عربي
Sunday 24th of October 2021
2043
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

إطالة العدوان على اليمن تؤدي إلى هزيمة العدو/ السعودية تدعم القاعدة والدواعش

مقابلة مع "زكريا يحيى" الناشط السياسي وعضو حركة أنصار الله ومن كوادر قناة المسيرة التابعة لحركة أنصار الله وقد طرحنا عليه بعض الأسئلة حول الوضع اليمني وحركة أنصار الله. نقدم لكم نص البيان: ابنـا: اذكر لنا أهم الأحزاب اليمنية المتواجدة في الساحة؟ الأحزاب اليمنية تنقسم إلى قسمين أساسيين: "حزب المؤتمر الشعبي العا
إطالة العدوان على اليمن تؤدي إلى هزيمة العدو/ السعودية تدعم القاعدة والدواعش

مقابلة مع "زكريا يحيى" الناشط السياسي وعضو حركة أنصار الله ومن كوادر قناة المسيرة التابعة لحركة أنصار الله وقد طرحنا عليه بعض الأسئلة حول الوضع اليمني وحركة أنصار الله.

نقدم لكم نص البيان:

ابنـا: اذكر لنا أهم الأحزاب اليمنية المتواجدة في الساحة؟

الأحزاب اليمنية تنقسم إلى قسمين أساسيين:

"حزب المؤتمر الشعبي العام"  و"حزب الإصلاح".

طبعا كانت هناك أحزاب لكنها ألغيت من قبل "حزب المؤتمر الشعبي العام" أيام الحزب الاشتراكي والنصاري وانقسمت الأحزاب في اليمن بين حزبين وهما حزب المؤتمر وحزب الإصلاح.

ابنـا: هل هذه الأحزاب يمنية الولاء أم أنها تنتمي إلى بلدان أجنبية؟

حزب الإصلاح ولاؤه لأخوان المسلمين وليس لليمن ، وكان هدفهم خدمة المشروع الصهيوني والأمريكي كما اتضح في نهاية المطاف في مصر وفي اليمن وما حصل في ليبيا من خلال تدمير البلدان وإخراج الثروات إلى الأمريكيين .

ابنـا: وكيف تتعامل السعودية مع هذه الأحزاب؟

السعودية تضغط على الأحزاب بمختلف الأشكال فكانت تعطي حزب الإصلاح وحزب المؤتمر أموالاً لارتهان القرار اليمني بيدهم.

ابنـا: هل تعيش اليمن أزمة الطائفية في الوقت الراهن كما هو الحال في بعض البلدان؟

ليس هناك مشكلة بين الطوائف في اليمن بل المذاهب تعيش بسلام معا والطوائف المختلفة متعايشون بأخوة ومحبة.

ابنـا: هل هناك مشروع حقيقي وطني يجمع الأحزاب  في اليمن؟

بدأت الحقائق تتضح لبعض الأحزاب فبدأوا يساندون الثوار وأصبح لديهم إرادة للوصول إلى حل يمني وقرار سياسي يمني، ولكن تضغط السعودية على بعض الأحزاب الأخرى على حساب مستقبل الوطن ومنها حزب الإصلاح الذي أصدر البيان المؤيد للعدوان على اليمن ويعتبر هذا البيان جريمة وخيانة عظمى .

ابنـا: العدوان السعودي مستمر وقد أسفر عن قتلى وشهداء كثيرين ولكن لم نسمع عن رد حاسم في العمق السعودي والإشتباكات تحدث في الحدود بين البلدين، إلى متى يستمر الأمر على هذا المنوال؟

العدو يريد ان يكسر شوكة اليمينين ويعيدهم إلى الماضي الأسود ويقاتل الجيش اليمني واللجان الشعبية للحيلولة دون ذلك.

السعودية هي المهزومة بإطالة الحرب ونحن قادرون على الصمود والمواجهة ونريدها حرب استنزاف كما أرادوها لنا حربا وتشريدا.

ابنـا: مصادر الإعلام تتكلم أن هناك تحالف بين انصار الله وحزب علي عبد الله صالح والذي سبق أن حارب انصار الله بحروب ستة معروفة، هل تؤيد هذه الأنباء؟

التحالف الآن بين أبناء اليمن المخلصين والمحبين للوطن ضد العدو الأساسي، والاختلافات التي ما بيننا سوف تحل في ما بعد.

دخلنا في حوار وطني ومن مخرجات الحوار محاسبة المفسدين.

 

ابنـا: نسمع أن أمريكا تقصف وتقتل عناصر القاعدة في بعض مناطق اليمن، كم هي مدى صحة هذا الأمر؟

كان ذلك غطاء للتجسس داخل اليمن ولذلك بدأت بمثل هذه الفعاليات للعمل الإستخباراتي وكيف يمكن لرئيس أن تقصف دولة أجنبية بلاده من دون أن يحرك جيشه.

ابنـا: نسمع كثيراً أن السعودية تدعم التكفيريين والإرهابيين، وهل هناك أدلة تمتلكها حركة أنصار الله في قبال هذا الدعم أم مجرد تهم؟

توجد أدلة دامغة حول الدعم السعودي للهم وأول هذه الأدلة أنها تنزل السلاح والغذاء بمناطقنا للقاعدة والدواعش واتباعهم وهذه قد رأيتها في أفلام مصورة.

ابنـا: كيف ترى طبيعة العلاقات بين الطوائف اليمنية بعد هذا العدوان؟

المذاهب الأساسية في اليمن بينهم علاقة محبة. ولكن منذ ان دخلت الجماعات التكفيرية تحاول أن تبث السموم في الفكر اليمني ، وهنا مشكلة كبيرة في اليمن بعد العدوان فتحول في الآونة الأخيرة مجموعة من السلفيين والإخوان المسلمين إلى دواعش.

ابنـا: متى بدأت حركة أنصار الله في اليمن وتاريخها؟

بدأت الحركة مع السيد حسين الحوثي في الثمانينات بحركة الشباب المؤمن حيث انتقلوا إلى العلم السياسي ودخل السيد حسين في البرلمان ثم خرج منها وبدأ بمحاضرات على الشباب .

ابنـا: وهل شعبية أنصار الله كانت واسعة في اليمن؟

بدأت شعبية أنصار الله شعبية صغيرة وكانت هذه الحركة تقمع، والشعب أراد أن يعلم لماذا يقمعوا؟ وأثناء الثورة عندما  دخلوا مع باقي الفصايل الثورية في ساحة التغيير وكان ذلك بداية توسع حركة أنصار الله، فبدأوا يعرفوا الناس على مظلوميتهم في حروبهم الستة.

ابنـا: من أين يتلقى الجيش اليمني واللجان الشعبية الدعم العسكري؟

الجيش اليمني له أسلحته وله استراتيجته وأمواله من داخل اليمن، وأما اللجان الشعبية من المواطنين والتجار وهناك تعاضد مع التيارات.


source : abna
2043
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

السيد محمد الفشاركي
الشيخ حسين آل عصفور
لماذا تُنسَب الشيعة لابن سبأ ؟
تشتت الماسون
خريف الرجل .. انطفاء أم توهج؟
معرفة القرآن في کلام الشهيد مطهري فرق، جعلوا القرآن ...
مسألة الطلاق
الشيخ أبو الهدى الكلباسي
لاتلاحقي زوجك وتعاملي معه بنفسية الرجل
سن اليأس عند الرجال .. حقيقة ام خرافة ؟

 
user comment