عربي
Monday 23rd of May 2022
4207
0
نفر 0

عملية عسكرية واسعة "لبيك رسول الله الثانية" لتطهير شمال تكريت والرمادي من داعش

أعلن الحشد الشعبي، الاثنين، بدء عملية "لبيك يا رسول الله" الثانية بإتجاه شمال لتكريت لتحرير ما تبقى منها وكذلك جنوب غرب مدينة سامراء بإتجاه الرمادي. وقال إعلام الحشد الشعبي في خبر عاجل بثه التلفزيون الرسمي وتابعته السومرية نيوز، إن "عمليات لبيك يارسول الله الثانية بدأت، بإتجاه شمال تكريت لتحرير ما تبقى من المدينة".
عملية عسكرية واسعة "لبيك رسول الله الثانية" لتطهير شمال تكريت والرمادي من داعش

أعلن الحشد الشعبي، الاثنين، بدء عملية "لبيك يا رسول الله" الثانية بإتجاه شمال لتكريت لتحرير ما تبقى منها وكذلك جنوب غرب مدينة سامراء بإتجاه الرمادي.

وقال إعلام الحشد الشعبي في خبر عاجل بثه التلفزيون الرسمي وتابعته السومرية نيوز، إن "عمليات لبيك يارسول الله الثانية بدأت، بإتجاه شمال تكريت لتحرير ما تبقى من المدينة".

واضاف الاعلام ان "العمليات ستشمل ايضا جنوب غرب سامراء بإتجاه مدينة الرمادي".

وأعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي في (31 آذار 2015)، دخول القوات الأمنية إلى مدينة تكريت ورفع العلم العراقي فوق مبنى محافظة صلاح الدين .

وأكد أن ذلك تم بدماء العراقيين وحدهم، فيما أكد محافظ صلاح الدين رائد الجبوري، أن حجم الأضرار التي لحقت بتكريت قليلة، لافتا إلى أن العديد من المنازل لم يمسها أي شيء، في حين طمأن أهالي المدينة ممن لم يساعدوا تنظيم "داعش" أو ينضموا إليه بالعودة إلى مناطق سكناهم.

وأمس الأحد قد حررت قوات الحشد الشعبي والجيش العراقي بلدتي الحصيبة والعنكور في الانبار من مسلحي داعش التكفيري .


source : abna
4207
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:
لینک کوتاه

آخر المقالات

مطالبة بالبحث العلمي في فنون تلاوة القرآن الکریم
آية الله كرامي: كان الشيخ عباس القمي رجلا فريدا ...
الحجاج ينهون رمي جمرة العقبة الكبرى في منى
إسرائيل تقصف بطارية مدافع للجيش السوري بالجولان
حركة أنصار 14 فبراير تدين قرار مجلس الأمن الظالم ...
الأركان التركية تعلن مقتل وإصابة 61 جنديا في ...
بنغالي يفوز بجائزة "سيد جنيد عالم الدولية" ...
( كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللهِ وَكُنْتُمْ ...
مساعد رئيس جامعة المصطفى (ص) يزور دار السيدة رقية ...
مصر: تكريم 118 طالباً وطالبةً من حفظة القرآن ...

 
user comment