عربي
Wednesday 23rd of September 2020
  12
  0
  0

داعش فقد زمام السيطرة وبغداد وسامراء اصبحاتا مؤمنتين بالكامل والقوات ستتجه لتحرير الشرقاط

صرح القيادي في الحشد الشعبي "كريم النوري" ان الحشد الشعبي الوطني يستعد لتحرير قضاء الشرقاط من ارهابيي داعش التكفيري في محافظة صلاح الدين مؤكدا بأن بغداد وسامراء اصحبتا مؤمنتين بالكامل من أي خطر .
داعش فقد زمام السيطرة وبغداد وسامراء اصبحاتا مؤمنتين بالكامل والقوات ستتجه لتحرير الشرقاط

صرح القيادي في الحشد الشعبي "كريم النوري" ان الحشد الشعبي الوطني يستعد لتحرير قضاء الشرقاط من ارهابيي داعش التكفيري في محافظة صلاح الدين مؤكدا بأن بغداد وسامراء اصحبتا مؤمنتين بالكامل من أي خطر .

وقال النوري في حديث لـ(المدى برس)" تم، اليوم، رفع العلم العراقي فوق مركز قضاء بيجي وتقوم القوات الأمنية بتطهير ما تبقى من عناصر التنظيم في القضاء".

وبين ان "(داعش) فقد زمام السيطرة منذ ايام ومن خلال تنصتنا على اتصالاتهم فانهم يعيشون حالة من الإرباك وبدأوا بإعدام المنسحبين من عناصرهم".

وأضاف النوري ان " قواتنا تتجه باتجاه المصفى الذي حاصرناه من جميع الاتجاهات الا ان اقتحام المصفى وتحريره متروك للقوات الامنية والحشد الشعبي الذي ستحدد ساعة الصفر بهذا الشأن".

وقال ان "قواتنا ستتجه بعد بيجي نحو الشرقاط من اجل تحرير صلاح الدين بالكامل وستكون الشرقاط المحطة الاخيرة لتحرير المحافظة".

وأضاف أن "ناظم الثرثار تم تحريره بالكامل وبنينا جسرا يدويا لنعبر لناظم التقسيم الذي حررناه".

وأشار الى أن "الجنود المحاصرين في الثرثار تم تحريرهم وبذلك تم تأمين الناظمين بالكامل ووضع نقاط مرابطة لمسك الارض في الثرثار والتقسيم".

وتابع النوري أن "مناطق الجزيرة والمثنى وخط اللاين والكسارات غرب سامراء مؤمنة ولا تصل لها قذائف الهاون وقد حررنا مساحة 10 الاف كم مربع والمسافة التي تقدمت بها قواتنا من النباعي والى جهة الثرثار والتقسيم وصلت الى أكثر من 120 كم

بالعمق وهذه المسافة بحرب العصابات مهمة جدا وتدرس"، مبينا ان "بغداد وسامراء أصبحت بعيدة عن اي محاولة للاختراق".

وكانت قيادة العمليات المشتركة أعلنت، في (4 حزيران 2015)، احراز القوات الامنية "تقدماً سريعاً" باتجاه مركز قضاء بيجي، شمالي تكريت، وهروب جماعي لعناصر تنظيم (داعش) جراء تلك العمليات، فيما أشارت الى تنفيذ عملية تفتيش في مستشفى

تكريت التعليمي والاقسام المحيطة به بمحافظة صلاح الدين، أكدت تدمير عجلتين تابعتين للتنظيم خلال عملية (فجر الكرامة)، شرقي الفلوجة.

وكانت القوات الأمنية والحشد الشعبي تمكنوا، في الـ(23 ايار2015)، من تحرير منطقة الحجاج، جنوبي قضاء بيجي، شمالي تكريت.

وكان مجلس صلاح الدين أكد، في (16 أيار 2015)، وصول تعزيزات من الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية إلى المحافظة،(170 كم شمال العاصمة بغداد).

وبين أن القوات الأمنية بسطت نفوذها على المناطق الجنوبية من قضاء بيجي، وتواصل التقدم لتطويق مصفاه النفطي وطرد (داعش) منه.

يذكر أن القوات الأمنية تمكنت في الأول من نيسان 2015، تحرير مدينة تكريت من سيطرة داعش بعد نحو شهر من انطلاق عملية واسعة استمرت لمدة شهر واحد، فيما لا يزال قضاء بيجي، شمالي تكريت، يشهد معارك كر وفر بين القوات الأمنية وعناصر (

داعش الذي يسيطر على غالبية مناطق القضاء


source : abna
  12
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

مساجد بلجيكا تفتح أبوابها لدحض مزاعم التطرف ...
الجيش اليمني يسقط طائرة استطلاع اماراتية ويقتل 4 جنود ...
6 آلاف طالب وطالبة يلتحقون بمراكز تحفيظ القرآن فی ...
الأزهر يدعو واشنطن لسحب قرارها "الباطل" بشأن ...
الخميس.. مراسم اختتام «المشروع القرآنی 1443»
قتل ارهابي انتحاري قبل تفجير نفسه داخل حسينية في كركوك
البحرين .. الشيخ قاسم يصف تصريحات الكلباني باعلان حرب ...
مقتل 3 وإصابة 16 في تفجير بالقرب من مسجد بكابول
اقامة 32 برنامج بعنوان «الاسبوع القرآنی» فی ...
ا'اخوان' الاردن ینتقدون رفض مفتی السعودیه مبدا مقاطعه ...

 
user comment