عربي
Saturday 15th of May 2021
875
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

شر ف النبی ص

شر ف النبی ص

عن أنس بن مالك قال‌كان رسول الله ص يعود المريض و يتبع الجنازة و يجيب دعوة المملوك و يركب الحمار و كان يوم خيبر و يوم قريظة و النضير على حمار مخطوم بحبل من ليف تحته إكاف من ليف‌
مكارم‌الأخلاق ص : 16
عن أنس بن مالك قال‌لم يكن شخص أحب إليهم من رسول الله ص و كانوا إذا رأوه لم يقوموا إليه لما يعرفون من كراهيته لذلك‌
عن ابن عباس قال‌كان رسول الله ص يجلس على الأرض و يأكل على الأرض و يعتقل الشاة و يجيب دعوة المملوك‌
عن أنس بن مالك قال‌إن رسول الله ص مر على صبيان فسلم عليهم و هو مغذ
عن أسماء بنت يزيد قالت‌إن النبي ص مر بنسوة فسلم عليهن‌
عن ابن مسعود قال‌أتى النبي ص رجل يكلمه فأرعد فقال هون عليك فلست بملك إنما أنا ابن امرأة كانت تأكل القد
عن أبي ذر قال‌كان رسول الله ص يجلس بين ظهراني أصحابه فيجي‌ء الغريب فلا يدري أيهم هو حتى يسأل فطلبنا إلى النبي أن يجعل مجلسا يعرفه الغريب إذا أتاه فبنينا له دكانا من طين فكان يجلس عليها و نجلس بجانبيه‌
سئلت عائشة ما كان النبي ص يصنع إذا خلا قالت يخيط ثوبه و يخصف نعله و يصنع ما يصنع الرجل في أهله‌
و عنهاأحب العمل إلى رسول الله الخياطة
من كتاب النبوة عن أبي عبد الله ع يقول‌مرت برسول الله ص امرأة بذية و هو جالس يأكل فقالت يا محمد إنك لتأكل أكل العبد و تجلس جلوسه فقال لها رسول الله ص ويحك و أي عبد أعبد مني فقالت أما لي فناولني لقمة من طعامك فناولها رسول الله ص لقمة من طعامه فقالت لا و الله إلا التي في فيك قال فأخرج رسول الله ص لقمة من فيه فناولها فأكلتها قال أبو عبد الله ع فما أصابت بداء حتى فارقت الدنيا
عن أنس بن مالك قال‌خدمت النبي ص تسع سنين فما أعلمه قال لي قط هلا فعلت كذا و كذا و لا عاب علي شيئا قط
مكارم‌الأخلاق ص : 17
عن أنس بن مالك قال‌صحبت رسول الله ص عشر سنين و شممت العطر كله فلم أشم نكهة أطيب من نكهته و كان إذا لقيه أحد من أصحابه قام معه فلم ينصرف حتى يكون الرجل هو الذي ينصرف عنه و إذا لقيه أحد من أصحابه فتناول بيده ناولها إياه فلم ينزع عنه حتى يكون الرجل هو الذي ينزع عنه و ما أخرج ركبتيه بين يدي جليس له قط و ما قعد إلى رسول الله ص رجل قط فقام حتى يقوم‌
عن أنس بن مالك قال‌إن النبي ص أدركه أعرابي فأخذ بردائه فجبذه جبذة شديدة حتى نظرت إلى صفحة عنق رسول الله ص و قد أثرت بها حاشية الرداء من شدة جبذته ثم قال له يا محمد مر لي من مال الله الذي عندك فالتفت إليه رسول الله ص فضحك و أمر له بعطاء
عن أبي سعيد الخدري يقول‌كان رسول الله حييا لا يسأل شيئا إلا أعطاه‌
و عنه قال‌كان رسول الله ص أشد حياء من العذراء في خدرها و كان إذا كره شيئا عرفناه في وجهه‌
عن ابن مسعود قال قال رسول الله ص‌لا يبلغني أحد منكم عن أصحابي شيئا فإني أحب أن أخرج إليكم و أنا سليم الصدر
في جوده ص‌
عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ع قال‌كان رسول الله ص أجود الناس كفا و أكرمهم عشرة من خالطه فعرفه أحبه‌
من كتاب النبوة عن ابن عباس عن النبي ص قال‌أنا أديب الله و علي أديبي أمرني ربي بالسخاء و البر و نهاني عن البخل و الجفاء و ما شي‌ء أبغض إلى الله عز و جل من البخل و سوء الخلق و إنه ليفسد العمل كما يفسد الخل العسل‌
مكارم‌الأخلاق ص : 18
و برواية أخرى عن أمير المؤمنين ع‌أنه كان إذا وصف رسول الله ص يقول كان أجود الناس كفا و أجرأ الناس صدرا و أصدق الناس لهجة و أوفاهم ذمة و ألينهم عريكة و أكرمهم عشرة من رآه بديهة هابه و من خالطه معرفة أحبه لم أر قبله و لا بعده مثله ص‌
عن ابن عمر قال‌ما رأيت أحدا أجود و لا أنجد و لا أشجع و لا أوضأ من رسول الله ص‌
عن جابر بن عبد الله قال‌لم يكن يسأل رسول الله ص شيئا قط فيقول لا
عن ابن عباس قال‌كان المسلمون لا ينظرون إلى أبي سفيان و لا يقاعدونه فقال يا رسول الله ثلاث أعطنيهن قال نعم قال عندي أحسن العرب و أجملهم أم حبيبة أزوجكها قال نعم قال و معاوية تجعله كاتبا بين يديك قال نعم قال و تؤمرني حتى أقاتل الكفار كما قاتلت المسلمين قال نعم قال ابن زميل و لو لا أنه طلب ذلك من النبي ص ما أعطاه إياه لأنه لم يكن يسأل شيئا قط إلا قال نعم‌
عن عمر قال‌إن رجلا أتى النبي ص فسأله فقال ما عندي شي‌ء و لكن اتبع علي فإذا جاءنا شي‌ء قضيناه قال عمر فقلت يا رسول الله ما كلفك الله ما لا تقدر عليه قال فكره النبي ص قوله ذلك فقال الرجل أنفق و لا تخف من ذي العرش إقلالا قال فتبسم النبي ص و عرف السرور في وجهه‌
في شجاعته ص‌
عن علي ع قال‌لقد رأيتني يوم بدر و نحن نلوذ بالنبي ص و هو أقربنا إلى العدو و كان من أشد الناس يومئذ بأسا
و عنه ع قال‌كنا إذا احمر البأس و لقي القوم القوم اتقينا برسول الله فما يكون أحد أقرب إلى العدو منه‌
عن أنس بن مالك قال‌كان في المدينة فزع فركب النبي ص فرسا لأبي طلحة
مكارم‌الأخلاق ص : 19
فقال ما رأينا من شي‌ء و إن وجدناه لبحرا
و برواية أخرى عن أنس قال‌كان رسول الله ص أشجع الناس و أحسن الناس و أجود الناس قال لقد فزع أهل المدينة ليلة فانطلق الناس قبل الصوت قال فتلقاهم رسول الله ص و قد سبقهم و هو يقول لم تراعوا و هو على فرس لأبي طلحة و في عنقه السيف قال فجعل يقول للناس لم تراعوا وجدناه بحرا أو إنه لبحر


source : دار العرفان
875
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

ذكرى مأساة هدم قبور أئمة البقيع(عليهم السلام)
أحداث ليلة ضرب الرأس الشريف لأمير المؤمنين
شروط وآثار حبّ آل البيت
( هذا صِراطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ ) في قراءة أهل البيت
ملامح شخصية الإمام جعفر الصادق عليه السلام
أهل البيت النور المطلق
احياء عاشوراء
مجلس في شهادة الإمام الحسن العسكري (عليه السّلام)
الحادي عشر من شعبان..ذكرى ميلاد شبيه رسول الله (ص) علي ...
التبري

 
user comment