عربي
Sunday 17th of October 2021
423
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

داعش التكفيري يكافئ آباءً قام ابناؤهم بعمليات انتحارية في سوريا

كافأ داعش التكفيري أربعة آباء نفذ أبناؤهم عمليات ‹انتحارية› ارهابية، من خلال السماح لهم بإعدام أربعة متهمين بالتجسس لصالح التحالف الدولي في محافظة ديرالزور شرقي سوريا.
داعش التكفيري يكافئ آباءً قام ابناؤهم بعمليات انتحارية في سوريا
كافأ داعش التكفيري أربعة آباء نفذ أبناؤهم عمليات ‹انتحارية› ارهابية، من خلال السماح لهم بإعدام أربعة متهمين بالتجسس لصالح التحالف الدولي في محافظة ديرالزور شرقي سوريا.

ابنا: كافأ داعش التكفيري أربعة آباء نفذ أبناؤهم عمليات ‹انتحارية› ارهابية، من خلال السماح لهم بإعدام أربعة متهمين بالتجسس لصالح التحالف الدولي في محافظة ديرالزور شرقي سوريا.

وأظهر شريط فيديو جديد بثه المكتب الإعلامي لـ ‹ولاية الخير› يوم السبت، شهادات أربعة رجال محليين، شارك أبناؤهم في تنفيذ عمليات ‹انتحارية› ارهابية ضد قوات الجيش السوري ووحدات حماية الشعب خلال المعارك الجارية في محافظتي دير الزور والحسكة.

وبحسب الشهادات في الشريط الذي حمل عنوان ‹أولئك آبائي›، فإنهم شجعوا أولادهم على الانخراط في صفوف تنظيم ‹داعش› الوحشي وتنفيذ العمليات ‹الانتحارية› الارهابية، وقال أحد الآباء أنه فرح جداً عند سماع نبأ ‹استشهاد› ابنه وأن والدته «سجدت لله» فور سماعها للخبر.

وقال التنظيم التكفيري على لسان أحد عناصره الذين ظهروا في الشريط أن «أولي الأمر» أكرموا آباء الانتحاريين وسمحوا لهم بتنفيذ علميات إعدام بحق متهمين بالتجسس للتحالف الدولي، موضحاً أنهم أكدوا لهم بأن إعدام هؤلاء «لن يجمعكم معهم في نار جهنم» واصفاً المتهمين بأنهم «مرتدون» .

كما أظهرت لقطات الفيديو عمليات الإعدام التي نفذت ببندقية ‹برنو› عبر إطلاق النار على أفواههم بطريقة مروعة، وذلك في منطقة خالية من السكان، في حين لم يكن المتهمون يرتدون الزي البرتقالي الذي تعود التنظيم الارهابي إلباسه بحق من أصدر عليهم أحكام بالإعدام.

وتعتبر هذه الحادثة هي الأولى التي يقوم فيها مدنيون بتنفيذ أحكام بالإعدام على متهمين في مناطق سيطرة تنظيم ‹داعش› التكفيري، وعادة ما يقوم عناصر ملثمون بتنفيذ الاحكام الصادرة عن ‹المحاكم الشرعية› التابعة للتنظيم الارهابي.

وأكد الناشط الإعلامي صالح الرجا أن تنظيم ‹داعش› الارهابي «أجبر هؤلاء الرجال على القيام بقتل المتهمين، مشيراً إلى أن «التنظيم يحاول جر العشائر في محافظة دير الزور إلى صراع داخلي حفاظاً على سلطتها مع تضييق الخناق عليها في سوريا والعراق».

وأضاف الرجا أن «أغلب الناس في مناطق سيطرة تنظيم داعش يحاولون إرسال أبنائهم إلى مناطق تحت سيطر الحكومة السورية أو خارج البلاد خوفاً من تجنيد التنظيم الارهابي لهم أو التحاقهم طواعية بعد إغرائهم عبر شتى الوسائل المتاحة».

احتلت عمليات الإعدام بتهمة التجسس لصالح التحالف النسبة الأعلى بين الاعدامات المطبقة في مناطق سيطرة ‹داعش› بالفترة الأخيرة، وكان التنظيم الارهابي قد أقدم على ذبح أكثر من 15 شاباً في مسلخ بمحافظة دير الزور، وذلك في أول أيام عيد الأضحى هذا العام وبطريقة وحشية لا مثيل لها.

423
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

اقامة مسابقات قرانية فی جامعة الشهيد باهنر فی كرمان
الأمسية القرآنية المركزية لروح الشهيد "الأستاذ آل ...
رغم الضربات المكثفة للطائرات السعودية الجيش اليمني ...
موسى الصدر حي يرزق في ليبيا
أسترالي يدخن صفحات من القرآن والإنجيل
مصور/قريباً،افتتاح أكبر مدينة عصرية للزائرين في ...
السلام علَیکما یا ولیَیِ اللهِ
المسلمون في فرنسا ينددون بمناخ من معاداة متزايدة ...
"رواق الأزهر" يعلن عن منحة مجانية لتحفيظ القرآن ...
14 فبراير: النظام السعوديّ من يعبث بأمن البحرين ...

 
user comment