عربي
Wednesday 19th of January 2022
634
0
نفر 0

المجمع العالمي لاهل البيت (ع) يصدر بيانا في الذكرى السنوية السادسة لإنطلاق ثورة الشعب البحريني

المجمع العالمي لاهل البيت (ع) يصدر بيانا في الذكرى السنوية السادسة لإنطلاق ثورة الشعب البحريني

 أصدر المجمع العالمي لاهل البيت (ع) بيانا بمناسبة الذكرى السنوية السادسة لإنطلاق ثورة الشعب البحريني في وضع حد للإستبداد والديكتاتورية في البلاد.


بسم الله الرحمن الرحيم


تمر -اليوم الرابع عشر من فبراير ٢٠١٧- الذكرى السنوية السادسة لإنطلاقة ثورة شعب البحرين المظلوم .

ففي مثل هذا اليوم إنطلق شعب البحرين معلناً ثورته للمطالبة بالحرية والكرامة ولوضع حد للإستبداد والديكتاتورية في حضورٍ شعبيٌ لافت، أذهل العالم .

ومنذ انطلاقة الثورة، قام نظام الحكم في البحرين بمجابهة المطالب الشعبية المشروعة بالإستنجاد بالقوات الأجنبية لقمع الشعب ومحاولة كسر إرادته .

وتمر علينا اليوم الذكرى السنوية السادسة وشعب البحرين يعيش في ظل أجواء قمع، فرضتها السلطة الحاكمة كخيار وحيد للتعامل مع حركة مطالب شعب البحرين المشروعة والعادلة .

ونتيجة لخيار القمع ووحشية الإجراءات التي اتخذتها السلطة يعيش شعب البحرين في ظل اجواء قمعية ودموية راح ضحيتها العشرات من ابناء هذا الشعب بالإضافة الى الآلاف، الذين زج بهم نظام الحكم في السجون دون أن تتوافر لهم إجراءات المحاكمة العادلة، بينما تشر الآلاف أيضا في المنافي القسرية وهم منتشرون في معظم دول العالم، كما أن هناك الآلاف من المطاردين الذين فقدوا الأمن في ظل أجواء قمعية رسمية مفرطة .

إننا في المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام وبمناسبة مرور خمسة سنوات على إنطلاقة ثورة الشعب البحريني الباسل وما تلته من تداعيات ووحشية قمع رسمي مفرط ودمويتها؛ نود الإشارة إلى ما يلي :

أولا - لقد نادينا في بيانات سابقة؛ لابد أن يقوم النظام ومعه المجتمع الدولي، بوقف النزيف الدامي في البحرين عبر التوجه لخيارات الحل السياسي بدل الإعتماد المفرط على خيار القمع وشدة الإجراءات المتصلة بذلك، واننا بعد مرور خمسة سنوات من المتابعة والمراقبة القريبة لما يجري من قمع وتنكيل للمجتمع في البحرين، نجدد دعوتنا للسلطة الحاكمة في البحرين، للتوقف عن إعتماد خيار القمع في مواجهة المطالب الشعبية المشروعة وأن تذهب الى الخيارات السياسية وخياراتها المتعددة لإنقاذ البلاد والعباد من المجهول .

كما نكرر دعوتنا للمجتمع الدولي أن يقوم بدوره الأخلاقي في معالجة الموقف واعطاء شعب البحرين فرصته في حق تقرير المصير وبإشراف دولي نزيه .

ثانيا - إن المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام ومن خلال المتابعة الدقيقة لما يجري في البحرين وكما هو واقع الحال لغيرنا من المنظمات العالمية بتنا مقتنعين بل أكثر قناعة بفشل الخيار الأمني، الذي انتهجه نظام الحكم في البحرين وأن البحرين وشعبها يستحقون بعد هذه المدة غير القصيرة لبناء نظامهم السياسي عبر الوسائل والأدوات السياسية؛ ونؤكد على حق شعب البحرين كغيره من شعوب العالم في حق تقرير مصيره وكما أقرته المواثيق والعهود الدولية .

ثالثا - نحي ونكبر شعب البحرين صموده ووعيه وتضحياته الكبيرة من أجل الحرية والكرامة وتشييد بحجم وعي هذا الشعب، الذي تَحمل قسوة القمع ووحشية الإجراءات ضده دون أن يتنازل عن حقوقه المشروعة .

رابعا - ندعو المخلصين والصادقين في المجتمع الدولي للقيام بدورهم لوقف نزيف شعب البحرين وفتح الطريق أمام الإستحقاقات الوطنية اللازمة والمستحقة لشعب البحرين كغيره من شعوب العالم كحق تقرير المصير واختيار نظامه السياسي .

ان المعطيات القائمة على الأرض في البحرين من إصرار الشعب وصموده واستعداده للتضحية اللامتناهية وكذا التحولات المتسارعة التي تفرض إيقاعاتها الإنتصارات التي يحققها محور المقاومة في المنطقة، تفرض ضرورة المبادرة الى تنفيذ الإستحقاقات الوطنية لشعب البحرين وحقه في تقرير مصيره واختيار النظام السياسي الذي يريد .

المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام

14 فبراير 2017 م    موافق  16 جمادي الأول 1438 هـ

634
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات


 
user comment