عربي
Tuesday 24th of November 2020
  376
  0
  0

مصير الشمس على ضوء القرآن

مصير الشمس على ضوء القرآن

إن عملية اندماج نوى ذراتالهيدروجين لإنتاج الهيليوم في باطن الشمس ، يمكن أن تستمرّ لبضعة آلاف الملايين منالسنين ،  إلاّ أن نفاد الهيدروجين من قلب الشمس ، و وفرة الهيليوم داخله ، تؤدي إلى حصوللا تجانس واضح في توزيع المادة ، فإن الهيليوم أثقل من الهيدروجين بأربع مرات ، و هذا يعني اختلال كثافة مادة النجم ، و فقدان التوازن .. ، لذلك لابدّ من حركة شاملة لإعادة توازن جسم الشمس .. ، و يحصل هذا إذا ينتفخ الجزء الخارجيّ من مادة الشمس انتفاخا هائلا ، فيما يتقلص اللبّ .. ، و عندئذ يتغير لون الشمس إلى الأحمر .. ، و بانتفاخها هذا تصبح عملاقا هائلا ، يبتلع الكواكب الثلاثة الأولى عطارد و الزهرةو الأرض ... ، و إذ تضعف القوى الداخلية في اللب ّ ، فإن القشرة الخارجيةالمنتفخة ، لاتستطيع أن تسند نفسها على شيء ، فينهار جسم الشمس على بعضه في عملية تسمى ( التكوير ) ، و ذلك بسبب جاذبية أجزائه بعضها للبعضالآخر ، مما يجعلها تنكمش انكماشا مفاجئا و سريعا ، و هنا نفهم معنى قوله تعالى : ( إذا الشمس كورت ) ، ( سورة التكوير )  - فالشمس آيلة إلى التكوير .. ، حتى تصير قزما أبيض و هذاما يحصل بالضبط أثناء الانهيار الجذبيّ ،  إذ تتجمع مادة النجم على بعضها و تدور . لذلك استخدم كلمة ( تكوير )مصطلحاً عربياً ، لما هو مقصود بالضبط في جملة - الانهيارالجذبيّ .

المصدر : عن كتاب الدكتور رفيق أبو السعود  إعجازات حديثة ( علمية و رقمية )

  376
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

الدُرُوز
رأي إمام الحرم الجويني
المُناظرة السادسة/مناظرة الكراجكي مع أحد المعتزلة في ...
المُناظرة السابعة والستّون /مناظرة ابن طاووس مع بعضهم ...
السر في بقاء التشيع
الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف
نظام العبادات في مدرسه أَهل البيت عليه السلام
الخمس في عصر الحضور والغيبة
فصل في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
لماذا الجحفة وغدير خم

 
user comment