عربي
Tuesday 19th of January 2021
12
0
0%

أبو مصعب الزرقاوی

أبو مصعب الزرقاوی أو أحمد فاضل نزال الخلایلة (30 أکتوبر 1966 - 7 یونیو 2006).قاد معسکرات تدریب لمسلحین فی أفغانستان. اشتهر بعد ذهابه إلى العراق لکونه مسؤولا عن
أبو مصعب الزرقاوی

أبو مصعب الزرقاوی أو أحمد فاضل نزال الخلایلة (30 أکتوبر 1966 - 7 یونیو 2006).قاد معسکرات تدریب لمسلحین فی أفغانستان. اشتهر بعد ذهابه إلى العراق لکونه مسؤولا عن سلسلة من الهجمات والتفجیرات فی الاسواق والاماکن العامة. أسس ماسمی بتنظیم "التوحید والجهاد" فی التسعینیات والذی ظل زعیمه حتى مقتله فی یونیو 2006. کان الزرقاوی یعلن مسؤولیته عبر رسائل صوتیة ومسجلة بالصورة عن عدة هجمات فی العراق جند خلالها مجموعة من المساکین الفقراء للقیام بتفجیرات انتحاریة، واقدم علی اختطاف الناس من الاسواق والازقة واعتبارهم رهائن ویطالب بفدیة لاطلاق سراحهم وبعد ان یستلم الفدیة یقوم باعدامهم ویصور جرائم الاعدام وینشر جرائمه علی شبکة الانترنیت لارعاب الناس.
عرف لاحقا بزعیم تنظیم مایسمی "قاعدة الجهاد فی بلاد الرافدین" الذی هو فرع تنظیم القاعدة فی العراق، بعد أن "بایعت" جماعة "التوحید والجهاد" (وهو الاسم الأول للجماعة), بایعت أسامة بن لادن عام 2004.

حیاته

هو أحمد فاضل نزال الخلایلة، من عشیرة بنو الحسن والتی تنتمی لقبیلة طیء، أردنی،ولدیه ثلاث زوجات، الأولى "ام محمد" وهی أردنیة الجنسیة وله منها 4 أطفال وهم: امینة وروضة ومحمد ومصعب، زوجته الثانیة "اسراء" وکان عمرها 14 سنة عندما تزوجها الزرقاوی ,وهی ابنت یاسین جراد أحد الناشطین الفلسطینیین والمتورط فی مقتل الزعیم الشیعی محمد باقر الحکیم وقتلت مع الزرقاوی ,وزوجته الثالثة عراقیة قتلت هی أیضا مع الزرقاوی.ینتمی أبو مصعب الزرقاوی (الذی لقب بهذا الاسم نسبة لمدینة الزرقاء) الأردنیة.تنکر لهویته الاردنیة وتوسل بالافغان لاصدار له جنسیة افغانیة ، حیث انّه غادر إلى أفغانستان ومکث فیها حتى أوائل عام 2000. والجدیر بالذکر أن الحکومة الأردنیة أعلنت سحب الجنسیة من أبو مصعب الزرقاوی.
فی العام 2004 قام أبو مصعب الزرقاوی بذبح أحد الرهائن فی العراق، وذلک بجز عنقه بسکین فی فیدیو مصور قامت جماعة التوحید والجهاد بنشره على الإنترنت.(1)

هجرته والتحاقه بالقاعدة

فی عام 1989، بعد غادر السوفیت افغانستان سافر الزرقاوی إلى أفغانستان مستغلا الفرصة لیجد له موطأ قدم بین افراد القاعدة بعد ان سمع ان اللملیادیر السعودی اسامة بن لادن یمول ذالک التنظیم . وهناک التقى باسامة بن لادن بدل القتال ضد السوفییت.
ثم رجع بعدها إلى الأردن، واعتقل عام 1990 بعد العثور على أسلحة ومتفجرات فی منزله، وقضى ست سنوات فی سجن أردنی. بعد إطلاق سراحه من السجن وفی عام 1999، یعتقد انه شارک فی محاولة لتفجیر فندق رادیسون فی عمان، حیث العدید من السیاح الذین یرتادون الاردن هناک ، فر بعدها الزرقاوی إلى بیشاور بالقرب من الحدود مع أفغانستان.وادین فی وقت لاحق وحکم علیه بالاعدام غیابیا بتهمه التآمر للهجوم على فندق رادیسون ساس.

مقتله

فی صباح 7 یونیو 2006، اعلن رئیس الحکومة العراقیة نوری المالکی عن مقتل زعیم تنظیم القاعدة فی العراق أبو مصعب الزرقاوی الذی تصنفه السلطات العراقیة على أنه تنظیم إرهابی فی غارة علی محل اختفائه فی قریة هبهب التابعة لمحافظة دیالی العراقیة. ووصف الرئیس الأمیرکی جورج دبلیو بوش الزرقاوی "بأن مقتله ضربة قویة لتنظیم القاعدة"، معتبرا أنه واجه المصیر الذی یستحقه بعد "العملیات الإرهابیة" التی نفذها فی العراق. کما اعتبر وزیر الدفاع الأمیرکی وقتها دونالد رامسفیلد أن مقتل الزرقاوی هو "انتصار مهم" فی الحرب على الإرهاب، لکنه عاد وقال إنه "بالنظر إلى طبیعة الشبکات الإرهابیة فإن مقتل الزرقاوی لا یضع رغم أهمیته نهایة لکل أعمال العنف فی ذلک البلد".

قالوا عنه

وصف رئیس الوزراء البریطانی تونی بلیر الحدث بأنه "سارّ جداً وضربة لتنظیم القاعدة فی کل مکان، وخطوة مهمة فی المعرکة الأوسع ضد الإرهاب". واعتبر الأمین العام للأمم المتحدة کوفی عنان أن مقتل الزرقاوی یبعث على "الارتیاح", محذرا من أن هذا الحدث لا یعنى نهایة العنف فی العراق.
فی کابول رحب الرئیس الأفغانی حامد کرزای بمقتل زعیم القاعدة فی العراق ووصف مقتله بأنه "ضربة قاسیة للإرهاب".

کما وصفته الخارجیة الباکستانیة بأنه "تطور مهم".

فی النمسا اعتبر المستشار فولفغانغ شوسل الذی کانت ترأس بلاده الاتحاد الأوروبی وقتها أنه "ینبغی مواصلة مکافحة الإرهاب إثر الإعلان عن مقتل الزرقاوی", کما اعتبر الممثل الأعلى للسیاسة الخارجیة للاتحاد الأوروبی "خافییر سولانا" الحدث "ضربة قویة" للقاعدة.
فی برلین وصفت المستشارة الألمانیة أنغیلا میرکل مقتل الزرقاوی بـ"النبأ السار", مؤکدة أن الزرقاوی کان واحدا من أکثر الرجال خطورة فی التنظیم. کما أعربت الخارجیة الفرنسیة عن أملها فی تراجع أعمال العنف فی العراق وعودة الاستقرار والأمن إلى هذا البلد فی إطار استعادته للسیادة کاملة. وفی الیابان أعلنت وزارة الخارجیة أملها فی أن یؤدی مقتل الزرقاوی إلى تحسین الوضع الأمنی والقضاء على "المجموعات الإرهابیة".
 

المصدر :
1- جماعة التوحید والجهاد تعدم الرهینة الأمریکی الثانی". إسلام أونلاین. 22/09/2004. Retrieved 8 July 2012


source : rasekhoon
12
0
0%
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

إبراهیم أحمد باه – کوناکری
ممثل الأمم المتحدة في العراق يلتقي بالمرجع الفياض
الإمام علي (ع) انموذجا ومثالا أعلى لكل من يريد تطبيق ...
شيعة رايتس ووتش تصدر تقريرها الشهري للانتهاكات ...
الاسعد بن علی
قصة استشهاد الحاج أبو إدريس
صنعاء تحتضن احتفاءً كبيراً بالمولد النبوي الشريف
أنت يا علي خليفتي من بعدي ق (11)
مسلمو "درانسي" يؤدون صلاة العيد في أجواء روحانية ...
الشيعة في عمان

 
user comment