عربي
Saturday 28th of November 2020
  400
  0
  0

طوبى لمن شغله خوف الله عن خوف الناس

طوبى لمن شغله خوف الله عن خوف الناس

موعظة

ما لي أرى حب الدنيا قد غلب على كثير من الناس حتى كأن الموت في هذه الدنيا على غيرهم كتب و كأن الحق في هذه الدنيا على غيرهم وجب و حتى كأن ما يسمعون

من خبر الأموات قبلهم عندهم كسبيل قوم سفر عما قليل إليهم راجعون تبوءونهم أجداثهم و تأكلون تراثهم و أنتم مخلدون بعدهم هيهات هيهات أ ما يتعظ آخرهم بأولهم

لقد جهلوا و نسوا كل موعظة في كتاب الله و أمنوا شر كل عاقبة سوء و لم يخافوا نزول فادحة و لا بوائق كل حادثة

 

                         تحف العقول ص : 30

طوبى لمن شغله خوف الله عن خوف الناس

طوبى لمن طاب كسبه و صلحت سريرته و حسنت علانيته و استقامت خليقته

طوبى لمن أنفق الفضل من ماله و أمسك الفضل من قوله

طوبى لمن تواضع لله عز ذكره و زهد فيما أحل له من غير رغبة عن سنتي و رفض زهرة الدنيا من غير تحول عن سنتي و اتبع الأخيار من عترتي من بعدي و خالط

أهل الفقه و الحكمة و رحم أهل المسكنة

طوبى لمن اكتسب من المؤمنين مالا من غير معصية و أنفقه في غير معصية و عاد به على أهل المسكنة و جانب أهل الخيلاء و التفاخر و الرغبة في الدنيا المبتدعين

خلاف سنتي العاملين بغير سيرتي

طوبى لمن حسن مع الناس خلقه و بذل لهم معونته و عدل عنهم شره

 


source : تحف العقول /دار العرفان
  400
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

أفضلية فاطمة الزهراء (ع) في کتب أهل السنة(القسم الثاني)
الإسلام السياسي والغرب
في فضل ليلة الجمعة ونهارها وأعمالها
الحجّ جهاد الضعفاء
قبل اختيار الزوجة
السرّ السادس - الشفاعة
الخروج على القانون
القسم الاول: الحمل على اختلاف القراءات
امام خمیني : لقد فقدت ابني العزيز الذي هو قطعة من جسدي
الطاعة والتقوى‌ في القرآن والحديث

 
user comment