عربي
Wednesday 1st of February 2023
0
نفر 0

من هو الشيخ محمد المهدى شرف الدين؟

 من هو الشيخ محمد المهدى شرف الدين؟


القاهرة ـ إکنا: القارئ الشيخ محمد المهدى شرف الدين هو "محمد على مهدى شرف الدين على شرف الدين" من ذرية الإمام الحسين بن على بن أبى طالب(عليهم السلام).
من هو الشيخ محمد المهدى شرف الدين؟
وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا) أن القارئ الشيخ محمد المهدى شرف الدين ولد فى 23/9/1967 بقرية النعامنة التابعة لمركز منيا القمح محافظة الشرقية بجمهورية مصر العربية فى أسرة كبيرة تتألف من 6 ذكور و بنتين وهو الأصغر لأبيه.

ونظراً لضعف بصره فقد عُهِدَ به للشيخ فكرى السقا(رحمه الله) ليلقنه كتاب الله تعالى وأحكامه وهو ماتم له فى سن التاسعة مما سمح له بالإلتحاق بمعهد "السعديين" الأزهرى بالمرحلة الإعدادية مباشرة فقط بعد إمتحانه فى القرأن الكريم وأحكامه.

ونظراً لجمال صوته وحسن تلاوته ورصانة حفظه فقد أبهر كل من إستمع له وشجعه كبار عائلته على الإنطلاق فى طريق القرآن وأولهم الحاج بربرى شرف الدين والحاج سعد ابو نائل مأذون البلدة وهو أيضا عضو فى بطانة الشيخ عبد الحق القاضى وهو الذى قدمه للشيخ عبد الحق فأثنى عليه ثناءا جماً.

وكان الصبى محمد يقرأ فى مأتم البلدة مع كبار القراء فى هذا الصعيد الصغير أمثال الشيخ عبد اللطيف كشكة، والشيخ إبراهيم بدوى، والشيخ الكبير عبد الحق القاضى.

ونظراً لجمال صوته وحسن أدائه، فقد أنطلق الشيخ قارئاً للقرآن فى القرى والكفور والنجوع بل ووصلت شهرته أرباع الوجه البحرى معظمه ووصل صداه لبلد الغريب محافظة السويس والتى من كثرة إحيائه لليالى بها قد إتخذ له فيها مسكناً وأقام هناك ردحاً من الزمن.

وإلتحق الشيخ محمد بإذاعة القناة كمبتهل ثم كقارئ، وفى هذه الأثناء إلتحق المهدى بوزارة الأوقاف المصرية كمقيم للشعائر الدينية بمساجدها.
من هو الشيخ محمد المهدى شرف الدين؟
ونظراً لجمال صوته وحسن تلاوته فقد رشحه وكيل وزارة الأوقاف المصرية أنذاك الشيخ أحمد أبو الفضل مخلوع ليقيم الشعائر بأكبر مساجد مدينة السويس العريقة ومن تلك المساجد:
1-مسجد عمر بن الخطاب بحى القلظم (مدة عام ونيف).
2-مسجد بدر بحى بورتوفيق والذى أحيا إفتتاحه الشيخ محمد المهدى شرف الدين والشيخ محمد متولى الشعراوى.
1-مسجد سيدى الأربعين بحى الأربعين (مدة عام).
2- مسجد سيدى عبد الله الغريب (مدة سبع سنوات).
3-جامع الشهداء (حافظ سلامة) نصف عام.
4-جامع أبو الليف (مدة أربع سنوات).

ولكن الموهبة الفذة دفعت وكيل وزارة الأوقاف المصرية ليرشحه للسفر لسلطنة عمان ليكون قارئ ومقيم للشعائر بمسجد وزير البترول العمانى سعيد الشنفرى بمدينة صلالة ولم يتردد الشيخ محمد المهدى وإستقر هناك مدة تسع سنوات كانت أفضل ما يكون فأهل عُمان ذوى قلوب طيبة ولكن عاده الحنين لأرض الكنانة.

وتنقل الشيخ فى العديد من بيوت الله فى بلدته كمسجد المحافظة على القرآن الكريم ومسجد شلبى، ثم ترشيحه بعد ذلك ليكون مقيم شعائر الجامع الأزهر الشريف بالقاهرة وهو ما يعتز به الشيخ شخصياً.

وعاد الشيخ محمد المهدى شرف الدين من أرض عمان، البلد الوحيد التى دخلها الإسلام بدون قتال، وسرعان ما ذاع صيته فى أرجاء القرى والكفور والنجوع المصرية الريفية البسيطة التى طالما أمتلئت بالسميعة ومن ثم كان إستقرار الشيخ فى بلده الأم مدينة منيا القمح بها إستقر مع أستاذه الكبير الشيخ محمد محمد متولى هليل والذى طالما أحاطه بالرعاية والنصائح الغالية الثمينة وكان يشجعه أثناء التلاوة امام الجماهير الغفيرة التى كانت تحضر الأمسية الدينية التى كانت تقام بجانبى مسجد سيدى عيسى الخزرجى هذه الأمسية التى كان يحضرها العديد من القراء أمثال الشيخ أسعد أبو الجدايل والشيخ السعيد عبد الصمد الزناتى والشيخ محمد أحمد شبيب والشيخ منصور جمعة منصور والشيخ عبد الفتاح الطاروطى والشيخ السيد راشد والعديد العديد من المشايخ الكبار.

وذاع صيته بشدة و شجعه أساتذته للإلتحاق بإذاعة القرآن الكريم وبالأخص الشيخ أحمد محمد عامر والشيخ محمد محمود الطبلاوى والشيخ أحمد عيسى المعصراوى والشيخ محمد هليل(رحمه الله) وبالفعل تقدم الشيخ محمد المهدى بطلب للإلتحاق وجاء ميعاد الإمتحان وكان هناك كوكبة من الممتحنين الأكفاء منهم الشيخ عبد الحكيم عبد اللطيف والشيخ أبو العينين شعيشع والشيخ فرج الله الشاذلى ومن الإذاعيين الأستاذ السيد صالح والأستاذ إبراهيم مجاهد و الأستاذ سعد عبد اللطيف و نقيب الموسيقيين.

وكانت علامات الدهشة واضحة جلية على وجوههم جميعاً وفى صوت خافت سبحان الله تسللت من بين شفاههم و أسقط فى يديهم وما استطاعو سوى أن يجيزه وما استطاعو سوى أن ينجحوه بالفعل، وأصبح الشيخ محمد على مهدى شرف الدين قارئاً معتمداً للقرآن الكريم بإذاعة القرآن الكريم وهو الأن فى طور تسجيل أرباع الساعة ويعتبر الشيخ محمد المهدى شرف الدين من القراء الحفاظ المتمكنين الذين يجيدون تلاوة القرآن بالقراءات العشر.

ويشار الى أنه  توفي الشيخ محمد المهدى شرف الدين، القارئ والمبتهل بإذاعة القرآن الكريم عن عمر يناهز الـ50 عاماً في منزله بمحافظة "الشرقية" المصرية.

المصدر: الموقع الرسمى للقارئ محمد المهدى شرف الدين


source : ایکنا
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

إعداد مسودة النظام الأساسي لإتحاد الناشرين في ...
استشهاد مواطن سعودي بالعوامية إثر إصابته برصاص ...
کیف یعیش المسلمون الأمریکیون الجدد فی عهد ترامب؟
مقرئ ایرانی یحیی لیالي رمضان فی الهند
عن النبی ( ص ): مَن أَرَادَ اللَّهُ بِهِ خَيْراً ...
إتحاد شباب الهند يبحث وضع المسلمين في البلاد
فَتْح باب التقديم للمشاركة في مشروع "أمير ...
متضامنون يصلون بمساجد السنة ردا على اغلاق مساجد ...
إقامة ندوة «عاشوراء والثقافة الدينية» فی قم ...
لقد شیّعني العباس(ع)

 
user comment