عربي
Monday 25th of October 2021
1350
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

الشعب يؤكد اللجوء الى خيارات استراتيجية ما لم يتوقف العدوان السعودي على اليمن

تنديداً واستنكاراً بالصمت الدولي المخزي تجاه الجرائم اليومية البشعة والإجرامية التي يرتكبها العدوان السعودي الأمريكي الغاشم بحق أبناء الشعب اليمني لأكثر من 4 أشهر خلت، وتأكيداً على الجاهزية المطلقة للبدء بالخيارات الاستراتيجية التي ذكرها قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي، خرجت مسيرة جماهيرية حاشدة عصر أمس الجمعة 24-7-2015م هي الأكبر منذ بدء العدوان السعودي الأمريكي الغاشم على اليمن، واستقر الحشد الهائل في باب اليمن .
الشعب يؤكد اللجوء الى خيارات استراتيجية ما لم يتوقف العدوان السعودي على اليمن

تنديداً واستنكاراً بالصمت الدولي المخزي تجاه الجرائم اليومية البشعة والإجرامية التي يرتكبها العدوان السعودي الأمريكي الغاشم بحق أبناء الشعب اليمني لأكثر من 4 أشهر خلت، وتأكيداً على الجاهزية المطلقة للبدء بالخيارات الاستراتيجية التي ذكرها قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي، خرجت مسيرة جماهيرية حاشدة عصر أمس الجمعة 24-7-2015م هي الأكبر منذ بدء العدوان السعودي الأمريكي الغاشم على اليمن، واستقر الحشد الهائل في باب اليمن .

وملأ الآلاف من أبناء الشعب اليمني بصنعاء الساحة والشارع المقابل لباب اليمني في قلب العاصمة.

وحمل المشاركون في المسيرة لافتات أكدت على الصمود والثبات الذي أبدوه في مسيرات مماثلة في فترات مختلفة من أيام العدوان السعودي.

"أنا الشعب ياسلمان..أنا مالك القرار " "لا وصاية لا ارتهان ..الشعب سيهزم العدوان" جملتان كانتا مكتوبتان على بعض اللافتات التي رفعها المشاركون ضمن عشرات اللافتات التي أيدت وطالبت بسرعة تنفيذ الخيارات الاستراتيجية التي تحدث عنها السيد عبدالملك الحوثي في خطابه الأخير.

المتظاهرون استنكروا الصمت الدولي والأممي الذي وصفوه بالمخزي والمعيب تجاه ما يرتكبه النظام السعودي الداعشي وحليفه الأمريكي بحق أطفال ونساء وشيوخ الشعب اليمني الذي صمد تجاه هذا العدوان أكثر من 4 أشهر تحت وطأة القتل اليومي والحصار الخانق الذي يفرضه النظام السعودي الداعشي مع حليفه العدو الأمريكي، وكأنه ليس هناك شعب قوامه أكثر من 25 مليون نسمه يقتل بالطائرات وبالصواريخ وبالقنابل المحرمة دولياً، وفوق كل ذلك الإجرام حصار خانق يفرضه هؤلاء السفاحون أزهق بدوره المئات من المرضى والجرحى.

وأكدت الحشود الغفيرة في المسيرة الحاشدة أنهم جاهزون وعلى أتم الاستعداد للبدء في الخيارات الاستراتيجية التي ذكرها قائد الثورة مالم يتوقف هذا العدوان والحصار الغاشم والخانق على الشعب اليمني، مؤكدين أن القتل في ميادين المواجهة أفضل بكثير من أن يقتلوا داخل البيوت أو في الشوارع والطرقات والأسواق بقنابل طائرات هذا العدو الغاشم أو بأيدي عناصرهم الاستخباراتية المسماة القاعدة.

يجدر الإشارة إلى أن يوم الجمعة 24-7-2015م يوافق اليوم الـ 120 لبدء العدوان على اليمن، ولا زال العدو في همجيته وإجرامه وغطرسته واستكباره يرتكب كل ليلة وضحاها مجزرة بشعة يندى لها جبين الإنسانية بحق الأطفال والنساء، في ظل صمت دولي مهين، اعمتهم العملة السعودية التي ضخها النظام السعودي الداعشي لهم لقاء صمتهم وجمودهم تجاه ما يرتكبه وحليفه العدو الأمريكي من جرائم بحق هذا الشعب


source : abna
1350
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

ترجمة كتاب «أجوبة الإستفتاءات» للإمام الخامنئي ...
الاثار المكتوبة حول رمضان هدفها تلبية حاجة المخاطب
مِرآة الرشاد ـ في الوصيّة إلى الأحبّة والذرّيّة ...
الشيعة في مالي يحتفلون بمناسبة ولادة السيدة فاطمة ...
القرضاوي يدعو المسلمين الى تحرير فلسطين وعدم ...
تكريم كوكبة من حفظ القرآن في أندونيسيا
رجال المقاومة أذاقوا إسرائيل مرارة الهزيمة قبل 15 ...
انطلاق مهرجان الامام علي (ع) للأبداع الشعري في النجف ...
رسالة المرأة المسلمة هی تربية أبناء عاشورائين
الدعوة للمشاركة في قسم المقالات للمسابقات القرآنية ...

 
user comment