عربي
Monday 17th of January 2022
448
0
نفر 0

تدشين حملة تعريفية تحت عنوان "الإسلام دين السلام"

 تدشين حملة تعريفية تحت عنوان "الإسلام  دين السلام"

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، عقد مجلس حكماء المسلمين برئاسة أحمد الطيب،شيخ الأزهر الشريف، في العاصمة الإماراتية أبوظبي، الاجتماع الدوري التاسع للمجلس.

وتقدم مجلس حكماء المسلمين بالتهنئة للمسلمين في جميع أنحاء العالم بمناسبة ذكرى مولد النبي الكريم محمد(ص) نبي الرحمة والسلام، داعيًا جموع المسلمين إلى التأسي بأخلاق النبي الكريم،والتمسك بسنته والاقتداء بسيرته العطرة مؤكدًا أن الأمة الإسلامية في أشد الحاجة إلى الاقتداء بالنبي(ص) في الرحمة والإخاء والتسامح والعفو والصفح الجميل، مصداقًا لقوله تعالى: " وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ" ( سورة الأنبياء ، 107 ) ، سائلًا المولى -عز وجل- أن ينعم على الأمة العربية والإسلامية بالأمن والسلام والرخاء والاستقرار.

كما تقدم المجلس بخالص التعازي إلى مصر،قيادةً وحكومةً وشعبًا في ضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف الكنيسة البطرسية في محيط الكنيسة الكاتدرائية بالعباسية، وكذلك الهجوم الإرهابي الذي استهدف عددًا من رجال الشرطة المصرية في محيط مسجد السلام بشارع الهرم يوم الجمعة الماضي، وكذلك ما يحدث من استهداف لبعض رجال الجيش والشرطة في سيناء من هجمات تقف وراءها يد الإرهاب الغادر.

وأكد أن هذه الحوادث التي تدمي قلوب محبي السلام والساعين إليه في جميع أنحاء العالم، الذين تألموا كثيرًا جراء ما تخلفه هذه الأعمال الإرهابية الآثمة من مشاهد للضحايا مؤلمة ما بين قتلى وجرحى، الأمر الذي يؤكد خسة ودناءة مرتكبيه.

وشدد على أن تعاليم الإسلام السمحة،وجميع الأديان السماوية،ترفض بشدة هذا العمل الإجرامي الجبان،مؤكدا تضامنه الكامل مع أهالي وأسر الضحايا وكذلك دعمنا للإجراءات التي تتخذها السلطات المصرية في مواجهة هذا الإرهاب الأسود حتى استئصاله من جذوره، واثقا في قدرة مصر بتاريخها العريق على دحر قوى الشر والإرهاب.

وأعلن المجلس عن العمل على إطلاق مشروع دولي لنشر ثقافة الحوار بين الشباب وقادة الرأي الدينيين وذلك بالتعاون مع المؤسسات الدينية العالمية للتأكيد على تحريم الأديان السماوية للعنف وجرائم الكراهية والإرهاب، في أي مكان تحدث، ومن أي جانب كان.

ويقوم هذا المشروع على تعميق التواصل الفعال بين قادة الرأي الدينيين والشباب، وإيجاد قنوات للتواصل الفعال بينهم للإجابة على تساؤلاتهم وما يدور في أذهانهم من أفكار ترتبط بالعنف والإرهاب، وذلك من خلال.

كما أكد على إطلاق منتدى عالمي للشباب ينعقد خلال العام 2017 يضم الشباب من جميع الجنسيات ومختلف الأعراق والانتماءات الدينية والفكرية، بحضور ومشاركة عدد من القيادات الدينية في العالم، وذلك للتحاور بشأن إصدار "مدونة تصحيح للمفاهيم المغلوطة لدى الشباب" يتم تعميمها بكافة اللغات وتتبناها المؤسسات الدينية المختلفة، مع الاستفادة بالتجربة التي يقوم بها مرصد الأزهر الشريف باللغات الأجنبية في تفكيك الفكر المتطرف.

وأعلن عن تدشين حملة تعريفية بصحيح الدين الإسلامي باللغات المختلفة تحت عنوان "الإسلام .. دين السلام" على مواقع التواصل الإجتماعي وذلك بالتعاون مع الأزهر الشريف وكافة المؤسسات الدينية المعنية، علاوة على إطلاق موقع للحوار بين الشباب وقادة الرأي الدينيين بمختلف اللغات على شبكة الإنترنت يحمل اسم "مساحة للحوار". ـكما شدد علي ضرورة التواصل وتكثيف جهود قوافل السلام التي تسعى لنشر ثقافة التعايش المشترك والسلام في جميع أنحاء العالم.

وأعلن مجلس حكماء المسلمين استنكاره لقرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي منع رفع الأذان في مساجد القدس وغيرها، والاستيطان ،فليس للدولة المحتلة أن تغير الأوضاع الثقافية والدينية والديموغرافية، ويحيي مجلس الحكماء الكنائس التي قامت برفع الأذان تضامنًا مع المسلمين لضمان حرية الإعتقاد وممارسة الشعائر الدينية.

وقرر مجلس الحكماء استضافة عدد من الشباب ممثلين عن الديانات المختلفة وبعض القادة المؤثرين في الرأي العام في ميانمار وخاصة مناطق النزاع، وذلك للحوار والوقوف على أسباب النزاع ودراسة الحلول المقترحة.

واستعرض أعضاء مجلس حكماء المسلمين الجهود التي تم القيام بها خلال عام 2016،كما ناقش الأعضاء خطة عمل المجلس خلال عام 2017 والتي ركزت على:

استمرار قوافل السلام التي يقوم بإيفادها مجلس حكماء المسلمين بالتعاون مع الأزهر الشريف إلى كافة قارات العالم، بهدف نشر قيم التعايش والسلام، وعقد مؤتمر صحفي عالمي مطلع العام 2017 للإعلان عن خطة عمل المجلس خلال العام المقبل.

وأعرب مجلس حكماء المسلمين عن خالص الشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادةً وحكومةً وشعبًا، على استضافة الاجتماع الدوري التاسع لمجلس حكماء المسلمين الذي يتخذ من العاصمة "أبوظبي" مقرًا له، مثمنا الدور الذي تقوم به دولة الإمارات في إرساء قيم التعايش والسلام بالتعاون مع أشقائها في جميع أنحاء العالم العربي والإسلامي..والله يقول الحق وهو يهدي السبيل.

المصدر: صدى البلد


source : اكنا
448
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

غضب جراء تدنيس مصاحف بولاية "بومرداس" ...
تخصیص مصلی للمسلمین فی جامعة أوکلاهوما الأمرکیة
العلامة انصاریان: مقام القرب هو أعلى مرتبة وآخر ...
قال رسول الله (ص): لكل شى‏ء أساس وأساس الإسلام ...
الأزهر يهنىء الدول الإسلامية بعيد الفطر ويدعوها ...
كرامة لأبي الفضل العباس عليه السلام في السعودية
إختتام مشروع نسخ "القرآن" بالرسم العثماني ...
مسابقة القرآن للطلبة المسلمين تحفز الشباب علی ...
قوات سعودية تهاجم بالآليات والمدرعات العسكرية ...
العلامة الطباطبايي يرى أن فقه القرآن يعتبر من ...

 
user comment