عربي
Wednesday 27th of January 2021
1201
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

في إيذاء المؤمن

في إيذاء المؤمن

في إيذاء المؤمن

 قال الله تعالى في سورة الأحزاب وَ الَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَ الْمُؤْمِناتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتاناً وَ إِثْماً مُبِيناً
 
 قال رسول الله ص من آذى مؤمنا فقد آذاني و من آذاني فقد آذى الله و من آذى الله فهو ملعون في التوراة و الإنجيل و الزبور و الفرقان و في خبر آخر فعليه لعنة الله و الملائكة و الناس أجمعين  

 و قال من نظر إلى مؤمن نظرة يخيفه بها أخافه الله تعالى يوم لا ظل إلا ظله و حشره في صورة الذر بلحمه و جسمه و جميع أعضائه و روحه حتى يورده مورده
 و عن أمير المؤمنين ع عن النبي ص قال من قال في مؤمن ما رأت عيناه و سمعت أذناه ممن يشينه و يهدم مروءته فهو من الذين قال الله تعالى فيهم إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ الأليم الويل الطويل
 قال و قال ع من روى على أخيه المؤمن رواية يريد بها شينه و هدم مروءته وقفه الله تعالى في طينة خبال في الدرك الأسفل من النار
 قال النبي ص من‌

                         جامع‌الأخبار ص : 148

أحزن مؤمنا ثم أعطى الدنيا لم يكن ذلك كفارته و لم يؤجر عليه
الفصل الحادي عشر و المائة في الصدق و الكذب
 قال الله تعالى في سورة الفرقان في صفة المؤمن وَ الَّذِينَ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَ إِذا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِراماً و قال في سورة براءة يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَ كُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ‌
 
 قال رسول الله ص إياكم و الكذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور و الفجور يهدي إلى النار
 عن عبد الرزاق عن نعمان عن قتادة عن أنس قال قال رسول الله المؤمن إذا كذب من غير عذر لعنه سبعون ألف ملك و خرج من قلبه نتن حتى يبلغ العرش فيلعنه حملة العرش و كتب الله عليه بتلك الكذبة سبعين زنية أهونها كمن يزني مع أمه
 و قال الصادق ع الكذب مذموم إلا في أمرين دفع شر الظلمة و إصلاح ذات البين
 قال موسى ع يا رب أي عبادك خير عملا قال من لا يكذب لسانه و لا يفجر قلبه و لا يزني فرجه
سئل رسول الله ص أ يكون المؤمن جبانا قال نعم قيل و يكون بخيلا قال نعم قيل و يكون كذابا قال لا
 قال الإمام الزكي العسكري ع جعلت الخبائث كلها في بيت و جعل مفتاحها الكذب .

                         جامع‌الأخبار ص : 148


source : دار العرفان
1201
0
0% ( نفر 0 )
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

روّاد التشیّع فى عصر النبیّ صلى الله علیه و آله
شفاء الصدور
عقوبة لا تستحق التاجيل
الجانب العبادي لثورة الحسين عليه السلام
لماذا نهض الامام الحسين(عليه السلام) في زمن يزيد وليس ...
شهادة الإمام الجواد (عليه السلام)
شر الجبابرة والطغاة
معرفة الحجة بالمعجزة
تبديل‌ الاءحرام‌ اءلي‌ العمرة‌ بين‌ الواقع‌ ...
انتقال الخلافة إلى الأمويين

 
user comment