عربي
Wednesday 8th of July 2020
  392
  0
  0

ضرورة التعريف بالقدرات الثقافية في ايران على هامش مسابقة القرآن للطلبة

ضرورة التعريف بالقدرات الثقافية في ايران على هامش مسابقة القرآن للطلبة

دمشق ـ إكنا: أكد المبتهل والمنشد السوري، "الشيخ محمد عارف العسلي"، أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تمتلك القدرات الثقافية والمعالم التاريخية القيّمة حيث بامكان القائمين على مسابقة القرآن الدولية للطلبة المسلمين أن يتمتعوا بهذا الحدث للتعريف بهذه القدرات العظيمة.

وأشار الى ذلك، المبتهل و المنشد السوري، والمحكّم في المسابقات الدولية القرآنية، "الشيخ محمد عارف العسلي"، في حديث خاص له مع وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إكنا)، في معرض حديثه عن تنظيم الدورة السادسة من مسابقة القرآن الدولية للطلبة المسلمين التي من المقرر أن تقام 30 يناير / كانون الثاني عام 2017 للميلاد لغاية 3 فبراير / شباط المقبل في مدينة "مشهد" شمال شرق ايران.

وأشار الشيخ محمد عارف العسلي الى أن لهذا الحدث القرآني العظيم دوراً بناءً وهاماً للغاية لأن الشريحة التي تشارك بهذه المسابقة تكون من القطاعات واسعة النفوذ في المجتمع.

أضاف أن هذه المسابقات تُنمي فكر الطلاب إلى الطريق السليم الخالي من الأمور التي لا ترضى الله سبحانه وتعالى بقساوتها وتعقيدها ومن ثم تقوِّم هذا الفكر البعيد عن الحضارة، وتقرّبها الى موائد الخير واللقاء مع أفكار طيبة مؤمنة طاهرة تكون دليلاً لهم على إتمام مسيرتهم الدينية والأخلاقية.
 
وأوضح حول دور هذه المسابقة في اثراء برامج مشروع "مشهد المقدسة؛ عاصمة الثقافة الاسلامية عام 2017 للميلاد"، مؤكداً أن الاثراء سيكون باللقاءات وتوسع المعرفة لمن لا يعرف والفهم الكبير وتوحيد الكلمة، وهذا المشروع سيكون غنياً وشاهداً على حضارة البلد وجمال الأفكار القيمة وستعطي المسابقة للمشروع إمتيازاً ملحوظاً فيه الخير والنجاح.
 
وصرح الشيخ محمد عارف العسلي أن المسابقات القرآنية الدولية في مختلف الدول تعزّز قولنا بأننا جميعاً "إخوة"، موضحاً: أتمنى من حضراتكم أن لا تجعلوا حظاً للدول الإستكبارية المحرضة على التفرقة. أنا عمري 69 عاماً وكان بجواري سنة وشيعة ودروز ومسيحين ولكننا تعايشنا معهم دون النظر الى انتمائاتهم فكلنا اخوة وهذه المسابقات تعزز هذا القول بالفعل والحقيقة والكلمة الطيبة الموحدة كلنا لآدم وآدم من تراب.
 
وفي معرض ردّه على سؤال أن "هناك شبهات في مجال عدم اهتمام الشيعة بالقرآن الكريم، كيف ترون تنظيم هذه المسابقة من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية للردّ على هذه  الشبهات؟" قال: لقد حضرت في الجمهورية الاسلامية الايرانية أكثر من 10 مسابقات. حتى أن أحد رؤساء ايران السابقين حمل قرآناً بيده في صالة المسابقات وقال أمام الحشد الكبير: "أيها الناس هذا هو قرآننا الذي أنزله الله سبحانه وتعالى على نبيه محمد (ص) فمن وجد فيه اختلافاً فليتقدم لنا بنصه".


وأكد الشيخ محمد عارف العسلي على أن هذه الافتراءات مغرضة والشبهات ليس لنا فيها حظّ وشبهات كاذبة لا صحة لها.
 
وفي معرض حديثه عن تنظيم مسابقة القرآن الدولية للإناث، قال: تقام للإناث ضمن الجمهورية الإسلامية الايرانية مسابقات قرآنية من حيث القرب والإستئناس وعدم المشقة أما إقامتها خارج القطر يتكون ضئيلة لخوف الناس في إرسال الإناث لدول بعيدة ولهذا فإن المشاركة ستكون ضعيفة جداً.
 
وقال الشيخ محمد عارف العسلي حول أهم البرامج والنشاطات التي من الممكن أن تقام على هامش الدورة السادسة من مسابقة القرآن الدولية للطلبة المسلمين: ان الإطلاع على المعالم العظيمة للبلد المضيف، والنشاطات الرياضية، والثقافية، والنزهات للضيوف، وحالات ترفيهية لا يعرفونها سابقاً ستعتبر من أفضل النشاطات التي من الممكن أن تقام على هامش المسابقة.
 
وأشار هذا المبتهل والمنشد السوري الى أن إقامة مسابقة القرآن الدولية للطلبة المسلمين بجوار حرم الإمام الرضا(ع)، سيزيدها خشوعاً، وأنساً وبركةً حيث يشعر الزائر بالإطمئنان والراحة لانه يقف بجوار عظيم من العظماء الذين ذكرهم التاريخ الى يوم القيامة.
 
وأوضح في خصوص ما اذا كان لديه اقتراح بالنسبة لتنظيم المسابقات، قال الشيخ العسلي: أن الاقتراح سيكون على الواقع الذي سنراه وسنشاهده وان كان هناك تعليق أو تقويم سيكون مباشرة.


source : إکنا
  392
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

    تركيا تضع خطة عسكرية لاجتياح شمالي سوريا
    ممثلا ايران يفوزان بالمركز الأول في مسابقةطهران ...
    زعيم داعش التكفيري أصيب بجروح بالغة وغير قادر لإدارة ...
    الأستاذ انصاریان: الخوف من العذاب ، والامل بالثّواب فى ...
    القاعدة تذبح إمام جامع الكولة في مأرب بعد رفضه للعدوان ...
    الحشد الشعبي يسيطر على وسط وجنوب بيجي بشكل كامل و3000 ...
    مصادرة آلاف نسخة من القرآن في مالیزیا خلال 14 شهراً
    الحكم على سيف الإسلام القذافي وعناصر النظام الليبي ...
    مصور/الكنائس تفتح أبوابها لصلاة المسلمين بعد إحراق ...
    "داعش" يعدم طياراً و ناشطا سياسيا في الموصل

 
user comment