثبت عذریتها فی برواز مذهب..
ولم تسمع عنه غیر أنه فصل من عمله، ولا شیء آخر...انتهت الرسالة التی أتمنى أن تصل..

أولا:

إلى رجالنا وشبابنا...اتقوا الله فی نسائکم وأعراضکم...
هل بضع نقاط من الدم هی مایثبت شرف وعذریة الفتاة؟؟!!...أین عقولکم؟
وأین الرجولة؟ ماالذی کان سیحدث لو أن ذلک الرجل تمالک نفسه...وترکها تغطی نفسها؟....أین غیرته على عرضه....

ثانیا :

إلى الآباء والأمهات...ربوا أبناءکم تربیة صحیحة...من قال أن غشاء البکارة هو دلیل العذریة " ألم یدقق فی أخلاقها قبل الزواج؟؟ألم یتزوجها لأخلاقها؟؟ أم أنه اختار فتاة من الشارع زوجةله؟؟.ومن قال أن النزیف لابد أن یملأ على الأقل نصف کوب....ومن قال أن لونه لا بد أن یکون أحمر أو أسود قاتم؟؟؟
هذا الکلام سمعته من عدد کبیر من الاشخاص" کل تلک أفکار تسیطرعلى عقولناولابد من تغییرها..
وأحب أن أوضح حقائق هامة جدا لکل شاب مقبل على الزواج :
لیس من الضروری...وأکرر لیس من الضروری مشاهدة الدم عند الدخول..
فی 20% من الحالات یتم التمزق دون حدوث نزیف.....وأحیانا تنتج نقاط قلیلة جدا من الدم تمیل إلى اللون الزهری....وعند اختلاطها ببقیة الإفرازات فهی تعطی تعکیر بسیط جدا جدا..وأحیانا یکون الإضطراب والخوف سبب فی عدم حدوث تمزق أو حتى عدم حدوث نزیف....کما فی الحالة التی ذکرة فى القصةان هناک عدد من الأغشیة التی لاتتمزق عند الدخول...ومنها المطاطی..
هناک أسباب عدیدة لتوسع أو تمزق الغشاء عدا الممارسة الجنسیة.....وسأذکر بعضا منها:

1- الریاضات العنیفة
2- رکوب الخیل ورکوب الدراجة الهوائیة أو الثابتة
3- السقوط من مکان مرتفع
4- الجلوس فجأة و بعنف
5- دوش الحمام " إذا کان مندفع بقوة قد یؤدی إلى تمزق الغشاء "
6- تنظیف منطقة المهبل بعنف وبعمق، خاصة أثناء الدورة الشهریة، حیث تشعر الفتاة دوما بعدم النظافة.
7- الدوش المهبلی

وغیرها من الأسباب...التی تحدث غالبا فی فترة الطفولة أوالمراهقة, وقد لاتتذکرها الفتاة ....لذلک أدعو کل شاب أن یدقق فی
أخلاق زوجته قبل الزواج ویتأنى فی الإختیار..ولا یتهمها بالخیانة والفسوق لمجرد عدم رؤیة دلیل عذریتها!!
الذی لایعتبر دلیل عذریة بالمرة..


source : راسخون
609
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

سيرة الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام
ما أنشده الامام علي بن موسي الرضا من الشعر في الحكم
أثر الشفاعة فی المصالح الدنیویة
الأنظمة التمثيلية فى علم البرمجة اللغوية العصبية
فضـــائله
النوروز، أول یوم من الربیع
آية الله نوری همدانی: علی العالم الإسلامی التصدی للفكر ...
الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام
برامج الرعاية الاجتماعية في ضوء مقاصد الشريعة
المنهج البياني

 
user comment