عربي
Friday 21st of January 2022
391
0
نفر 0

معرض فنی فی بيروت بعنوان "القدس.. ملصق وقضية"

معرض فنی فی بيروت بعنوان

بيروت - وكالة الأنباء القرآنية العالمية (IQNA): إختارت منسقية القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009 فی وزارة الثقافة اللبنانية الإحتفاء بهذه المناسبة فنظمت معرضا فنيا بعنوان "ملصق وقضية"، إضافة إلى النشاطات التی بدأت الشهر الماضی.

وأفاد مراسل وكالة الأنباء القرآنية العالمية (ايكنا) فی بيروت، ان المعرض إفتتح الأثنين قی قصر "الاونيسكو" فی حضور القائم بالأعمال فی سفارة فلسطين فی لبنان، "أشرف دبور"، ممثلة وزارة الثقافة اللبنانية ومسؤولة المعارض، "ديما رعد" وحشد من الشخصيات والفنانين والمهتمين.

وتضمن المعرض لوحات لعدد من الفنانيين التشكيليين الذين استقطبتهم قضية فلسطين والحقوق الطبيعية المشروعة لهذا الشعب، والذين عبروا عن تضامنهم مع هذه القضية ووقوفهم فی موقع المواجهة متسلحين بفنهم وقدراتهم التعبيرية التی وضعوها فی تصاميم لملصقاتهم مساهمة فی دعم القضية الفلسطينية والتعريف بها محليا ودوليا وهی ملصقات لكل من الفنانين غازی نعيم، حلمی التونی، علی فرزات،عوض عمايری، محمود ابو صبح، سليمان منصور، زهدی عدوی، اديب خليل، محمد الكردی، وموفق عرايشی.

وفی رد على سؤال لمنظمة المعرض ديما رعد لماذا الملصق؟ أجابت :"ان الملصق ومنذ زمن كما قال المؤرخ والناقد الفرنسی، "ماكس غالو" سيبقى يتصدر الأماكن العامة والساحات فی مختلف أنحاء العالم، حاملا رسائل بصرية تهدف الى لفت نظر كل من يمر به ولو بشكل عابر مروجا لأفكار ومواقف سياسية أو مناسبات، أو مروجا لسلع معينة، ولا ينتهی دور الملصق عند زوال أسباب تصميمه ونشره بل يبقى كوثيقة تشهد على حقبة أو مرحلة أو قضية معينة.

هذا ويستمر المعرض الذی يتضمن ملصقات لأحداث عديدة مثل يوم الأرض، ويوم المرأة وغير ذلك إلى السابع والعشرين من الشهر الجاری ويستقبل الزوار من العاشرة صباحا حتى الثامنة مساء فی قصر الأونيسكو.

وفی سياق متصل، أقام قسم النشاط الإسلامی فی مدارس الإيمان الإسلامية التابعة لجمعية التربية الإسلامية ندوة لطلاب المرحلتين الثانوية والمتوسطة فی كل من فرع طرابلس وقبة بشمرا حول: "القدس تاريخ وحاضر".

تحدث فی الندوة رئيس شباب لأجل القدس، "الشيخ حسام الغالی" أكد خلالها "أنه ليس فی المسجد الأقصى موضع شبر إلا سجد عليه نبی أو ملك أو عبد صالح، ون كل ما هو داخل السور هو للمسجد الأقصى، وأن اليهود على علم بهذا الأمر، لهذا تراهم يحفرون الأنفاق أسفله".

وتناول الغالی الأمور المتعلقة بالمسجد الأقصى المبارك من حيث تاريخه والمخاطر المحدقة به ومدى أهميته فی حياة النبی(ص) وكيف أنه أوصى صحابته عليهم بضرورة فتح بيت المقدس

391
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

نجل «السيد عقيل الموسوي» ما زال في الزنزانة ...
إقامة المؤتمر الأول للمال الإسلامي في قطر
بحضور الالاف من اتباع اهل البيت (ع) ؛ وفد العتبة ...
استقالة مسؤول إعلام "النجف عاصمة للثقافة ...
دلائل الصِّدق لنهج الحقّ
اقامة المؤتمر الدولي الخامس للتقريب بين المذاهب ...
ينبغي تعزيز مسيرة التعاون الطيب بين ايران وسوريا ...
إطلاق هيئة عالمية لإدارة السيولة الإسلامية في ...
تأجيل جلسة محاكمة المتهيمن في تفجير مسجد الإمام ...
اقامة المسابقة المحلية الأولى في التلاوة ...

 
user comment