عربي
Monday 29th of November 2021
1471
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير حول تأييد حكم الإعدام بحق متهمي الدير في البحرين

أصدرت حركة أنصار ثورة 14 فبراير بيانا حول تأييد حكم الإعدام بحق متهمي الدير في البحرين . و فيما يلي نص هذا البیان: بسم الله الرحمن الرحيم ((قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً ۖ وَكَذَٰلِكَ يَفْعَلُونَ)). صدق الله العلي العظيم.
بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير حول تأييد حكم الإعدام بحق متهمي الدير في البحرين

 أصدرت حركة أنصار ثورة 14 فبراير بيانا حول تأييد حكم الإعدام بحق متهمي الدير في البحرين .

و فيما يلي نص هذا البیان:

بسم الله الرحمن الرحيم

((قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً ۖ وَكَذَٰلِكَ يَفْعَلُونَ)).
صدق الله العلي العظيم.

تعلن حركة أنصار ثورة 14 فبراير عن إدانتها وإستنكارها الشديد لما قامت به محكمة التمييز الخليفية في البحرين من تأييد لحكم الإعدام بحق محمد رمضان وحسين علي موسى متهمي الدير ، وتحذر السلطات الخليفية وعلى رأسهم طاغية وفرعون البحرين من مغبة تأييد هذا الحكم الذي بالطبع سيؤدي إلى تعجيل نهايتهم وتعجيل سقوط الطاغية حمد ، حيث أن إعدامهم سيدق إسفين في نعش الحكم الخليفي الديكتاتوري المتهاوي.

وقد أعلن المحامي محمد التاجر عن أول تأييد لحكم إعدام من محكمة التمييز بحق محمد رمضان وحسين علي موسى متهمي الدير .. ولا رأي في التعذيب وإن إقرار الإعدام بيد الملك الآن.

إننا نرى بأن إعدام متهمي الدير ظلما وزورا يعني إعدام كل الشعب البحراني ، وإن الشعب كل الشعب سيخرج عن بكرة أبيه في ثورة أخرى عارمة ليقتلع جذور الإرهاب والإستبداد الخليفي عن أرض البحرين الطاهرة.

ولا يخفى على المتابع لحركة وسير ردود فعل الحكم الخليفي الغازي والمحتل للبحرين بأنها تسير متماشية مع الحكم القبلي السعودي المجرم والفاسد ، وقد تم تأييد حكم الإعدام في البحرين بعد تأييد حكم الإعدام لفقيه الإيمان والجهاد الشيخ نمر باقر النمر ، مما يعني أن تنفيذ حكم الإعدام قد يكون مرتبطا أيضا وهو غير مستبعد إجراءه وتنفيذه أبدا ما دام قراره يأتي من الرياض.

وإن حركة أنصار ثورة 14 فبراير في الوقت الذي تدين تأييد هذا الحكم ، فإنها توجه رسالتها إلى أبناء شعب البحرين بأننا في الوقت الذي لا نريد ولا نحبذ تنفيذ مثل هذه الأحكام الجائرة ، فإن واجبنا وتكليفنا الشرعي يدفع بإتجاه مقاومة هذا القرار وإيقافه ، وعلينا أن لا نخدع أنفسنا بأن الحكم الخليفي الديكتاتوري لا يمكن أن يقدم على مثل هذه الخطوة ونتفاجأ حينها بتنفيذ الحكم على أبناءنا المعتقلين.

ولذلك فإننا نطالب بتحرك جماهيري سريع وهبة شعبية عارمة تهدد عرش الطاغية حمد وآل خليفة الأمويين الدواعش ، لكي يفهم الطاغية الأرعن عبر هبتنا ورسالتنا له بأن عليه أن لا يفكر يوما ما بالتوقيع على مثل هذا الحكم.

كما ونهيب بقوى المعارضة وفي طليعتهم إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير بالقيام بتحرك داخلي وإقليمي ودولي كبير عبر تنظيم مظاهرات ومسيرات عارمة داخل البحرين وخارجها والقيام بتنظيم وقفات وإعتصامات أمام السفارات الخليفية في مختلف أنحاء العالم تنديدا بهذا الحكم الجائر.

وأخيرا فإننا نحذر جماهير شعبنا الثورية بأن تنفيذ حكم الإعدام بحق هؤلاء الأبطال ، يعني أن يجهز كل واحد من أفراد شعبنا نفسه لحبل المشنقة ويستعد لإعدامه ، إما جسدا أو فكرا وضميرا.


حركة أنصار ثورة 14 فبراير
المنامة – البحرين
17 نوفمبر 2015م

..............


source : abna24
1471
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

صفات الشيعة
الامام الخميني والاصلاح الأكبر في عالمنا المعاصر
المجالس الإسلامية اليمنية تستنكر جريمة "الإعدام" ...
إنسان اجتمعت فيه الفضائل‏
كيمياء الحب الرومانسي هي..
هل نحن وحدنا في الكون؟
غازات البطن اسبابها و طرق الوقايه منها
ما هي طرق العلاج لالتهابات اللوز المصاحبة للزكام ، و ...
مسيرة عاشورائية في ذكرى استشهاد الإمام الحسين (ع) وسط ...
ما لا يجب أن تفعليه عندما يخونك زوجك

 
user comment