عربي
Tuesday 29th of November 2022
0
نفر 0

مسابقة "الشيخ غانم" لحفظ القرآن في قطر

 مسابقة "الشيخ غانم" لحفظ القرآن في قطر

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، تنطلق صباح السبت القادم 8 أكتوبر الحالي فعاليات مسابقة الشيخ غانم بن علي آل ثاني الحادية عشرة لحفظ القرآن الكريم وتفسيره وتجويده، وذلك بمشاركة اكثر من "1850" مشارك ومشاركة من المنتسبين لمراكز ودور تحفيظ القرآن الكريم التابعة لإدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية.

حيث تقام اختبارات الطلاب للمرحلة الأولى بمركز القرآن الكريم في عين خالد، والمرحلة الثانية بقاعة الشيخ عبد الله بن زيد آل محمود بإدارة الدعوة فريج كليب، وللطالبات في مركز موزة بنت محمد للقرآن والدعوة الكائن في منطقة الوعب للمرحلتين الأولى والثانية.

وصرح الشيخ خالد بن محمد بن غانم آل ثاني رئيس اللجنة المنظمة للمسابقة أن اللجنة ولله الحمد أكملت كافة الاستعدادات لانطلاق مسابقة الشيخ غانم بن علي بن عبدالله آل ثاني للقرآن الكريم في دورتها الحادية عشرة، وتصل ميزانيتها الإجمالية لحوالي الخمسة ملايين ريال قطري، وبإشراف إدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف.

وقال إن الميزانية تشمل مسابقة القرآن الكريم المحلية، ومجلس سماع الحديث النبوي الشريف المصاحب للمسابقة، ومسابقة الشيخ غانم بن علي آل ثاني للقرآن الكريم والحديث النبوي الشريف بالهند، مشيراً إلى أن انطلاقة الفرع الدولي للمسابقة كان منذ ثلاثة أعوام بجمهورية الهند، وتبلغ المسابقة هذا العام الحادي عشر في خدمة القرآن الكريم وأهله وحفظته على الصعيدين المحلي والدولي.

وكشف رئيس اللجنة المنظمة للمسابقة أن هذه المسابقة المخصصة لمنتسبي مراكز ودور تحفيظ القرآن الكريم التابعة لقسم التحفيظ بإدارة الدعوة والمراكز الخاصة التي يشرف عليها، حيث تنطلق هذا العام بمشاركة "1850" طالباً وطالبة، منهم "1287" طالباً من المراكز، وتقام اختباراتهم بمركز القرآن الكريم بمنطقة عين خالد، وكذلك عدد "563" طالبة من طالبات دور تحفيظ القرآن الكريم، وسوف تقام اختباراتهن بمركز موزة بنت محمد للقرآن والدعوة بالوعب.

وأوضح الشيخ خالد أن انطلاق المرحلة الأولى من المسابقة للطلاب والطالبات بداية من يوم السبت 8 أكتوبر 2016 وتستمر حتى يوم الخميس 13 أكتوبر 2016 بينما ستكون المرحلة الثانية من يوم الاثنين 17 أكتوبر 2016 وحتى يوم الأربعاء 19 أكتوبر 2016م.


وأوضح الشيخ خالد آل ثاني بأن المسابقة تسعي إلى تحقيق العديد من الأهداف التالية وهي تشجيع أبناء المسلمين ذكوراً و إناثاً في مراكز تحفيظ القرآن الكريم على حفظ كتاب الله تعالى حفظاً متقناً ومجوداً، ومعرفة معانيه وتفسيره، تشجيع الطلاب والطالبات للالتحاق بمراكز تحفيظ القرآن الكريم، إذكاء روح التنافس بين طلاب وطالبات مراكز ودور تحفيظ القرآن الكريم من أجل الوصول إلى أعلى درجات الحفظ والإتقان.

وعن فروع المسابقة قال بأن المسابقة ستكون في ثلاث أقسام منقسمين إلى إحدي عشر فئة موضحا بأن القسم الأول سيكون في حفظ القرآن الكريم وتفسيره وسيشمل الفئات الآتية، الفئة الأولى ستكون في حفظ القرآن الكريم كاملاً مع التجويد وحسن الأداء إضافة إلى تفسير مفردات جزء عمّ كاملاً، بينما الفئة الثانية ستكون في حفظ خمس وعشرين جزءً مع التجويد وحسن الأداء، مع تفسير المفردات من سورة الأعلى إلى سورة الناس، وستكون الفئة الثالثة في حفظ عشرين جزءًا مع التجويد وحسن الأداء مع تفسير المفردات من سورة الضحى إلى سورة الناس.

وفيما يخص القسم الثاني وهو حفظ القرآن الكريم فقط فقد أكد الشيخ خالد بأنه سيشمل الفئات من الرابعة وحتى الثامنة وستكون كالآتي ، الفئة الرابعة في حفظ خمس عشرة جزء مع التجويد وحسن الأداء ، والفئة الخامسة في حفظ عشرة أجزاء الأخيرة مع التجويد وحسن الأداء ، الفئة السادسة في حفظ خمسة أجزاء الأخيرة مع التجويد وحسن الأداء ،والفئة السابعة في حفظ ثلاثة أجزاء الأخيرة مع التجويد وحسن الأداء أما الثامنة والأخيرة في هذا القسم ستكون في حفظ جزء عم مع التجويد وحسن الأداء للأمهات.

ولفت رئيس اللجنة المنظمة للمسابقة بأن القسم الثالث والأخير سيكون في تلاوة القرآن الكريم وحسن تجويده وسيبدأ من الفئة التاسعة وحتى الفئة الحادية عشر وسيكونون كالاتي ، الفئة التاسعة في تلاوة القرآن الكريم كاملاً تلاوة متقنة، مع معرفة الأحكام التجويدية المذكورة في منظومة تحفة الأطفال، لسن (15) سنة فما فوق، والفئة العاشرة في تلاوة نصف القرآن الكريم وسيكون المتسابق فيها مخير بين النصف الأول والأخير لسن (9) سنوات إلى (14) سنة، أما الفئة الحادية عشر ستكون في تلاوة جزء عم لسن (8) سنوات فما دون.

جوائز المسابقة

تتنوع جوائز المسابقة إلى أربعة أنواع من الجوائز، وهي كالتالي:

جوائز الطلاب بحسب فئاتهم لتشمل من 10 إلى 15 فائزًا في كل فئنة من الفئات الأحد عشر، وتبدأ بجائزة 20 ألف ريال.

جوائز للمدرسين والذين استطاع طلابهم الحصول على المراكز الأولى في المسابقة.

جوائز لرؤساء المراكز والدور والطاقم الإداري، والذي يستطيع الحصول على أعلى نقاط للفائزين من طلابه، وتنقسم إلى خمس جوائز للمراكز ومثلها للدور.

جائزة تشجيعية لجميع الطلاب الحاصلين على درجة امتياز وجيد جدًا ممن لم يستطيعوا الفوز بالمراكز الأولى.

المصدر: بوابة الشرق القطرية


source : اكنا
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

وزير خارجية البحرين يصف الحشد الشعبي في العراق ...
مشاركة 15 ألف طالب في دورة «الشؤون الإسلامية» ...
حماس بصدد توطيد العلاقة مع دول تقف مع المقاومة ...
مكتب المرجع السيستاني يصدر إمساكيات شهر رمضان ...
الخارجية ترحب بزيارة شيخ الازهر الى ايران
تنظیم دورات صیفیة قرآنیة للمکفوفین في ترکیا
حملة لدعوة المواطنین في مدينة "شيكاغو" ...
“داعش” كانا يصليان قبل اغتصابنا ويعتبران ...
قوات الحشد الشعبي والجيش تفرض طوقا على مسلحي ...
مقتل أمريكي أسود متأثرًا بجراحه بعد اعتقاله في ...

 
user comment