عربي
Wednesday 3rd of March 2021
2211
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

قنوت الإمام الحسين بن علي ع

قنوت الإمام الحسين بن علي ع

قنوت الإمام الحسين بن علي ع


اللهم منك البدء و لك المشية [المشيئة] و لك الحول و لك القوة و أنت الله الذي لا إله إلا أنت جعلت قلوب أوليائك مسكنا لمشيتك و مكمنا لإرادتك و جعلت عقولهم مناصب أوامرك و نواهيك فأنت إذا شئت ما تشاء حركت من أسرارهم كوامن ما أبطنت فيهم و أبدأت من إرادتك على ألسنتهم ما أفهمتهم به عنك في عقودهم بعقول تدعوك و تدعو إليك بحقائق ما منحتهم به و إني لأعلم مما علمتني مما أنت المشكور على ما منه أريتني و إليه آويتني اللهم و إني مع ذلك كله عائذ بك لائذ بحولك و قوتك راض بحكمك الذي سقته إلي في علمك جار بحيث أجريتني قاصد ما أممتني غير ضنين بنفسي في ما يرضيك عني إذ به قد رضيتني و لا قاصر بجهدي عما إليه ندبتني مسارع لما عرفتني شارع فيما أشرعتني مستبصر في ما بصرتني مراع ما أرعيتني فلا تخلني من رعايتك و لا تخرجني من عنايتك‌

                         مهج‌الدعوات ص : 49
و لا تقعدني عن حولك و لا تخرجني عن مقصد أنال به إرادتك و اجعل على البصيرة مدرجتي و على الهداية محجتي و على الرشاد مسلكي حتى تنيلني و تنيل بي أمنيتي و تحل بي على ما به أردتني و له خلقتني و إليه آويتني و أعذ أولياءك من الافتنان بي و فتنهم برحمتك لرحمتك في نعمتك تفتين الاجتباء و الإخلاص بسلوك طريقتي و اتباع منهجي و ألحقني بالصالحين من آبائي و ذوي رحمي [لحمتي‌]
و دعا ع في قنوته
اللهم من آوى إلى مأوى فأنت مأواي و من لجأ إلى ملجأ فأنت ملجئي اللهم صل على محمد و آل محمد و اسمع ندائي و أجب دعائي و اجعل ما بي عندك و مثواي و احرسني في بلواي من افتنان الامتحان و لمة الشيطان بعظمتك التي لا يشوبها ولع نفس بتفتين و لا وارد طيف بتظنين و لا يلم بها فرح حتى تقلبني إليك بإرادتك غير ظنين و لا مظنون و لا مراب و لا مرتاب إنك أرحم الراحمين

2211
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

المرأة في الإسلام ومن خلال نهج البلاغة – الثاني
الحداثة والفكر الإسلامي المعاص
جهاد النفس في فكر الإمام الخميني (قدس سره)
مراتب صلة الرحم
الامام الهادي عليه السلام والغلاة
المنهج البياني
معنى النفاق لغةً واصطلاحاً
التوسل بأُم البنين عليها‌السلام
الغــيبة.. مـرض أخـلاقي
مقام السيدة زينب الكبرى في كتب المؤلفين

 
user comment