عربي
Saturday 28th of November 2020
  564
  0
  0

وزراء الإعلام يبحثون في جدة استراتيجية التصدي للإسلاموفوبيا

وزراء الإعلام يبحثون في جدة استراتيجية التصدي للإسلاموفوبيا

جدة ـ إکنا: تناقش الدورة الحادية عشرة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الإعلام التي تستضيفيها السعودية في مدينة جدة، خلال الفترة 21 ـ 22 ديسمبر 2016، الاستراتيجية الإعلامية لمنظمة التعاون الإسلامي للتصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا وآليات تنفيذها.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، قالت مديرة إدارة الإعلام في المنظمة، مها مصطفى عقيل: إن وزراء الإعلام والاتصال في الدول الأعضاء سيبحثون أثناء اجتماعهم في مدينة جدة، آليات تصحيح صورة الإسلام والمسلمين في أوروبا وأمريكا الشمالية لتنفيذ الاستراتيجية الإعلامية للتصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا. مشيرة إلى أنه تمت مراجعتها في اجتماع الدول الأعضاء والمؤسسات المعنية التابعة للمنظمة على مستوى الخبراء في أكتوبر 2016.

وفيما تحتوي الاستراتيجية الإعلامية المذكورة على برامج مشاريع مختلفة، شددت عقيل على أن وسائل الإعلام، بما فيها شبكات التواصل الاجتماعي، تُعد أكثر الأدوات فعالية في نشر المعلومات وتشكيل الرأي العام ولها دور حاسم يمكن أن تضطلع به في عرض صورة مشرقة للإسلام والدول الأعضاء في العالم الخارجي وتحقيق أهداف التضامن الإسلامي.

على صعيد آخر، من المقرر أن يبحث الوزراء في اجتماع جدة مشروع قرار خاص باعتماد الاستراتيجية الإعلامية الشاملة لمنظمة التعاون الإسلامي حتى عام 2025. ويستند القرار إلى برنامج عمل المنظمة الجديد (منظمة التعاون الإسلامي حتى عام 2025) الذي تم اعتماده في الدورة الثالثة عشرة لمؤتمر القمة الإسلامي التي انعقدت في مدينة إسطنبول في إبريل 2016، والذي أكد أن وسائل الإعلام، بما فيها وسائل التواصل الاجتماعي تعد الأداة والمصدر الأكثر فعالية في نشر المعلومات. ودعا منظمة التعاون الإسلامي لصياغة استراتيجية إعلامية للتواصل الفعال مع الجمهور وتوظيف وسائل الإعلام للترويج لأهدافها ومقاصدها.

وبينت مها عقيل أن إدارة الإعلام عقدت ورشة عمل يوم في نوفمبر 2016 على مستوى الخبراء لإعداد استراتيجية إعلامية شاملة لمنظمة التعاون الإسلامي حتى عام 2025، وأوصت باعتماد الورقة التصورية التي أعدتها الأمانة العامة حول الاستراتيجية الإعلامية التي تم بحثها خلال الاجتماع.

وعن أبرز الأهداف العامة للاستراتيجية الشاملة لمنظمة التعاون الإسلامي، قالت مديرة إدارة الإعلام: إنها تتمثل في رفع مستوى إبراز القضية الفلسطينية، التعريف بقضايا الأمة الإسلامية في شتى المجالات، تعزيز الظهور الإعلامي للمنظمة ومصداقيتها وشفافيتها، وإبراز الصورة الحقيقية للمبادئ السمحة للدين الإسلامي للعالم، ورفع وعي العالم الإسلامي وتكثيف الحملات لتطبيق الوسطية في المناهج الأكاديمية وفي الحياة العامة، وتشجيع الاستثمار في الكوادر البشرية العاملة في قطاع الإعلام في الدول الأعضاء، لصقل مهاراتهم والرفع من أدائهم المهني الإعلامي.


source : ایکنا
  564
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

إنشاء أكبر مخيم قرآنی فی طهران
مصور/ الرئیس الصینی یزور ایران خلال الشهر الجاری
حشود الزائرين والمواكب المليونية تتوافد الی مرقد ...
اربعينية الامام الحسين(ع) ودعوة لنصرة سيدتنا رقية (س)
اسبوع الوحدة فرصة لفهم المشاکل فی العالم الاسلامی
إقامة مؤتمر معرفة الشيعة فی مدينة سبزوار
الإسلام يحتوي كل التوجهات الإنسانية
قوات الجيش السوري والمقاومة تحكم السيطرة على عدد من ...
ورشة عمل حول الفن الإسلامي في ألمانيا
مدغشقر: مخاوف من سيطرة المتطرّفين على المدارس ...

 
user comment