عربي
Wednesday 10th of August 2022
0
نفر 0

الأنس بالقرآن ضرورة لمواجهة الاسلاموفوبيا

الأنس بالقرآن ضرورة لمواجهة الاسلاموفوبيا

لندن ـ إکنا: أكدت القارئة والمعلمة للقرآن الكريم في لندن من أصل باكستاني، "نيرة"، أن الأنس بالقرآن ضرورة لايمكن إنكارها لمواجهة "الاسلاموفوبيا".

وأشارت الى ذلك، القارئة البارزة والمعلمة للقرآن الكريم في لندن، "نيرة"، التي تبلغ من العمر(21 عاماً) في حديث خاص لها مع وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، معتبرة القرآن الكريم عاملاً رئيسياً لتحقيق السلام في قلب إضطرابات أوروبا وضرورة لايمکن إنکارها لمواجهة الاسلاموفوبيا.

وأوضحت حول الأنس بالقرآن الكريم في أجواء متقلبة من الاسلاموفوبيا في الغرب، مبينة: التعرف على هذا الكتاب السماوي المقدس، والأنس به قد أصبحا ضرورة للعديد من العوائل المسلمة.

وأضافت: تشعر العوائل المسلمة اليوم بضرورة تعلّم أطفالها القرآن الكريم أكثر من الماضي، فلهذا واجهت الصفوف والحلقات القرآنية في لندن بترحيب الكثير من العوائل المسلمة.

جدير بالذكر أن القارئة "نيرة" من أصل باكستاني، ولدت في العاصمة البريطانية لندن، وبدأت باستماع تلاوات القراء المصريين حينما كانت في الخامس من عمرها، وقد نجحت في تحقيق المرتبة الأولى في مسابقة قراءة القرآن الكريم على مستوى أوروبا بفئة المراهقات عام 2014 للميلاد.

وفيما يتعلق تأثير القرآن الكريم في ترسيخ الهوية الإسلامية لدى الأطفال في الغرب، قالت نيرة: بما أن الثقافة الغربية تهيمن على المجتمعات الغربية، العوائل المسلمة على بينة من أهمية تعلّم القرآن الكريم، وتسعى عن طريق ارسال أبنائها الى هذه الصفوف ترسّخ الثقافة الاسلامية في طبيعتهم كقيمة متفوقة.

 


source : إکنا
1149
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:
لینک کوتاه

آخر المقالات

“وعد” و “الوفاق” تلوحان بالانسحاب من الحوار
نداء المجمع العالمي لأهل البيت(ع) للشعب البحريني ...
تنظیم حملة لمسلمي مانشستر للتضامن مع أسر ضحایا ...
إقامة سلسلة ندوات قرآنية تخصصية بموضوع "علم ...
ناشط إعلامي يؤكد على ضرورة تعاون الدول الاسلامية ...
التطرق إلى الوحدة الموضوعية في ترجمة القرآن ليس ...
إنتاج برمجية "محاضرات الإمام موسى الصدر حول ...
معرفة العدو وخططه واجب المدراء الثقافيين
متظاهرون يؤدون الصلاة أمام مقر "ترامب" في ...
صيانة النظام الإسلامي وولاية الفقيه من الرسائل ...

 
user comment