عربي
Saturday 23rd of October 2021
3613
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

تخرج اول دورة طلابية في كربلاء وقوات لواء علي الأكبر تعثر على صواريخ حرارية في بيجي

أعلنت قوات "الشهيد الصدر" التابعة للحشد الشعبي في كربلاء، أمس الثلاثاء، عن تخرج الدورة الأولى الخاصة بطلبة المدارس الاعدادية والجامعات لمحافظات بابل وبغداد وكربلاء، في حين أبدت الحكومة المحلية استعدادها لتدريب الراغبين من موظفي الدولة وغيرهم من الأهالي.
تخرج اول دورة طلابية في كربلاء وقوات لواء علي الأكبر تعثر على صواريخ حرارية في بيجي

أعلنت قوات "الشهيد الصدر" التابعة للحشد الشعبي في كربلاء، أمس الثلاثاء، عن تخرج الدورة الأولى الخاصة بطلبة المدارس الاعدادية والجامعات لمحافظات بابل وبغداد وكربلاء، في حين أبدت الحكومة المحلية استعدادها لتدريب الراغبين من موظفي الدولة وغيرهم من الأهالي.

وقال ممثل قوات الشهيد الصدر التابعة للحشد الشعبي في كربلاء، فلاح حسن عوج، في حديث إلى (المدى برس)، إن "الدورة الصيفية الأولى الخاصة بطلبة المدارس الاعدادية والجامعات لمحافظات بابل وبغداد وكربلاء، أكملت اليوم، وذلك تلبية لتوجيهات المرجعية الدينية العليا بتدريب وتعبئة هذه الشريحة لتكون على استعداد لمواجهة أي خطر تتعرض له المحافظة".

وأشار إلى أن "300 طالب تخرجوا في الدورة بعد تدريبهم على استعمال الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وعن طبيعة المعارك وحرب المدن".

وأضاف عوج، أن "برنامج الحرب الناعمة كان من أهم مفردات الدورة لتوجيه الشباب بشأن محاربة التنظيمات الإرهابية من خلال المواقع الالكترونية والتواصل الاجتماعي".

من جانبه قال محافظ كربلاء، عقيل الطريحي، في حديث إلى (المدى برس)، إن "دورة تدريب وتعبئة الطلبة ليست الوحيدة إذ ستلحقها أخرى عديدة مكملة لتلك التي أقامتها العتبات المقدسة ومنظمات المجتمع المدني بالمحافظة"، مبدياً "استعداد المحافظة تدريب موظفي دوائر الدولة وغيرهم من أهالي كربلاء الذين يرغبون التدريب على السلاح".

إلى ذلك قال عضو مجلس محافظة كربلاء، حامد صاحب، في حديث إلى (المدى برس)، إن "الحكومة المحلية في المحافظة وفرت أماكن لمعسكرات تدريب الحشد الشعبي والطلبة والموظفين وخصصت مبالغ خاصة لدعمها وتوفير متطلباتها".

وفي جانب آخر عثرت قوات الحشد الشعبي من مجاهدي لواء علي الاكبر التابع للأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة على مخزن سلاح تحت الارض في منطقة بيجي، يحتوي على صواريخ حرارية امريكية الصنع وأسلحة مختلفة اضافة الىمتفجرات متنوعة يستخدمها داعش التكفيري في معاركه ضد الشعب العراقي.

وصرح بذلك امر لواء علي الاكبر (قاسم مصلح)، مضيفا ان مجاهدي لواء علي الاكبر مستمرين بالتفتيش عن الاسلحة التي يخزنها (الدواعش) في ارض بيجي.

فيما افاد مصدر من الاعلام الحربي للعتبة الحسينية المقدسة "ان الدواعش مازالوا يستخدمون الخدع والاحتيال لإقناع المجتمع العراقي بجرائمهم ومحاولة شق الصف العراقي من خلال اثارت النعرات الطائفية.

وأوضح ان عدد من الاعلاميين المتواجدين في ارض المعارك في محافظة الانبار رصدوا من خلال متابعاتهم الميدانية خطط جديدة لعصابات داعش الارهابية حيث قاموا مؤخرا تفخيخ جوامع الفلوجة من اجل تفجيرها حال وصول مجاهدي الحشد الشعبي والقوات الامنية الى مركز المدينة..

وحذر الاعلاميين من قيام مجموعة من مرتزقة (داعش) بتصويرها وبثها على مواقع التواصل الاجتماعي لتوهم الرأي العام الدولي والعربي والمحلي بأنها عمليات انتقاميه من اهل السنة اضافة الى توزيع القناصين فوق المباني العالية وقصف بعض المناطق لقتل الابرياء وتبثها على انها من فعل الحشد الشعبي والقوات الامنية.

وأشار ان داعش وجه اتباعه الى لبس زي القوات الامنية والحشد الشعبي وممارسة القتل وتعذيب المدنين وتصويرها للغرض نفسه.


source : abna
3613
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

إنطلاق مسابقة شهر رمضان الإلكترونية الدولية الثقافية ...
قريباً.. إصدار كتاب "نهج‌ القراء" فی إيران
استاذ جامعی: كتاب «قرآنيات» خرج من حدود التفسير ...
اليوم.. اقامة مراسم تكريم الناشطين في المجال القرآني
داعش يهدد سواق المركبات بالقتل لو غادروا الموصل
القوات الجوية في الجيش تنظم مشروعين قرانيين
اقامة المؤتمر التربوی السنوی لاساتذة جامعة ‌المصطفی ...
اطلاق اول مركز جامعی متخصص فی البحوث القرانية فی ايران
يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَ ...
مصور/العالم:صرح الجنرال الألماني إلى إمكانية اتخاذ ...

 
user comment