عربي
Sunday 26th of June 2022
273
0
نفر 0

التجنب من الفحش والکذب و الریا

- قال الإمام الصادق عليه ‏السلام: إنَّ أبي عليه‏ السلام قالَ: «سَمِعَ رَسولُ الله‏ صلى‏ الله‏ عليه ‏و‏آله امرَأَةً تُسابُّ جارِيَةً لَها و هِيَ صائِمَةٌ، فَدَعا رَسولُ الله‏ِ صلى‏ الله‏ عليه ‏و‏آله بِطَعامٍ فَقالَ لَها: كُلي! فَقالَت: أنَا صائِمَةٌ يا رَسولَ الله‏ِ! فَقالَ: كَيفَ تَكونينَ صائِمَةً و قَد سَبَبتِ جارِيَتَكِ؟! إنَّ الصَّومَ لَيسَ مِنَ الطَّعامِ وَالشَّرابِ، و إنَّما جَعَلَ الله‏ُ ذلِكَ حِجاباً عَن سِواهُما مِنَ الفَواحِشِ مِنَ الفِعلِ وَالقَولِ يُفطِرُ الصّائِمَ. ما أقَلَّ الصُّوّا
التجنب من الفحش والکذب و الریا

- قال الإمام الصادق عليه ‌السلام: إنَّ أبي عليه‌ السلام قالَ: «سَمِعَ رَسولُ الله‌ صلى‌ الله‌ عليه ‌و‌آله امرَأَةً تُسابُّ جارِيَةً لَها و هِيَ صائِمَةٌ، فَدَعا رَسولُ الله‌ِ صلى‌ الله‌ عليه ‌و‌آله بِطَعامٍ فَقالَ لَها: كُلي! فَقالَت: أنَا صائِمَةٌ يا رَسولَ الله‌ِ!
فَقالَ: كَيفَ تَكونينَ صائِمَةً و قَد سَبَبتِ جارِيَتَكِ؟! إنَّ الصَّومَ لَيسَ مِنَ الطَّعامِ وَالشَّرابِ، و إنَّما جَعَلَ الله‌ُ ذلِكَ حِجاباً عَن سِواهُما مِنَ الفَواحِشِ مِنَ الفِعلِ وَالقَولِ يُفطِرُ الصّائِمَ. ما أقَلَّ الصُّوّامَ و أكثَرَ الجُوّاعَ!»(1)
- قال رسول الله‌ صلى‌ الله‌ عليه ‌و‌آله: ما مِن عَبدٍ يُصبِحُ صائِما فَيُشتَمُ فَيَقولُ: إنّي صائِمٌ سَلامٌ عَلَيكَ، إلاّ قالَ الرَّبُّ ـ تَبارَكَ و تَعالى ـ لِمَلائِكَتِهِ: «اِستَجارَ عَبدي بِالصَّومِ مِن عَبدي، أجيروهُ مِن ناري، وأدخِلوهُ جَنَّتي»(2)
- قال الإمام الباقر عليه ‌السلام: إنَّ الكَذبَةَ لَيُفطِرُ الصِّيامَ، وَالنَّظرَةَ بَعدَ النَّظرَةِ، وَالظُّلمَ كُلَّهُ؛ قَليلَهُ و كَثيرَهُ (3)
- قال رسول الله‌ صلى‌ الله‌ عليه ‌و‌آله: مَن صامَ يُرائي فَقَد أشرَكَ (4)
      
_____________________
1- ، الكافي: 4/87/3، تهذيب الأحكام: 4/194/553، من لا يحضره الفقيه: 2/109/1861، الإقبال:1/195، بحارالأنوار: 96/293/16.
2- ثواب الأعمال: 76/1، الأمالي للصدوق: 682/933، المحاسن: 1/150/216 بحارالأنوار: 96/288/1 .
3- الإقبال: 1/195، بحار الأنوار: 97/352 .
4- تفسير القمّي: 2/47 .


source : alhassanain
273
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:
لینک کوتاه

آخر المقالات

العلاقة بين الحضارة والتنمية الاقتصادية في ...
خطبه امير المؤمنين على بن ابى طالب عليه السلام ...
دعاء وداع الامام الرضا عليه السلام
ما هي ليلة الجهني، و لماذا سُمِّيت بالجهني؟
شفاء الصدور
الفتنة
تأريخ المباهلة عاماً وشهراً ويوماً
باب فرض من كان ساكن الحرم من أنواع الحج
الخليفة قبل الخليقة:
معرفة الله تعالى أساس إنساني

 
user comment