عربي
Monday 21st of September 2020
  2064
  0
  0

آية الله الآصفي: من سمع مظلوما يستغيث فلم يغثه خرج عن حوزة الولاء والإسلام

جاء في هذا البيان إن حكومة آل سعود عازمة على اعدام عالم جليل مجاهد من علماء المسلمين وهو سماحة الشيخ نمر النمر ولا يعرف الناس لهذا العالم الجليل إلّا المطالبة بحقوق المواطنة لأتباع أهل البيت(ع) في الحجاز.
آية الله الآصفي: من سمع مظلوما يستغيث فلم يغثه خرج عن حوزة الولاء والإسلام

جاء في هذا البيان إن حكومة آل سعود عازمة على اعدام عالم جليل مجاهد من علماء المسلمين وهو سماحة الشيخ نمر النمر ولا يعرف الناس لهذا العالم الجليل إلّا المطالبة بحقوق المواطنة لأتباع أهل البيت(ع) في الحجاز.

وأكد ممثل قائد الثورة الإسلامية في العراق في هذا البيان أن من سمع مظلوماً يستغيث بالمسلمين فلم يغثه أحد سمع واعيته خرج عن حوزة الولاء والإسلام.

ونص البيان كما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى أمة رسول الله (ص)...

إن حكومة آل سعود عازمة على اعدام عالم جليل مجاهد من علماء المسلمين وهو سماحة الشيخ نمر النمر، وعازمة على سفك الدم الحرام الذي حرمه الله تعالى، وجعله من اعظم الحرمات. ولا يعرف الناس لهذا العالم الجليل إلّا المطالبة بحقوق المواطنة لأتباع أهل البيت(ع) في الحجاز. وقد عُرف هذا النظام باضطهاده الطائفي للمسلمين جميعا من غير الوهابيين وبشكل خاص أتباع أهل البيت(ع).

وتصريحات الشيخ وخطاباته في المطالبة بحقوق المواطنة مسجلة منشورة ومعروفة ولا يتمكن آل سعود من إخفاء هذه الخطابات والتصريحات.

ايها المسلمون يا أحرار العالم افصحوا عن اعتراضكم، وارفعوا أصواتكم في كل مكان باستنكار هذه الجريمة النكراء التي تعتزم السعودية على اقترافها، واخرجوا في مسيرات حاشدة في الدول الإسلامية وغير الإسلامية امام السفارات السعودية، لتعبّروا عن سخطكم واعتراضكم على هذه الجريمة لعل ذلك يردع جلاوزة آل سعود من ارتكاب هذه الجريمة. فمن سمع مظلوماً يستغيث بالمسلمين فلم يغثه أحد سمع واعيته خرج عن حوزة الولاء والإسلام.

عن الإمام الباقر(ع) أنّ رسول الله (ص) قال : ( لو أنّ رجلاً قُتل بالمشرق فرضي بقتله رجل بالمغرب، لكان الراضي عند الله شريك القاتل )

اللهم حرّر الحرمين الشريفين من هذه العصابة الوهابية الفاسدة وانقذ المسلمين في اليمن من عدوان آل سعود والسائرين في ركبهم، وانقذ العالم الجليل سماحة الشيخ نمر النمر من أيدي هؤلاء الظلمة إنك قريب مجيب الدعاء.

محمد مهدي الآصفي

23 رجب الاصب 1436


source : abna
  2064
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

الأعمال المنزلية.. تسبب المشاكل بين الأزواج!
السيد محمد باقر الشفتي المعروف بحجة الإسلام
الفتيات النيجيريات المختطفات تعرضن لغسيل دماغ حتی ...
طبيعة العلاقة بين الغني والفقير
الفتاة والجنس
الإسلام والمساواة بين الرجل والمرأة
المجالس الإسلامية اليمنية تستنكر جريمة "الإعدام" ...
فرقة العباس تساهم في خطة امنية وخدمية بإحياء ذكرى ...
جريمة انفجار مسجد الامام الصادق (ع) لطخت جبین الانسانية
انباء عن دخول ارهابيين انتحاريين وسيارات مفخخة الى ...

 
user comment