عربي
Wednesday 27th of October 2021
186
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

ولایة بلخ

ولایة بـلخ ولایة من الولایات الـ34 فی أفغانستان تقع شمالی البلاد وعاصمتها مزار شریف، بینما تصل مساحتها إلی 17,249 کیلو متر مربع وسکانها زهاء 869,000 نسمة.
ولایة بلخ

ولایة بـلخ ولایة من الولایات الـ34 فی أفغانستان تقع شمالی البلاد وعاصمتها مزار شریف، بینما تصل مساحتها إلی 17,249 کیلو متر مربع وسکانها زهاء 869,000 نسمة.
تبعد محافظة بلخ على بعد 56 کیلومتراً من الحدود الجنوبیة لأوزبکستان، ارتفاعها من سطح البحر 1,250 قدمًا، تقع کابول العاصمة منها على بعد 320 کیلومترًا فی جنوبها الشرقی. تعتبر إحدى المناطق الخصبة فی أفغانستان، تنتج القمح والحریر والقطن والثمار بأنواعها. یشکل الطاجیک الأغلبیة الساحقة تلیها الطائفة الأوزبکیة فی المرتبة الثانیة.

 ولایة بلخ

سمیت المدینة بـ"مزار شریف" - ومعناه "الضریح المقدس" – نتیجة الاکتشاف المزعوم هناک لقبر " الامام علی بن أبی طالب علیه السلام" طبقاً للأسطورة الأفغانیة. وقد نقل جثمانه إلیه من تل حمران الواقع فی مدینة بلخ.
وقد استولى الأفغان على مزار شریف عام 1852 م، وأصبحت فی عام 1869 م حاضرة کبیرة من حواضر ترکستان الأفغانیة. وتقع على بعد بضعة أمیال من مدینة مزار شریف إلى جهة الغرب مدینة "بلخ" التاریخیة.
وسبق أن أسست القوات السوفیتیة فی منطقة "دهدادی" قاعدة من قواعدها المرکزیة بعد احتلالها أفغانستان سنة 1979م، وشقت روسیا طریقاً من مزار شریف إلى مدینة "ترمذ" الأوزبکیة الحدودیة، ومدت جسراً على "آمودریا" وسموه "جسر الصداقة"؛ ومن ثَم إزدادت الأهمیة الإستراتیجیة للمدینة.
ولما خرجت القوات السوفیتیة من أفغانستان عام 1989م، کانت القوة الضاربة فی المدینة الملیشیات الجوزجانیة، أو ملیشیات "کِلم جم" التی کان یقودها الجنرال "عبد الرشید دوستم". ولما ضاق الأمر بالرئیس الأفغانی الأسبق " محمد نجیب الله" بعد عام 1991م، أراد أن ینقل عاصمة أفغانستان إلیها، إلا أنه لم یتمکن من ذلک.
لما خرجت حکومة الرئیس "ربانی" من کابول بعد استیلاء طالبان علیها عام 1996م جعلتها عاصمة لها، إلى أن وقعت بید طالبان بصورة نهائیة یوم 8 أغسطس 1998م.
وحینما قررت أمریکا الحرب على أفغانستان طلبت من عبد الرشید دوستم -الذی عمل مع کل القوى الأفغانیة العمیلة للروس وکذلک الأحزاب الإسلامیة، وکان یعیش فی ترکیا- أن یعود إلى أفغانستان. وبدأ الهجوم على مزار شریف وساعده على ذلک "عطا محمد" القائد المیدانی التابع للجمعیة الإسلامیة التابعة للرئیس الأفغانی السابق برهان الدین ربانی.
المدیریات
بلخ، شهار بولک، تاشقرغان، نهر شاهی، شمتال، مارمل، حیرتان، دهدادی، کلدار، شورتیبة، دولت آباد، شولکرة، زاری، کشندة، شارکنت ومزار الشریف.
بلخ (بالبشتویة بَلخ؛ بالرومیة Bactra وBalchia‌ وBalagh‌) هی مدینة صغیرة فی ولایة بلخ، أفغانستان. تبعد عن عاصمة الولایة مزار شریف بحوالی 20 کیلومتراً، وتقع شمال غربها. ومن الجنوب تبعد عن نهر آمودریا بحوالی 74 کیلومتراً، ومنه یتدفق عبر المدینة أحد الروافد. ویقع فیها تل حمران الذی یعتقد الأفغانیون بأن الإمام علی علیه السلام قد دفن سرا فیه.
وبسبب انتشار الملاریا فی العقد 1870، تحولت عاصمة ولایة بلخ من مدینة بلخ إلى مزار شریف. ذکرت موسوعة بریتانیکا فی عام 1911 بأن المدینة سکنها حوالی 500 من الأفغان، کما وجد فی المدینة سوق تجاری فی وسط أکرات من الحطام. وقد هدمت المدینة 22 مرة خلال الحروب التی شهدتها المنطقة آخرها على ید جنکیز خان فی القرن الثالث عشر المیلادی، لکن آثارها القدیمة لا تزال موجودة على اطراف المدینة الجدیدة التی بنیت بجوارها اطلق على المدینة عدة أسماء :
1 ـ قبة الإسلام : لأنها حین دخلهاالجیش الذی ارسله الخلیفة الثالث الراشد عثمان بن عفان بقیادة الاحنف بن قیس لم یحاربه أهلها، قبلوا الدخول فی الإسلام سلما.
2 ـ جنة الأرض : یقال ان الاسم أطلق علیها لجودة تربتها وثرائها، وکانت تنتج مختلف أنواع الأشجار والفواکه والخضر.
3 ـ خیر التراب : یعتبر ترابها من أجود الأنواع لخلق الطین، ولا یزال هدم جدارها الذی بنی بالطین مائلا رغم مرور 14 قرنا. 4
ـ أم البلاد : اتخذت هذا الاسم لانها اقدم بلد فی المنطقة.
توالت على بلخ دیانتان قبل الإسلام هما الزردشتیة والبوذیة، وأقام معتنقو الزردشتیة معبدا ارتفاعه ثلاثمائة متر، وکان الحجاج یرونه من مدینة ترمیز فی أوزبکستان. وتذکر کتب التاریخ فی جامعة بلخ أن کتاب الزرداشت (اوستا) کتب بماء الذهب على جلود عشرة آلاف بقرة، وعندما دخل العرب بلخ أحرقوا صفحات کثیرة منه وتبقى ثلاثة آلاف قطعة جدل. وحالیا یوجد الکتاب فی خمسة مجلدات. وبعد انحسار الزرداشتیة بالمنطقة ازددهرت الدیانة البوذیة، وأقام بوذا ابن ملک الهند معبدا بالمدینة اطلق علیه اسم نوبهار بلخ. ویدعى بعض الأفغان ان الخلیفة الرابع علی بن ابی طالب علیه السلام مدفون هناک، حیث تم نقل جثمانه من النجف بعد مرور نحو قرن على وفاته هناک


source : rasekhoon
186
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

مناظرات الامام الرضا عليه السلام
حیاة خاتم الانبیاء
وفاة رجل مسلم متأثراً بإصابته في هجوم لنشطاء "حماية ...
الحركة الاسماعيلية في ايران . بدء
زياد ابن أبيه.. أحد رمـــوز الإرهاب الأموي
مکاتبات علي عليه السلام ومعاوية
المرجئـة
الفصل الخامس عشر : أول من رثى الحسين (عليه السلام) بعد ...
التقويم التاريخي لأهم حوادث العالم الإسلامي (القرن ...
الصفة الثالثة : الشجاعة

 
user comment