عربي
Monday 21st of September 2020
  1408
  0
  0

الشعب اليمني رفع يدا رفعها رسول الله في غدير خم / الشعب اليمني يرفع رأسه إلى السماء ويقول أنا يمني

ووفقا لما أفادته وكالة فعبّر أمين الحاكم عن أمله الوافر بمستقبل الثورة اليمنية والإنتصارات التي تحققها حركة أنصار الله في اليمن واعتبر أن الثورة اليمنية رفعت يد أمير المؤمنين في اليمن كما رفعها النبي(ص) يوم غدير خم ونزّلت يد السعودية وأمريكا. كما أضاف هذا الناشط السياسي
الشعب اليمني رفع يدا رفعها رسول الله في غدير خم / الشعب اليمني يرفع رأسه إلى السماء ويقول أنا يمني

ووفقا لما أفادته وكالة فعبّر أمين الحاكم عن أمله الوافر بمستقبل الثورة اليمنية والإنتصارات التي تحققها حركة أنصار الله في اليمن واعتبر أن الثورة اليمنية رفعت يد أمير المؤمنين في اليمن كما رفعها النبي(ص) يوم غدير خم ونزّلت يد السعودية وأمريكا.

كما أضاف هذا الناشط السياسي اليمني أن العدوان السعودي الأمريكي على اليمن رغم الدمار الذي ألحق باليمن إلا أنّه وحّد الشعب وجمعهم على قيادة السيد عبد الملك الحوثي والثورة ماضية في طريق النصر.

ومن جانب آخر اعتبر عبد الكريم المطري من شباب أنصار الله أن  منع الطائرات الإيرانية التي تحمل المساعدات والجرحى اليمنيين من الهبوط على أرض اليمن جاء بغرض إيجاد حالة من الحرمان والنقص في الخدمات والجوع والفقر والدمار في اليمن وبالتالي تحريض الشعب ضد حركة أنصار الله وهذا مخطط فاشل.

كما أشار العضو في حركة أنصار الله إلى أن الشعب اليمني صابر وصامد وصاحب إرادة قوية وهو قد مرّ بمثل هذه التجارب وقال: الشعب اليمني ليس في حصار اليوم بل كان في الماضي في حصار وهو اليوم في حرية مهما ضربوه لأن الشعب اليمني اليوم يرفع رأسه إلى السماء ويقول أنا يمني.

نقدم لكم نص هذه المقابلة في ما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم

سيد امين عبد العزيز الحاكم من حركة أنصار الله في اليمن ومن طلبة العلوم الدينية ومبلغ مذهب اهل البيت(ع).

ابناـ  لماذا استمر القصف السعودي رغم إعلان إيقاف العدوان على اليمن في ما مضى؟

أمين الحاكم: لم تكن هناك حالة وقوف العدوان من جانب السعودية، إن الحركة لها قناة رسمي وهي قناة المسيرة ولم تعلن قناة المسيرة حالات إيقاف إطلاق النار. مع إعلان إيقاف العدوان السعودي ستكون السعودية هي الخاسرة لأن عملائها يخسرون يوميا أجزاء كبيرة ومناطق و محافظات، فعندما أعلنت السعودية حالة وقف أطلاق النار كان هناك تقدم كبير لأنصار الله في جميع الجهات فاضطرت إلى دخول المعركة مرة مجددا إذن لم تكن هناك وقف إطلاق نار حقيقي.

عبد الكريم المطري: السعودية عندما أعلنت هذا العدوان على اليمن تذرعت بأمور منها إعادة شرعية الرئيس المستقيل  وأحيانا تقول إنها تريد حماية أمن المملكة السعودية فعندما ضربت في اليمن كانت تقول إنها حققت أهدافها إلا أنها لم تحقق أهدافها لأنها قتلت الأطفال والنساء وهدّمت البيوت والبينة التحتيّة ولم تضرب أنصار الله فطالت المدة ولم تجد شيئا غير وقف العدوان على اليمن وهي إلى هذه اللحظة  تضرب في اليمن. وقد أعلنت إعلاميا أنها أوقفت العدوان على اليمن وذلك لكي تغطي على جرائمها وكبرها وجبروتها.

 

ــ ابنا: كيف ردّت أو ستردّ حركة أنصار الله على  الإعتداء السعودي على الشعب اليمني في ظل الظروف العصيبة في المنطقة؟

أمين الحاكم: نحن أنصار الله بزعامة السيد عبد الملك الحوثي تكبد الكيان السعودي أكبر الخسائر اليوم لأن اليمن كانت تعتبر عاصمة السعودية ولم تكن الرياض عاصمة السعودية كان الأمراء السعوديون يعيّنون الحكام ويحكمون في اليمن بكل قوة.

كان الوزير والمحافظ اليمني يعيّن من قبل السعودية وحتى المدرس كان يعيّن من قبل السعودية. فبعد أن كان الشعب اليمني يرفع يد السعودي والأمريكي لكن بعد خروج الشعب اليمني في سنة 2004م فقد الكيان السعودي والأمريكي كل صلاحياتها في اليمن ورفع يدا رفعها رسول الله في غدير خم يد أمير المؤمنين بزعامة السيد عبد الملك والسيد حسين بدر الدين الحوثي وعندما ترفع يد أمير الؤمنين تنزل اليد السعودي والأمريكي وخسرت السعودية وأمريكا مصالحها في اليمن. ولم تستطع أن تكون صاحبة القرار في اليمن. لذلك دخلوا في الحرب الغاشمة بعد أن سيطرت أنصار الله على المناطق الشمالية بالكامل وهذا أكبر ردّ على الأعداء.

كما أنها ترد على العدوان بكسر هيمنتهم، تدمر أنصار الله  العملاء كلهم بسقوط البحار ومضيق باب المندب والمناطق الإستراتيجية وهذا رد عنييف على السعودية. لأن اليمن أصبح يمنا مستقلا بكل جوانبه؛ السياسي والإقتصادي والإداري والعقائدي وهذا أكبر رد وسيكون الرد الأكبر بعد التخلص من المنافق الداخلي.

عبد الكريم المطري: السعودية عندما أعلنت هذا العدوان على اليمن تذرعت بأمور منها إعادة شرعية الرئيس المستقيل  وأحيانا تقول إنها تريد حماية أمن المملكة السعودية فعندما ضربت في اليمن كانت تقول إنها حققت أهدافها إلا أنها لم تحقق أهدافها لأنها قتلت الأطفال والنساء وهدّمت البيوت والبينة التحتيّة ولم تضرب أنصار الله فطالت المدة ولم تجد شيئا غير وقف العدوان على اليمن وهي إلى هذه اللحظة  تضرب في اليمن. وقد أعلنت إعلاميا أنها أوقفت العدوان على اليمن وذلك لكي تغطي على جرائمها وكبرها وجبروتها.

 

ــ ابنا: هل عرقل العدوان السعودي الأمريكي على اليمن تحرير المناطق اليمنية من أيدي العملاء؟

أمين الحاكم: العدوان السعودي خدم أنصار الله أكثر من أن يعرقله لأن  نصف الشعب كانوا لا يؤيدون هذه الحركة ولكن اليوم تسعين بالمائة منهم يؤيدون أنصار الله وسبب ذلك هو التدخل السعودي الأمريكي وضرب الشعب اليمني.

عبد الكريم المطري: العدوان السعودي لم يوقف حركة أنصار الله لأنهم لم يقتلوا إلا الأطفال والنساء والأبرياء وما يقتلون ولا يضربون أنصار الله والمعسكرات التي هاجموها أيضا لم يكن فيها من أنصار الله ولا المعدات العسكرية لأن أنصار الله عندما دخلوا صنعاء أخرجوا الأسلحة من المعسكرات.

السعوديون ضربوا القليل وذلك لا يؤثر على  عزيمة أنصار الله وحتى إن ضربوا الأهداف التي يخططوا لها فالشعب اليمني سلاحه هو الإيمان. هم قبل أن يحملوا الحديد يحملوا سلاح الإيمان. إذن حتى إن لم يكن بحوزتهم سلاح سيقاومون العدو.

 

ــ ابنا: لماذا تمنع السعودية وصول المساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمني المظلوم؟

أمين الحاكم: هم يمنعون وصول هذه المساعدات لكي يألبوا الشعب ضد حركة أنصار الله وضد الثورة التي قامت في سنة 2004م وحتى يكون نفير من قبل الشعب اليمني ضد أنصار الله لكنهم لا يعلمون أن هذا الشعب الذي تربى تربية قرآنية وتربى بحب أهل البيت لا يضره هذا العدوان مهما كانت ونحن في نفس الوقت متعودون على هذا الوضع.

كيف ترى مستقبل الثورة اليمنية بعد العدوان السعودي وهل لهذا العدوان أثر على الثورة؟

مستقبل الثورة إن شاء الله يكون زاهرا والثورة ماضية في طريق النصر رغم كل المعاناة والأذى الذي يلحقنا من قبل الأعداء.

الشعب اليمني الان ضاق طعم الحرية، الان 22 محافظة استقلت من الدواعش واستقلت من الوصاية الأمريكية. استقلت ببحاره وشعبه وجباله.

اليمن تتمتع بأهم منطقة إستراتيجية في شرق الأوسط غنية بالبترول وبجميع المحاصيل الزراعية وبالفضة وغيرها. كلها صارت يمنية وكانت فيما قبل تحت السيطرة السعودية وأصبحت يمنية بعد الثورة.  

عبد الكريم المطري: كما أشار إليه الأخ أمين الحاكم هم يريدون مثل ما قال معاوية عندما قتل عمار ياسر قال: "قتله الذي أخرجه" هم يريدون أن يطبقوا منهج معاوية، هم يريدون أن يقولوا قتلكم الذي أخرجكم يعني أنصار الله.

لكنهم لا يعرفون الشعب اليمني. من عرف الشعب اليمني عرف من هو المعرقل للحوار. عرف من يبيت النوايا السيئة قبل أن يبتدأ العدوان . فبدأ العدوان وقد عرف الشعب اليمني أن عدوهم آل سعود بغطاء أمريكي إسرائيلي.

نحن في اليمن نعاني من النقض في الأدوية والكوادر الطبية وهناك أزمة وإن شاء الله تنتهي. هم يظنون أننا سوف نصرخ ونستنجد بهم  ونقول تعالوا ونطلب من السعودية المساعدة لكننا لم نطلب المساعدة من آل سعود. هم يضربون ويقتلون والأطفال يرون أن آبائهم يقتلون على يد آل سعود فما يزيدهم إلا عزما وقوما وانظروا ماذا يقول الأطفال عبر قناة المسيرة وغيرها.

وهذا الحصار لم يثني الشعب اليمني أن يتحرر من هذا الجبروت فالسعودية صار لها أكثر من ثلاثين سنة وهي التي تحكم في اليمن لكننا صامدون.

 

ــ ابنا: وبالنسبة إلى الطائرة الإيرانية التي كان تحمل المساعدات وقد منعه من الهبوط مرتين؟

عبد الكريم المطري: كان على ظهر هذه الطائرة التي قلعت نحو اليمن الجرحى الذين تبنت الجمهورية الإسلامية معالجتهم . وعندما وصلت الطائرة هناك ولم يوافقوا على دخولها لأنها تحمل المواد الطبية والجرحى ولم يرّدوها مرة واحدة بل ردّوها مرتين وهذا دليل على أنهم مجرمون لا ينظرون إلى الطفل والنساء والجرحى.

هم يريدون أن يكون لهم اليد اليمنى في اليمن وهذا بعيد كل البعد عنهم.

 

 

ــ ابنا: رؤية الشعب اليمني بالنسبة إلى القيادة والعلاقة بباقي الحركات المقاومة في العالم الإسلامي؟

أمين الحاكم: نحن نقدس القيادة وليس لنا إلا قيادة واحدة. إن المنهج الذي وضعه سيد حسين خير منهج وننطلق عليه.

نحن ننطلق على هذه المنهجية وأنصار الله يمشون على هذه المنهجية بقيادة سيد عبد الملك وهي منهجية الملازم والقرآن الكريم.

الرجوع إلى الله وأهل البيت(ع) وأمير المؤمنين(ع).

كما أننا نقتدي بفكر الإمام الخميني وهو من منظار أنصار الله إمام لأن فيه تجسدت مواصفات الإمام. القرآن لما يشخص أمير المؤمنين لم يشخصه بالإسم بل شخصه بالمواصفات منها الصادق الأمين ذو القوة ذو العزم وهذه المواصفات تطابقت على الإمام الخميني كما تطابقت على عبد الملك الحوثي والسيد حسين.

ولذلك تجمع بيننا وبين حزب الله لبنان والمقاومة الإسلامية محاربة ومقاومة العدو الأمريكي والإسرائيلي. يجمعنا الدين الإسلامي وولاية أهل البيت(ع) والإمام الخميني ويجمعنا ثقافة المقاومة الإسلامية

 

ــ ابنا: ما هي الخطة المستقبلية لحركة أنصار الله وكيف ترى مستقبل الثورة؟

أمين الحاكم: الخطة المستقبلية تصفية المنافقين في الداخل ثم الرد على العدوان.

كم هي مدىطاقات حركة أنصار الله في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي إذا اتجهت السعودية إلى الهجوم البرّي؟

نحن قوتنا كبيرة وانصار الله لديهم جيش كبير جدا وهو لم يشارك في المعركة والجهة المشاركة في الحرب إلى الآن هي اللجان الشعبية والجيش اليمني ولهم مستشارون من حركة أنصار الله يعملون مع اللجان الشعبية ويحركون المقاومة.

 اللجان الشعبية تطهر الأماكن الذي بيد الدواعش والجيش يمسك المكان ولكن لأنصار الله جيوش كبيرة في المعسكرات لم تتقدم في معركة. هذا الجيش مستعد لأي هجوم برّي أو جوي بتوجيهات سماحة السيد عبد الملك الحوثي.

عبد الكريم المطري: إن الشعب اليمني سوف ينتصر حتى وإن ضربوه سنين حتى ولو حاصروه لأعوام.

الشعب اليمني إرادته قوية وصابر وصامد وقد مرّ بمثل هذه التجارب.هو الان ليس في حصار بل كان في الماضي في حصار الان هو في حرية مهما ضربوه.

الشعب اليمني يرفع رأسه إلى السماء ويقول أنا يمني.

ــ ابنا: كيف استطاعت حركة أنصار الله أن تساير الجيش اليمني معها في تطهير المدن اليمنية؟

أمين الحاكم: الجيش اليمني كان زيديا لكن الحرب الإعلامية السعودية والأمريكية كان يعمل في هذا الجيش والتضليل على هذا المذهب مستمر.

لكن بعد أن أعاد سيد حسين الحوثي المنهجية الصحيحة والقرآنية في معرفة أهل البيت(ع) في اليمن في التسعينات وكانت الحروب قائمة معهم لسبع سنوات وكان أعداد كبيرة منهم يؤسرون وكانوا يحترمونهم أكثر مما يحترمون أصحابهم فكان الجندي متأثرا بأخلاق أهل البيت فعندما حدثت الثورة في 2004 كان الشعب اليمني لهم تصور إيجابي بالنسبة لأنصار الله.

منهجية أهل البيت(ع) والمنهجية القرآنية لها سابقة في اليمن وقد ساد بيوت اليمنيين  ومن ذلك الجيش اليمني وليس لعلى عبد الله صالح وجود في الجيش اليمني ولا في اليمن.

إضافة إلى ذلك ضرب الثكنات العسكرية في الجيش في اليمن وحدت الجيش وحركة أنصار الله أكثر من ذي قبل وخدمت المسيرة القرآنية.

يجدر بالذكر أن بعد هذا اللقاء الذي أجراه مراسل وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـابناـ قاما عضوي حركة أنصار الله بزيارة وكالة ابنا واطلعا على نشاطات الموقع.


source : abna
  1408
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

اليقين والقناعة والصبر والشکر
علامات ظهور الإمام المهدي ( عليه السلام )
أخلاق الحسين(عليه السلام)
أهمية دور المؤسّسات الحقوقية والسياسية في الحكومة ...
المهـدوية في الغـرب الإسـلامي بين الرمز الديني ...
المنهج الصوفي أو الباطني للتفسير
شرح خطبة السيدة زينب في مجلس يزيد
عداء الوهابيّة للإمام علي عليه‌السلام
من مناظرات الامام الصادق(عليه السلام)
الإمام الصادق (ع) خازن العلم وحافظ الشريعة

آخر المقالات

اليقين والقناعة والصبر والشکر
علامات ظهور الإمام المهدي ( عليه السلام )
أخلاق الحسين(عليه السلام)
أهمية دور المؤسّسات الحقوقية والسياسية في الحكومة ...
المهـدوية في الغـرب الإسـلامي بين الرمز الديني ...
المنهج الصوفي أو الباطني للتفسير
شرح خطبة السيدة زينب في مجلس يزيد
عداء الوهابيّة للإمام علي عليه‌السلام
من مناظرات الامام الصادق(عليه السلام)
الإمام الصادق (ع) خازن العلم وحافظ الشريعة

 
user comment