عربي
Sunday 5th of July 2020
  1022
  0
  0

القوات الخليفية تمنع جمعة الدراز المحاصرة وتظاهرة حاشدة تضامنا مع المخطوفين والمعتقلين

منعت القوات الخليفية اليوم الجمعة، ٤ نوفمبر، إقامة صلاة الجمعة المركزية في جامع الإمام الصادق ببلدة الدراز بعد الحيلولة دون دخول إمام الجامع إلى البلدة المحاصرة...

    منعت القوات الخليفية اليوم الجمعة، ٤ نوفمبر، إقامة صلاة الجمعة المركزية في جامع الإمام الصادق ببلدة الدراز بعد الحيلولة دون دخول إمام الجامع إلى البلدة المحاصرة...

ابنا: منعت القوات الخليفية اليوم الجمعة، ٤ نوفمبر، إقامة صلاة الجمعة المركزية في جامع الإمام الصادق ببلدة الدراز بعد الحيلولة دون دخول إمام الجامع إلى البلدة المحاصرة منذ أكثر من أربعة أشهر، وذلك للأسبوع الحادي والعشرين على التوالي، كما منعت القوات المنتشرة المواطنين من المناطق والبلدات المجاورة من دخول البلدة والمشاركة في الصلاة التي تعد أكبر جمعة تُقام في البحرين.


وشوهدت القوات اليوم وهي تنتشر على نحو كثيف في محيط البلدة، وشددت الخناق عليها من خلال إغلاق مداخلها، علما أن المدخل الرئيسي مغلق منذ يونيو الماضي ويُمنع الأهالي والقاطنون من الدخول عبره وإلزامهم بالانتظار ساعات طويلة عند نقطة التفتيش العسكرية. ونشرت القوات المدعومة بالآليات والمدرعات العسكرية الحواجزَ والأسلاك عند كل المداخل إمعانا في الانتقام من المواطنين الذين يعتصمون داخل البلدة بجوار منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم.


ويتظاهر المواطنون كل يوم جمعة بعد إقامة الصلاة في الجامع رافعين صور الشيخ قاسم والشعارات التي تندد بحرب الاستهداف التي يقوم بها الخليفيون ضد عقائد السكان الأصليين ووجودهم.


ومساء أمس، خرجت تظاهرة حاشدة في البلدة انطلاقا من موقع الاعتصام، عبر فيها المشاركون عن التضامن مع السجناء والمخطوفين ووجهت التحية لهم. ومن بين الشعارات المكتوبة التي رفعها المتظاهرون: “لن نترك أسرانا في سجون الاحتلال الخليفي”، كما رُفعت صور الشيخ قاسم والشعارات الداعية إلى إسقاط النظام واستمرار الثورة.

  1022
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات


 
user comment