عربي
Friday 10th of July 2020
  358
  0
  0

سقاية الحاج في العصر الحديث

سقاية الحاج في العصر الحديث

لا ينسی العالم الإسلامي وغيره من ذوي الانسانية والانصاف المجزرة الرهيبة التي ارتکبها آل سعود في الیوم الحرام وفي الشهر الحرام وفي البيت الحرام ضد الحجاج في حج السنة الهجرية 1436 حيث ذهب ضحيتها أكثر من 1300 حاج وجرح منهم قرابة 2000، وذلك جراء الغطرسة السعودية وسوء تدبيرها لشؤون الحج . وترتفع الأصوات التي تطالب بتنظيم دولي للحج بدل انفراد آل سعود بهذه المهمة.
وحطم الحج هذه السنة رقما قياسيا في الكوارث وعلى رأسها كارثة سقوط رافعة في الحرم المكي متسببة في مقتل أكثر من مائة قتيل وعدد مماثل من الجرحى ثم الحرائق التي شبت في بعض المؤسسات التي تؤوي الحجاج لتنتهي بمأساة.
وتجمع مختلف التحاليل على سوء التدبير الناتج عن الغطرسة السعودية، حيث يتساءل الكثيرون كيف يمكن إجراء شعائر الحج في وقت تقوم فيه السلطات السعودية بأشغال البناء في الحرم المكي.
ويبرز سوء التدبير في أشرطة الفيديو التي جرى نشرها في شبكات التواصل الاجتماعي وتبرز كيف كان المسؤولون الأمنيون يغلقون ممرات مسيجة يوم العيد وتركوا الحجاج يموتون في تدافع رهيب جعل من عيد الأضحى مأساة في أكثر من بلد إسلامي و علی راس تلک الدول المتضررة هي الجمهورية الاسلامية الايرانية وفي کل حادثة نجد ان الايرانيين هم الاکثر من بين الضحايا وکانهم المقصودين من عمليات القتل المبرمجة والمخطط لها والتي تظهر وکانها عفوية ..
حتی ابو سفيان لم يتجرا علی التعرض للمسلمين عندما عرض عليه قتلهم عند البيت الحرام عندما جهروا بدعوتهم في بداية الدعوة الاسلامية خوفا من افتضاح امره بين العرب في امر شنيع کقتل حجاج البيت العتيق وکان ذلک قبل 1436 عاما وفعلها آل سعود وبکل وقاحة وعدة مرات ..
ولا من يدین او يعلق او يعترض ، متذرعين بعفوية الحادث و متناسين تکراره وتعقيد الجهاز الامني السعودي ، في حين ان في اماکن اخری يکون عدد الزوار عشرات اضعاف حجاج بيت الله کما هي في الزيارة الاربعينية في العراق ولم یفقد احد حياته علی رغم حالة الانفلات الامني في العراق وکثرة المخربين والحاقدين علی بني البشر ، ولو حصل ذلک فمن جراء انفجار بعبوة مصنوعة في مملکة السعوديين .
وبينما تصمت الأنظمة الملكية في العالم العربي تضامنا مع ملكية آل سعود، ترتفع أصوات دول أخرى مثل إيران وتركيا وهما من المتضررین مطالبة بتحقيق حقيقي فيما يجري بل وتصر على ضرورة إشراك الدول المسلمة في تنظيم الحج. وهذا يجر الى تساؤل كبير: هل تنظيم الحج فقط من اختصاص دولة قبيلة آل سعود.
وذهبت تحاليل الى اعتبار الغطرسة السعودية والإهمال بمثابة إرهاب حقيقي، ومما يزيد الغطرسة السعودية هو عدم توجيه خطاب من الملك سلمان الى العالم الاسلامي يقدم تعازيه علاوة على أشرطة تبرز تعامل السلطات السعودية مع الجثث وكأنها لا تعود الى الإنسان.
وجولة في شبكات التواصل الاجتماعي في العالم الاسلامي وبعض المواقع الإعلامية التي تنشر التعاليق تبرز كم من الانتقادات التي توجه الى العربية السعودية وتذهب الى ضرورة تنظيم لجنة إسلامية دولية الحج بعد الفشل المتوالي للدولة السعودية.
وأراد القصر الحاكم في السعودية من خلال تنظيم الحج الحصول على شرعية دينية في العالم الاسلامي، لكن الجرائم او کما يقولون الأخطاء المتكررة بدأت تعطي نتائج عكسية، حيث تحولت الغطرسة السعودية وسوء التنظيم الى مصدر شجب لحكام الرياض وسط الرأي العام في العالم الإسلامي.
وتأتي مأساة الحج لتضاف الى عوامل أخرى تعمل على تدهور صورة السعودية في العالم العربي ومنها دورها السلبي في مواجهة رغبة الشعوب العربية في الديمقراطية وتزعم ائتلاف حربي ضد اليمن بدأ يتبين أن أغلب ضحاياه من المدنيين.
فقد تفنن القائمون على هذا الكيان الارهابي باساليب القتل التي تعجز حتى شياطين الارض من التفكير بها، فلم يكفهم ما فعلوه وإرهابييهم بالشعوب العربية والإسلامية من قتل وذبح وتنكيل وتدمير لإوطانهم وتشريدهم وملاحقتهم تحت كل حجر ومدر كما حصل في باكستان وأفغانستان مروراً بسوريا والعراق والبحرين واليمن حتى عدوا اليوم على حجاج بيت الله يقتلونهم ويقطعون أوصالهم بعمليات إرهابية ممنهجة تعزوها إلى أسباب فنية تارة وتقنية تارة أخرى .
إننا في من هذا المنبر إذ نعرب عن إستنكارنا الشديد لهذه العمليات الارهابية التي تستهدف حجاج بيت الله الحرام نطالب في الوقت نفسه بفتح تحقيق دولي جنائي مستقل للوقوف على حقيقة هذه الجرائم الكارثية التي أودت بحياة ضيوف الرحمن كذلك نطالب بوضع إدارة الحرمين الشريفين تحت وصاية إسلامية وباشراف منظمة التعاون الاسلامي والتي تضم مجموعة من الدولية الاسلامية ، ففي الوقت الذي يشهد فيه العراق أقسى العمليات الارهابية التي تقوم بها قطعان كيان آل سعود الارهابي لقتل الشعب العراقي تشهد مدينة كربلاء المقدسة على صغر حجمها في كل عام واثناء زيارة أربعينية الامام الحسين عليه السلام ملايين الزائرين تصل في بعض الاحيان الى اكثر من 20 مليون زائر لم تسجل فيها حالة وفاة واحدة بسبب الزحام أو التدافع كما يحدث في ركضة طويريج المليونية إلا اللهم شهداء العمليات الارهابية … وهذا دليل قاطع يثبت ان سلطات هذا الكيان الارهابي غير كفوءة وقادرة على ادراة شؤون الحرمين الشريفين ومناسك الحج وهذا ما اكدته الحوادث المتكررة على مدى سنين طويلة والتي راح ضحيتها ألاف من حجاج بيت الله الحرام…
وفي ما يلي أبرز الحوادث التي شهدتها مكة المكرمة منذ 1975 خلال مواسم الحج اليوم الخميس 24 من شهر ايلول/ سبتمبر لقي أكثر من 717 حاجاً حتفهم وجرح اكثر من 800 مئة حاج اثناء تدافع خلال رمي الجمرات في منى بالقرب من مكة المكرمة بسبب حراس ومرافقي موكب أمير مكة خالد بن فيصل الذين قاموا بضرب الحجاج مما أدى الى دفع افواج الحجيج نحو مسارات أخرى هي مكتضة بطبيعتها..
وانتهى الأمر الى الفاجعة التي حصلت صباح 11 أيلول/ سبتمبر2015 من هذا الشهر: لقي اكثر من 109 حاجاً مصرعهم وإصابة 400 آخرين بجروح في سقوط رافعة كبيرة في المسجد الحرام تعود لشركة بن لادن…
عام 2006 وفي السادس من كانون الثاني/ يناير: إنهيار فندق متداع في وسط مكة يودي بحياة 76 شخصا وفي الثاني عشر من كانون الثاني/ يناير في الشهر نفسه: شهد وفاة 364 حاجاً في تدافع في موقع رجم الجمرات في منى عام 2004 وفي الأول من شباط/ فبراير: كذلك حدثت وفاة 251 حاجاً في تدافع في منى في أول أيام رمي الجمرات
 عام 2003 وفي شهر شباط/ فبراير: لقي 14 حاجاً بينهم ست نساء حتفهم في أول أيام رمي الجمرات بمنى
 عام 2001 وفي شهر آذار/ مارس: شهد وفاة 35 حاجاً وإصابة عدد كبير بجروح أثناء رمي الجمرات
 عام 1998 وفي شهر نيسان/ أبريل: حدث تدافع أودي بحياة أكثر من 118 حاجاً وإصابة أكثر من 180 آخرين في منى أثناء رمي الجمرات
 عام 1997 وفي شهر نيسان/ أبريل: لقي اكثر من 343 حاجاً حتفهم وأصيب أكثر من 1500 بجروح في حريق بخيام الحجاج بمنى
 عام 1994 وفي الرابع والعشرون من شهر أيار/ مايو: شهد وفاة 270 حاجاً في تدافع أثناء رمي الجمرات
 عام 1990 وفي الثاني من شهر تموز/ يوليو: تدافع كبير في نفق بمنى إثر عطل في نظام التهوية على الأرجح حدثت وفاة 1426 حاجاً اختناقاً معظمهم من الآسيويين
 عام 1989 وفي السادس عشر من تموز/ يوليو: حدث إعتداء مزدوج على مشارف المسجد الحرام أوقع قتيلاً و16 جريحا. لاحقاً وفي 21 ايلول/ سبتمبر تم إعدام 16 شيعياً كويتياً اتهموا بأنهم منفذي الاعتداء
 عام 1987 وفي الواحد والثلاثين من تموز/ يوليو: ومع تزايد الضغوط الغربية ضد ايران وفي محاولة لكسر مقاومتها بوجه العدوان الصدامي المدعوم من السعودية وباقي حلفاء أميركا في المنطقة.. قامت قوات الأمن السعودية بمهاجمة تظاهرة (( البراءة من المشركين)) للحجاج الإيرانيين بالتعاون مع عناصر من المخابرات الصدامية بقتل 402 حاجاً (نساء ورجال) بينهم 275 إيرانياً بحسب حصيلة رسمية سعودية
 عام 1979 وفي العشرين من شهرتشرين الثاني/ نوفمبر: تحصن مئات من المسلحين المعارضين للنظام السعودي لمدة أسبوعين في المسجد الحرام بمكة واحتجز عشرات الحجاج رهائن تمت مهاجمتهم في الرابع من كانون الأول/ ديسمبر والحصيلة الرسمية اشارت الى 153 قتيلاً و560 جريحا (فيما عرف بحادثة جهيمان العتيبي)
عام 1975 وفي شهر كانون الأول/ ديسمبر: حدث حريق هائل في مخيمات الحجاج يؤدي إلى وفاة 200 شخص… كل هذه الحوادث مجتمعة اثبتت أن كيان آل سعود الإرهابي غير قادر على إدارة شؤون الحرمين الشريفين بل هو شريك فعلي فيما حدث ويحدث من استهدافات إرهابية بحق حجاج بيت الله الحرام … (1)
من المعروف ان في الجزيرة العربية تسکن قبائل عدة وليس قبيلة آل سعود وحدها وهذه القبائل هم من العزة والکرامة والشهامة وعلو الشان ما لاتصل اليه قبيله آل سعود الهمجية ، لکن هذه القبيلة داست هذه القبائل بالاقدام اعتمادا علی الامريکان والانجليز وسموا المنطقة باسمهم .. متی کانت هذه الاراضي الشاسعة من الجزیرة العربية ملکا صرفا لآل سعود . ولماذا لم تطرح القبائل الاخری وتسمي کل منطقة باسمها حيث ان هنا قبائل من أشهرها في شبه الجزيرة العربية :
الأوس الدواسر السهول الظفير العوازم الفضول باهلة بني أسد بني جرهم بني حارث بني خالد بني خزيمة بني زيد بني عامر بني عذرة بني غني بني فزارة بني كنانة بني مرة بني نزار تغلب تميم ثقيف جهينة حَرْبُ خزرج خُزَاعة ذُبْيَان ربيعة سُبيع شمَّر شيبان طئ عبس عدنان عدوان عنزة عُتيبة غطفان قحْطَان قريش (فهر) قُضاعة كندا مُضر مُطير هُذيل وائل وَهْبَةُ يام .

منذ متی کان لبني سعود التسلط علی هؤلاء الرجال الابطال و اصبح کل واحد منهم امير وباستطاعته ولو طفلا ان يتعرض بالضرب علی من يشاء علی ابناء جريرة العرب الکرماء ..
لکن لوسکت الشعب العربي المغلوب علی امره عن السعوديين ، لا يمکن للشيوخ والامراء المجاورين الذين يعاملهم آل سعود بالدونية ، لايمکن لهم ان يسکتوا وقد يثيرون ربيعا علی ارض الجزيرة وسيکون اجمل ربيع بين البلدان العربية وستولد جمهورية الجزيرة العربية وينتخب العرب هناک من المثقفين والکفاءات ما يليق بهم ویتخلصون من الجهلة الذين لا يجيدون حتی قراءة ماکتب لهم .
أظهر فيديو مسرب، على مواقع التواصل الاجتماعي، لأمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني، والد الامير الحالي تميم، وهو يعترف بتنفيذه مخططاً لإسقاط العائلة المالكة في السعودية خلال 12 عاماً، وأشار أمير مشيخة قطر السابق الى أن الأمريكيين لو نجحوا فى العراق فإن الخطوة الثانية هي السعودية، معتبراً أن ملك بني سعود عبد الله بن عبد العزيز "مسكين" ، يديره وزير خارجيته سعود الفيصل.
وقال حمد بن خليفة فى التسجيل الصوتي خلال حوار دار بينه وبين الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، إن "بني سعود سينتهون دون أدنى شك، والسعودية الدولة الرئيسية في العالم العربي التي جاءت بالخزي للعرب"، مؤكداً أن "سعد الفقيه في السعودية يقود مخططاً ضد العائلة المالكة في المساجد، وقطر هي التي تمول العديد من الوسائل الإعلامية الموجهة ضد نظام بني سعود".
وأوضح حمد أن الغطرسة التي لدى السعوديين لا تدع أحد يتفاهم معهم، متوقعاً زوال العائلة المالكة السعودية لما يدور من خلافات شديدة بين الملك عبد الله وبين سائر العائلة، معتبراً أن قطر سببت إزعاجا كبيراً للسعودية".
ووصف الأمير السابق للمشيخة الدول التي تتعاون مع السعودية، وتربطهم بها علاقات قوية بالدول معدومة الكرامة، وهي مصر والأردن، خاصة مصر، على حد تعبيره.
من جانب آخر نجد ان آل سعود الجدد من سلمان والجبير ضغطوا علی الدول المسکينة المجاورة مثل امير قطر الجديد و شيوخ الامارات و الکويتيين في ادخالهم في حرب مع اليمن وهم في غنی عن ذلک وهم يعيشون آمنين مسالمين ..بالله عليک ما للکويت واليمن وما المسافة بينهما .. وماهذه المجاملة مع السعوديين اذ يقدم الکويتيون والاماراتيون و.. ابناءهم فداءا لارادة صدام جديد في المنطقة .. ألآ من شجاع يقول لا ..
فشل آل سعود في حربهم علی اليمن فتارة عمليات الحزم وبعد ان لايکون هناک حزم .. احتملوا ان يکون هناک امل .. وعندما فشل الامل ، اطلقوا عمليات اعادة الامل .. ماهذه الالاعيب الصبيانية ؟
 اليمنيون ليسوا مستعجلين على الرد ، واقول "صبراً جميل والله المستعان " ثمة مرحلة اولى لابد ان تمر ، يجب ان يجني السعودي ثمناً فشل خياره الجوي ، اليمن يتلقى بصدره الضربات اليمن ينزف اليمن يخسر أطفالاً ونساءاً وبيوتاً وعمراناً ، اليمن يتعرض لعدوان بغير وجه حق ، وان اصوات العالم يجب ان تعلوا ومظاهرات في أوروبا و افريقيا ودول يجب ان تخرج اصواتها وبقوة وأن تُظهر مظلومية الشعب اليمني ، والثوار في اليمن سيردون بالصبر والصمود والتحمل بتظهير "المظلومية" والتضامن الشعبي واللامذهبية والبعد الوطني اليمني والرافض للأستعمار ، وكشف وفضح من هم" آل سعود" وماهي خطتهم ، أربع ملايين يمني يعانون الأمرين على يد آل سعود داخل اراضي الجزيرة والحجاز ، مؤكداً انه في المرحلة الأولى الثوار سيكبتون الغضب ولن يفتحو أوراق القوى التي يملكوها مؤكداً سيمتصون العدوان ويتحملون وينزفون تحت تأثيره ويخاطبون العالم بمظلوميتهم ، كشعب هو من يقرر مصيره برفض التدخل الخارجي بهذا العدوان الهمجي الذي يتعرض له بلدهم ،...
ان الدور السعودي في اليمن هي كمحاولة تركية في شمال سورية واسرائيل في جنوب سورية بعملية القنيطرة ، والآن محاولة السعودية في اليمن هي مثال وسوف تنال النتائج وسوف يخرج حلفاء أمريكا لكن كسيحيين من المعادلات الحروب التي تورطوا وورطوا الاخرين بها ، ان مرارة ما يحدث انها جيوش عربية لثمان دول تتحد معا ً ولا تكون وجهتها فلسطين ورغم مرارة الشهداء والجرحى من الاطفال والنساء والشباب ، وانها مرارة التورط السعودي لأول مرة في حرب ، فما بالكم عن قوة هزيلة ومقابلها من يقاتها بجسارة وبأهلية وبأقتدار .
ولو انا افترضنا ان احدا من صغار العرب عارض المشروع السعودي في المشارکة في الحرب علی اليمن ماذا سيحدث ، یقول الکاتب الکويتي محمد عايش :
لبى الشيخ ابن شاجع دعوة السعودية وشارك في مؤتمر الرياض، ثم ألتقى به محمد بن سلمان لإقناعه بالإنضمام هو وقبيلته للحرب، لكنه أعتذر قائلا إنه وقبيلته في منطقة تماس ولذلك لن يشارك في الحرب لا مع الحوثيين ولا مع السعودية، ثم أنصرف عائداً إلى اليمن.
وبعد وصوله إلى قريته أرسل بن سلمان طائرة لإغتياله، فقصفت منزله وسوته بالأرض، لكنه نجا وقُتل شقيقه وآخرون.
ذلك هو الشيخ بن شاجع.
الغطرسة السعودية لا تريد من أحد أن يحايد، بل أن يقف في صفها، ويعلن التأييد لحربها أو أنه ومنزله وأهله هدف مباح لها.
الشيخ يحيى الراعي، لم يظهر في الواجهة مؤيدا للحرب السعودية أو رافضا لها.. مؤيدا للحوثيين أو رافضاً لهم.
هو محسوب على المؤتمر وصالح، لكنه صامتٌ على الأقل.
ومع ذلك أستهدفوه اليوم وقصفوا منزله وقتلوا نجله.
وقبله أستهدفوا منازل قيادات مؤتمرية أختفت منذ مدة عن واجهة الأحداث وعن المشاركة فيها.
السعودية بلا أخلاق، وهذا أمر مفروغ منه..
حلفاء السعودية في اليمن بلا أخلاق ولا وطنية ولا ضمير.. وهذا أمر بحكم المسلّمات..
السؤال فقط هو عن "مصلحة" هؤلاء في إقتراف المزيد من جرائم الإنحطاط؟!
هل يتوقعون إنجازا لحربهم الآثمة كلما أوغلوا في إقتراف جرائم الحرب؟!
ولكن ماذا أفادهم إستهداف بن شاجع في بداية العدوان، ثم سائر جرائم الحرب الأخرى مرورا بتدمير حتى المنزل القديم لعائلة أحمد الكحلاني في القرية بعد قصف منزله بصنعاء،
 وصولا إلى تدمير منزل الشاعر/ معاذ الجنيد الذي لا هو بقيادي ولا مقاتل ولا هم يحزنون، فقط شاعر، ثم إنتهاء بجريمة بحق الراعي، وبين هذا وذاك آلاف المنازل لمواطنين ولشخصيات معروفة وغير معروفة؟!
لم يفدهم بشيء سوى التأكيد على أننا نواجه عدوا تافهاً وسفيها.. سفيهاً لا يراعي حتى مصالحه هو.
وبالطبع إستهداف المنازل يعد في القانون الدولي جريمة حرب، حتى لو كانت منازل قيادات عسكرية، إذ ماذنب نساء وأطفال هذا القائد المستهدف أو ذاك؟!
عليهم الإمعان في جرائمهم وعلى اليمنيين أن يحولوا تلك الجرائم إلى لعنة تلاحق السعودية ومسؤوليها كي لايقر لهم معها قرار؛ حتى لو لم يبق من اليمنيين إلا إثنان.(2)
المصادر :
1- من تقرير المنظمة الدولية لمكافحة الارهاب والتطرف الديني
2- الغطرسه السعوديه لا تريد من أحد أن يحايد / محمد عايش الکويتي/موقع يقين2015/10/16


source : راسخون
  358
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

    الاحتفال بمولد النبي (ص)... بدعة أم سنة
    أين يقع غدير خُمّ؟
    قوّة المسلمين في وحدتهم
    ضرورة نشر تعاليم نهج البلاغة في عالم الإسلام
    دلائل حول المعاد
    التقوى ودورها في التحكم على النفس في فكر الإمام علي (ع)
    التوحيد ونفي التشبيه
    علامات ظهور الإمام المهدي ( عليه السلام )
    عظمة وشموخ السيدة زينب
    صحيفة الرزق

 
user comment