عربي
Saturday 21st of May 2022
70
0
نفر 0

الشیعة والمناجاة عند قبور الأئمة

لو اطلع الوهابیون على ما یدعو به الشیعة عند قبور أئمتهم لادرکوا ان زیارتهم لها هی التوحید فی واقعه، والاخلاص فی حقیقته، لو سمع الوهابیون تلک الأصوات، ووعوا تلک الکلمات التی تتردد حول قبر أمیر المؤمنین علی، وولده الامام الحسین لتأکدوا انها عین التنزیه عن الشرک، ونفس الایمان بالله وحده. وإلیک أمثلة من ذلک الکلم الطیب:
الشیعة والمناجاة عند قبور الأئمة

لو اطلع الوهابیون على ما یدعو به الشیعة عند قبور أئمتهم لادرکوا ان زیارتهم لها هی التوحید فی واقعه، والاخلاص فی حقیقته، لو سمع الوهابیون تلک الأصوات، ووعوا تلک الکلمات التی تتردد حول قبر أمیر المؤمنین علی، وولده الامام الحسین لتأکدوا انها عین التنزیه عن الشرک، ونفس الایمان بالله وحده. وإلیک أمثلة من ذلک الکلم الطیب:
فمن ادعیة الصحیفة السجادیة التی یرددها الشیعة صباح مساء عند قبور الأئمة الاطهار وفی کل مکان: «الهی من حاول سد حاجته من عندک فقد طلب حاجته فی مظانها، واتى طلبته من جهتها، ومن توجه بحاجته الى احد من خلقک، او جعل سبب نجحها دونک فقد تعرض للحرمان، واستحق من عندک فوات الاحسان».
ومن دعاء آخر: «الهی لا تخیب من لا یجد مطمعاً غیرک، ولا تخذل من لا یستغنى عنک بأحد دونک».
ومن دعاء ثالث: «الّلهمّ ان صرفت عنی وجهک الکریم، او منعتنی فضلک الجسیم، او خطرت علیّ رزقک، او قطعت عنی سببک لم اجد اللسبیل الى شیء من أملی غیرک، ولم اقدر على ما عندک بمعونة سواک».
ومن رابع: «إلهی خاب الوافدون على غیرک، وخسر المتعرضون الا لک، وضاع الملمون الا بک، وأجذب المنتجعون الا من انتجع فضلک». ومن خامس: «تبارکت وتعالیت لا اله الا انت صدقت رسلک، وآمنت بکتابک، وکفرت بک معبود سواک، وبرئت ممن عبد غیرک» الى ما لا یحصى من هذا التنزیه عن کل شبیة.
فاین عبادة الوهابین، وتوحید المکفرین من هذا الاعتصام والانقطاع والزهد، والتنزیه النزیه، والعبادة التقیة النقیة؟. وهل ینطق بهذا الا من سمى عقله، وصفا قلبه، واختلط التوحید بلحمه ودمه؟. هل یصدر هذا الکلم الطیب عن نفس فیها شائبة لغیر الواحد الأحد؟. وهل من عبادة تستهدف العلی الأعلى کما تستهدفه هذه المناجاة: «خاب الوافدون على غیرک، واجذب المنتجعون الا من انتجع فضلک»؟. وهل یصدق وینطبق على من اعتصم بالله بهذه العبادة والمناجاة، هل ینطبق علیه قول ابن تیمیة فی اقتضاء الصراط المستقیم ص391 ان الرافضة ابعد الناس عن التوحید وقول محمد عبدالوهاب فی کتاب التوحید وشرحه فتح المجید ص243: وبسبب الرافضة حدث الشرک، وقول الصنعانی فی تطهیر الاعتقاد ص31: «یطلبون من المیت مالا یطلب الا من الله»؟.
ان الشیعة لا یزورون أئمة البقیع الا لیرددوا هذه المناجاة التی ناجى بها الامام زین العابدین ربه العلیم القدیر، ولا یزورون مقام علی أمیر المؤمنین الا لتمتلیء نفوسهم بقوله: «عظم الخالق فی أنفسهم فصغر ما دونه فی أعینهم». ولا یزورون مشهد ولده سید الشهداء فی کربلاء الا لینقطعوا الى الله، ویعرضوا عن کل ما سواه من مال وجاه وحطام مخاطبین الله بقول ابی عبدالله: الحسین «ماذا وجد من فقدک؟. وما الذی فقد من وجدک؟.»
فاین الشرک والالحاد الذی زعم الوهابیون ان زیارة القبور تفضی إلیه؟..
کلا، لا شرک فی زیارة قبر الرسول وآله، وانما الشرک فیما قاله الصنعانی فی آخر کتاب تطهیر الاعتقاد من أدران الالحاد وهذا نصه بالحرف: «السحر أمر مقطوع به، وله تأثیر عظیم فی الأفعال، کان فی الهند رجل یقطّع الولد عضواً عضواً، ویرمی بکل عضو الى جهة، ثم یرد الاعضاء، ویعود الولد حیاً، وکان فی العراق رجل یفصل رأس الانسان عن جسده، ثم یرده کما کان، وکانت فی القدیم امرأة تلقی القمح فی الأرض، وتقول له: اطلع فیطلع، ثم تقول له: ایبس فیبس، ثم تقول له: اطحن، فیصیر طحیناً، ثم تقول له: اخبز، فیصیر خبزاً، وکانت لا ترید شیئاً الا کان» .
یعتقد الوهابیة ان الساحر المنافق المشعوذ یقول للشیء کن فیکون، تماماً کرب العزة، ومع ذلک هم وحدهم المؤمنون الموحدون، اما من یتقرب الى الله بزیارة قبر الرسول، وآله الکرام فمشرک..
بقی ملحوظة، وهی ان التوحید الحق، والاخلاص لله فی العبادة انما یتحققان، ویوجدان، حیث توجد العدالة الاجتماعیة، وحیث یعمل الانسان لعون أخیه الانسان، ویحب له ما یحبه لنفسه، اما حیث یعیش هو فی الترف والبذخ، ویغرق أخوه بالشقاء والمحن، فلا توحید، ولا ایمان، ولا اسلام، بل ریاء ونفاق، وفساد وضلال.
ملحوظة ثانیة: لقد هدم السعودیون قبور آل الرسول،
ومع ذلک بقیت السعودیة تسیر فی مؤخرة الرکب فی شتّى المیادین، ولم تتقدم خطوة الى الامام.. اذن، سر التأخر والتقهقر لا یکمن فی تعمیر القبور، ولا فی اقامة المساجد علیها، بل السر کل السر یکمن فی الجهل وفساد الأوضاع، وفی الدکتاتوریة والاسراف، وفی الأفکار الضیقة المغلقة التی لا تتفتح لثمرات المعقول.
ملحوظة ثالثة: لقد غالى الخوارج بتکفیر من کفروا، وغالى من أحرقهم الامام فی تألیهه، وغالى الوهابیون فی تکفیر الأمة.. وبدیهة ان الغلو لعنة وطغیان یفسد العقیدة ویضلل العقل، بل ویفسد الحیاة، لا نها لا تقوم على الجذب وحده، ولا على الدفع وحده، بل على التعادل بینها والتوازن، وکذلک تکفیر المسلم فساد، وتألیهه أفسد، والعدل هو الوسط.
ملحوظة رابعة: اوجبوا هدم القبور، وحرموا الخروج على الحاکم الجائر، والمستبد الفاسد، وأجبوا طاعته والاستماع له.
وملحوظة خامسة: أی فرق بین من یکتب وثیقة بحرمان الانسان من الدین، ورحمة الله، کما تفعل الکنیسة، وبین من یصدر حکمه علیه بالتکفیر؟. وایهما أسوء وأفظع؟.
الشرک
من تحصیل الحاصل، وتضویح الواضح القول: ان الشرک هو ان یدعو الانسان مع الله إلهاً آخر، بحیث اذا قیل له: لا إله إلا الله نفر واستکبر، کما فی قوله تعالی: (إِنَّهُمْ کَانُوا إِذَا قِیلَ لَهُمْ لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ یَسْتَکْبِرُونَ) (1)والآیة: (أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إِلَٰهًا وَاحِدًا إِنَّ هَٰذَا لَشَیْءٌ عُجَابٌ) (2).
فأین الاحراز والتمائم، واستعمال الرقى والتعاویذ والتطیر والتشاؤم، وزیادة القبور والصلاة عندها، والتمسح بها، والتعمیر علیها، والحلف بغیر الله، وما الى ذاک مما کفر الوهابیون به جمیع المسلمین؟..
وعلى افتراض ان هذه الأمور من المحرمات فإنها من الفروع التی لا تمت الى التوحید والأصول بسبب قریب ولا بعید، وفعلها لا یوجب الکفر ولا الارتداد، بل ولا الحد، ولو اوجب الکفر لما وجد على وجه الأرض مسلم.
والآن نوجه هذه الاسئلة الى الوهابیین: قلتم: أن تعمیر القبور والتمسح بها، والطواف حولها، والصلاة لله عندها شرک، بل قلتم: ان من شک وتوقف عن تکفیر من کفرتم فهو کافر، وان لم یتعمد المنکر، بل توقف تورعاً واحتیاطاً.. ولم تستثنوا قبراً واحداً من وجوب الهدم، حتى قبر الرسول الاعظم صلى الله علیه وآله وسلم.. اذن، لماذا هدمتم قبور الأئمة الاطهار فی البقیع، وترکتم قبره الشریف؟. لماذا وقفتم «بالاصلاح» فی منتصف الطریق؟.. یقول حفید محمد عبدالوهاب: «ان عکوف الناس على قبور الانبیاء اعظم، واتخاذها مساجد اشد»(3). وعلیه فقبر الرسول اولى بالهدم، لأنه الأصل، وقبور الآل فرع. ثم لماذا تمنعون الناس من التمسح بقبره، وتحیطونه بسیاج من الشرطة یمنعونه من الدنو منه، وتدعونهم یطوفون حوله، ما دام کل من التمسح والطواف محرماً، وربما کان الطواف أشد؟.
ثم ان مسجد الرسول الحالی قائم على قبره وقبر ابی بکر وعمر، ان جزء منه قائم على هذه القبور، فان الولید بن عبدالملک هدم المسجد الذی کان على عهد الرسول، وادخل فیه بیوت ازواجه، ومنها بیت عائشة الذی فیه القبور الثلاثة، فصارت هذه القبور ضمن المسجد الموجود الآن، اذن، القسم الذی ضم هذه القبور لیس جزء من مسجد الرسول، لأنه قد حدث بعده، وعلى مذهبکم یجب هدم هذا الجزء الحادث، مع انکم تقیمون الصلاة جماعة فی تمام المسجد الحالی، أی ان کثیراً من المؤتمین بکم یصلون فی الجزء الحادث الذی فیه القبور، وقد صرح أئمتکم بأنه لا تجوز الصلاة فی مسجد بنی على قبر، لان ذلک یفضی الى الشرک على حد تعبیر ابن تیمیه فی کتاب اقتضاء الصراط المستقیم ص404، بل لا تجوز الصلاة فریضة فی مسجد بنی بین القبور، لا علیها کما قال حفید محمد عبدالوهاب فی فتح المجید ص243. واذا لم تجز الصلاة فی مسجد بین القبور، فیکف فسحتم المجال لمن یأتی بکم فی مسجد، او فی جزء من مسجد توجد القبور فی قلبه ووسطه، مع ان ذلک یفضی الى الشرک بزعمکم؟. وأی فرق بین ان تصلوا انتم فی هذا الجزء، او ترضو بالصلاة فیه، بل تکونوا أئمة لمن صلى فیه؟.. ألیس معنى هذا انکم من الذین یقولون مالا یفعلون، ویفعلون ما ینکرون، ویکفرون الناس بما یرتکبون؟..
وکل شیء جائز على منطق الوهابیین.. عباقرة تکفیر الأمة.. ونوابغ تشتیت شملها، وتفتیت وحدتها.. وسؤال آخر لا أخیر نوجهه الیکم ـ ایها الوهابیون ـ نوجهه للاستفهام لا للتعجیز، ولتقارنوا وتوازنوا بین آرائکم بعضها مع بعض، وهذا هو السؤال: هل عمارة القبور واقامة المساجد علیها أعظم إثماً عند الله، أو تکفیر من قال: لا اله الا الله محمد رسول الله، واباحة دمه وماله وذراریه؟.
وبالتالی، فان المسلمین اذا یعظمون النبی، ویتوسلون به الى الله، ویطلبون منه الشفاعة فانما یفعلون ذلک من باب انه وسیلة لا غایة، وطریق لا هدف، وبهذا یحصل التوازن والتعادل بین الایمان بالله کمبدی الخلق ومعیده، وبین الایمان بمحمد کنبی مقرب، وشفیع مشفع.
المصادر :
1- الصافات /35
2- سورة ص /5
3- فتح المجید


source : rasekhoon
70
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:
لینک کوتاه

آخر المقالات

العلاقة الزوجية بين الرومانسية والجنس
مسؤولية المرأة في الاسلام
اللسان والخصوصية القومية
سن اليأس عند الرجال .. حقيقة ام خرافة ؟
الزوجة وأسرار الحب الدائم
ما هي مشاكل العلاقات الجنسية قبل الزواج؟
تبعات التفاوت الثقافي بين الزوجين
المرأة... الهوية و العولمة
صدور كتاب "ما وراء الطف" يبحث في أسرار معركة ...
الصبر الجميل

 
user comment