عربي
Monday 30th of November 2020
  222
  0
  0

صدمة قاسية أسقطت محاولات استرجاع الثقة الغائبة

صدمة قاسية أسقطت محاولات استرجاع الثقة الغائبة

جدد العلامة السيد عبد الله الغريفي إدانته لتنفيذ النظام الخليفي جريمة الإعدام الجماعي بحق النشطاء البحرانيين الثلاثة، وحذر من “التداعيات الخطيرة” لهذا الحدث.

وفي كلمة مساء اليوم الخميس، 19 يناير، في جامع الإمام الصادق بالقفول، قال السيد الغريفي إن “اللسان يخرس والكلمات تتعثر أمام خطبٍ كبير ومصابٍ جلل، في كوكبة من شباب هذا الوطن”، وعبر عن الألم بإعدام كل من الشهداء عباس السميع، سامي مشيمع، وعلي السنكيس؛ وقال إن “القول مقتضب (في التعبير عن هذا الحدث)، لا تقليلاً من قيمة الحدث وهو في حاجة للكثير من الكلام بما له من تداعيات في غاية الخطورة”.

وأضاف “إن صدمةً قاسية في حجم ما حدث في صبيحة يوم الأحد قادرة أن تسقط كل معطيات خطاب المحبة والتسامح ومحاولة استرجاع الثقة الغائبة”، حيث “لا يعود الخطاب قادرا أن يزرع حبا وتسامحا ولا قادرا أن يؤسس تآلفا وتقاربا ولا قادرا ان يبعث تصالحا وتفاهما” بحسب تعبيره.

  222
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

قضايا.. في الطبّ
هـواية التفكير الإيجابي
ضيوف «المؤتمر الثامن للأطباء المسلمين في العالم» ...
الزواج والأسرة في الإسلام
الأكتئاب ظاهرة يعاني منها العروسان بعد الزواج
الآصفي؛ حياة حافلة بالعطاء وعظمة في زي الفقراء
عصير التفاح الاخضر و فوائده الصحية
يتلذذون بتعذيب أنفسهم..مراهقون يغرقون في شباك الوهم
نوم القادة العرب في قمة تونس! + (صور)
آية الله مكارم شيرازي: الروايات الواردة حول الإمام ...

 
user comment