عربي
Sunday 29th of May 2022
878
0
نفر 0

ابن حجر و التوسّل

قال ابن حجر: وینبغی للزائر أن یکثر من الدعاء والتضرّع والاستغاثة والتشفّع والتوسّل به (صلى الله علیه وآله وسلم) فجدیر بمن استشفع به أن یشفعه الله تعالى فیه. واعلم أنّ الاستغاثة هی طلب الغوث، فالمستغیث
ابن حجر و التوسّل


قال ابن حجر: وینبغی للزائر أن یکثر من الدعاء والتضرّع والاستغاثة والتشفّع والتوسّل به (صلى الله علیه وآله وسلم) فجدیر بمن استشفع به أن یشفعه الله تعالى فیه.
واعلم أنّ الاستغاثة هی طلب الغوث، فالمستغیث یطلب من المستغاث به أن یحصل له الغوث منه، فلا فرق بین أن یعبّر بلفظ: الاستغاثة أو التوسّل أو التشفّع أو التجوّه أو التوجّه، لأنّهما من الجاه والوجاهة، ومعناه: علو القدر والمنزلة.
وقد یتوسّل بصاحب الجاه إلى من هو أعلى منه، ثم إنّ کلاًّ من الاستغاثة والتوسّل والتشفّع والتوجّه بالنبی (صلى الله علیه وآله وسلم) کما ذکره فی "تحقیق النصرة" و "مصباح الظلام" واقع فی کل حال، قبل خلقه وبعد خلقه، فی مدة حیاته فی الدنیا وبعد موته فی مدّة البرزخ، وبعد البعث فی عرصات القیامة.
فأمّا الحالة الأُولى فحسبک ما قدمته فی المقصد الأوّل من استشفاع آدم (علیه السلام) به لما أُخرج من الجنّة، وقول الله تعالى له: یا آدم لو تشفّعت إلینا بمحمد فی أهل السماوات والأرض لشفّعناک.
وفی حدیث عمر بن الخطاب عند الحاکم والبیهقی وغیرهما: وإن سألتنی بحقّه فقد غفرت لک. ویرحم الله ابن جابر حیث قال:

ابن حجر و التوسّل

به قد أجاب الله آدم إذ دعا ونجا فی بطن السفینة نوح
وما ضرت النار الخلیل لنوره ومن أجله نال الفداء ذبیح
وصحّ أنّ رسول الله (صلى الله علیه وآله وسلم) قال: " لما اقترف آدم الخطیئة قال: یا ربّ، أسألک بحقّ محمد لما غفرت لی، قال الله تعالى: یا آدم، وکیف عرفتَ محمّداً ولم أخلقه؟ قال:
یا ربّ إنّک لمّا خلقتنی بیدک ونفخت فیّ من روحک، رفعت رأسی فرأیت قوائم العرش مکتوباً علیها لا إله إلاّ الله، محمّد رسول الله، فعرفت أنّک لا تضیف إلى اسمک إلاّ أحبّ الخلق إلیک. فقال الله تعالى: صدقتَ یا آدم، إنّه لأحبّ الخلق إلیّ، وإذ سألتنی بحقّه، فقد غفرت لک ولولا محمّد ما خلقتک ". ذکره الطبری، وزاد فیه: " وهو آخر الأنبیاء من ذریتک "(1).
وأمّا التوسّل بعد خلقه فی مدّة حیاته، فمن ذلک الاستغاثة به (صلى الله علیه وآله وسلم) عند القحط وعدم الأمطار، وکذلک الاستغاثة به من الجوع ونحو ذلک ممّا ذکرته فی مقصد المعجزات ومقصد العبادات فی الاستسقاء، ومن ذلک استغاثة ذوی العاهات به، وحسبک ما رواه النسائی والترمذی عن عثمان بن حنیف أنّ رجلا ضریراً أتى (صلى الله علیه وآله وسلم)فقال: ادع الله أن یعافینی، قال:
فأمره أن یتوضأ فیحسن وضوءه ویدعو بهذا الدعاء: " اللّهمّ إنّی أسألک وأتوجّه إلیک بنبیّک محمد نبیّ الرحمة، یا محمد إنّی أتوجّه بک إلى ربّک فی حاجتی لتقضى، اللّهمّ شفّعه فیّ، وصحّحه البیهقی وزاد: فقام وقد أبصر.
باکستانیات یقرأن دعاء التوسل
وأمّا التوسّل به (صلى الله علیه وآله وسلم) بعد موته فی البرزخ وهو أکثر من أن یحصى أو یدرک باستقصاء وفی کتاب "مصباح الظلام فی المستغیثین بخیر الأنام" للشیخ أبی عبد الله بن النعمان طُرَف من ذلک.
إنّ لابن حجر العسقلانی مقاماً شامخاً عند أهل الحدیث، لا یعدل عنه إلى غیره إلاّ بدلیل وهو وریث فن الحدیث وأُستاذه فکلامه یعرب عن تسلمیه صحة ما نقل من الأحادیث وتقدّم جمیعها فی الفصول السابقة.
أخی العزیز لقد عالجت مسألة التوسّل على ضوء الکتاب والسنّة ولم أخرج عنهما قدر شعرة، وإن ذکرت من غیرهما شیئاً فإنّما هو لأجل إیضاح ما ورد فی الکتاب والسنّة لقد ذکرت ما ذکرت من النصوص بعد التأکد من مصادرها ولم أعتمد على قول الآخرین إلاّ فی موارد نادرة، کما صُنت قلمی ویراعی عمّا لا یناسب أدب الکتاب الإسلامی فإن وجد فی هذه الرسالة شیء یتضمّن قسوة فی الکلام فإنّما هو عن قوة العارض ووضوح الحجة والله سبحانه من وراء القصد.
المصدر : جعفر السبحانی 8 رمضان المبارک ـ عام 1415 هـ
1- القسطلانی (851 ـ 923 هـ): المواهب اللدنیة بالمنح المحمدیة: 4/593 ـ 595.


source : rasekhoon
878
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:
لینک کوتاه

آخر المقالات

أربعين حديث في فضل شهر رمضان
الرؤية الكونية (معرفة الله والإنسان) عند الإمام ...
السيد حسين الحمامي
خمس سنوات على اعتقال "الشيخ توفيق" طالب ...
قضايا.. في الطبّ
زوجين سعيدين.. إلى الأبد
معالم المسيرة الاسلامية
تحليل لمفهوم المودة والرحمة في الزواج
حركة الارض كما في الروايات
مواعظ حسنة

 
user comment