عربي
Thursday 16th of July 2020
  1083
  0
  0

ما المراد من کلّ من الاصطلاحات الفقیهة: "قیل" و "فیه تأمل" و "الأظهر" فی المصادر الفقهیة؟

جاء فی منهاج الصالحین/ج2- لسماحة السید الخوئی(ره)حول حکم تناول الثرب و الحلبلاب قال: البیض تابع لحیوانه، و مع الاشتباه قیل یؤکل الخشن المسمّى فی عرفنا (ثروب) و لا یؤکل الأملس المسمّى فی عرفنا (حلبلاب) و فیها تأمل. بل الأظهر حرمة کلّ ما یشتبه منه. س1/ أرجو توضیح معنى (قیل), (فیها تأمل), (بل الأظهر)؟ س2/ هل الحکم اعلاه استحبابی أم وجوبی؟
ما المراد من کلّ من الاصطلاحات الفقیهة: "قیل" و "فیه تأمل" و "الأظهر" فی المصادر الفقهیة؟

جاء فی منهاج الصالحین/ج2- لسماحة السید الخوئی(ره)حول حکم تناول الثرب و الحلبلاب قال: البیض تابع لحیوانه، و مع الاشتباه قیل یؤکل الخشن المسمّى فی عرفنا (ثروب) و لا یؤکل الأملس المسمّى فی عرفنا (حلبلاب) و فیها تأمل. بل الأظهر حرمة کلّ ما یشتبه منه. س1/ أرجو توضیح معنى (قیل), (فیها تأمل), (بل الأظهر)؟ س2/ هل الحکم اعلاه استحبابی أم وجوبی؟
الجواب الإجمالي
تستعمل المفردات التالیة فی الفقهیة و یراد منها المعانی التالی:
1. "قیل": یستعمل هذا المصطلح عادة عندما یتعرض الفقیه لنقل قول أو فتوى لم یؤمن بصوابیتها، و إنما یوردها من باب نقل الآراء و استعراض الأقوال المطروحة فی المسألة المبحوث عنها.
2. "فیه تأمل": تستعمل هذه المفردة عادة بعد أن یستعرض الفقیه رأیاً فقهیاً أو مستند ذلک الرأی فیردفه بقوله "فیه تأمل" مشعراً بعدم تمامیة الفتوى أو مستندها، و أن القضیة تحتاج إلى مزید من التأمل و التفکیر فیها؛ و ذلک لوجود قرائن و أدلة تدل على التشکیک فی تمامیة ما ذکر. و غالبا ما یکتفی الفقیه بذکر مفردة "فیه تأمل" من دون بیان مبررات ذلک التأمل و إنما یکتفی بإثارة التفکیر و التأمل فیها فقط. نعم، إذا وردت مفردة "فیه تأمل" فی المصادر الفتوائیة "الرسائل العملیة" فحینئذ تعنی الاحتیاط الوجوبی.[1]
2. "الأظهر": تستعمل هذه المفردة حینما تتوفر المسألة على مجموعة من الآراء المختلفة و لکلّ منها مبرراته الموضوعیة و مستنداته الفقهیة الخاصّة به، فحینئذ یردف الفقیه إحدى تلک الآراء بعبارة "الأظهر أو "وهو الاظهر" مبینا أنّ هذا الرأی أو مستنده هو الأظهر عنده و المرجح لدیه بین سائر الآراء المطروحة. و عادة ما تستعمل مفردة "الأظهر" لبیان فتوى الفقیه.[2]
و من هنا یتبین أن  ما ذکره السید الخوئی (ره) یشیر إلى فتواه بالتحرّز عن المشکوک؛ حیث قام بتضعیف الرأی القائل بالتفکیک بین البیض الخشن (الثرب) و بین الاملس (الحلبلاب) عند الشک فی حلیة البیض الموجود، حینما  قال: و مع الاشتباه قیل یؤکل الخشن المسمّى....
ثم قال: و فیها تأمل. بل الأظهر حرمة کلّ ما یشتبه منه. مشککا فی مصداقیة الفتوى و عارضا بذلک موقفه الفقهی من القضیة حیث یجب على الملکف التحرّز عن تلک البیوض و عدم الاکتفاء بالتمییز بین الخشن و الأملس، فالعبارة المذکورة لا تدل عل الاستحباب قطعاً بل هی فتوى بوجوب التحرّز.
 
[1]. انظر: مجموعة من الباحثین تحت اشراف السید الشاهرودی، السید محمود الهاشمی‌، فرهنگ فقه مطابق مذهب اهل بیت علیهم السلام‌، ج 1، ص 272، مؤسسة دائرة معارف الفقه الإسلامی طبقا لمذهب أهل بیت علیهم السلام‌، قم، الطبعة الأولى، 1426ق.
[2]. نفس المصدر، ص 555- 556.


source : islamquest
  1083
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

    القضاء و القدر
    ما المراد من کلّ من الاصطلاحات الفقیهة: "قیل" و ...
    في عهد رسول اللّه‏ صلى‏الله‏عليه‏و‏آله‏وسلم كان ...
    ما حكم من سرق فقُطع ثم سرق فقُطع ؟
    المهدي المنتظر
    نعتقد بان الائمة عليهم السلام لم تنجسهم الجاهلية ولم ...
    تنافی تعذیب العباد مع عدالة الله
    السؤال: كيف يمكن إقناع أحد المادّيين بوجود الله عزّ ...
    السؤال: ما هو حكم الخيرة أو الاستخارة ؟ فنرى البعض ...
    السؤال : ما هو أوّل شيء خلقه الله تعالى ؟ هل هو القلم ؟

 
user comment