عربي
Sunday 24th of October 2021
2592
0
نفر 0
0% این مطلب را پسندیده اند

وزير خارجية البحرين يصف الحشد الشعبي في العراق “بالمرعبين والحرامية”!

اثارت تلك التصريحات غضب لجنة العلاقات الخارجية التي دعت اليوم الثلاثاء(14 ابريل 2015)، وزير خارجية البحرين الى “عدم ارتكاب الاخطاء والتدخل في الشأن العراقي”، مؤكدة رفضها التام لتصريحات الوزير بشأن القوات الامنية والحشد الشعبي.
وزير خارجية البحرين يصف الحشد الشعبي في العراق “بالمرعبين والحرامية”!

اثارت تلك التصريحات غضب لجنة العلاقات الخارجية التي دعت اليوم الثلاثاء(14 ابريل 2015)، وزير خارجية البحرين الى “عدم ارتكاب الاخطاء والتدخل في الشأن العراقي”، مؤكدة رفضها التام لتصريحات الوزير بشأن القوات الامنية والحشد الشعبي.

وقال عضو اللجنة مثنى امين إن “تصريحات وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة التي وصف بها الحشد الشعبي بالمرعب وباقة حرامية مرفوضا تماما ويعد تدخلا في الشأن الداخلي العراقي”.

واضاف امين ان “حكومة البحرين تستنكر تحدث شخصيات في شأنها الداخلي ” داعيا إياها الى عدم ارتكاب خطأ جسيم في العراق. وطالب امين وزير الخارجية العراقي الى “التواصل مع الجانب البحريني من اجل اسكات الاصوات التي تتطاول على ابناء العراق او تحاول التدخل في شؤون البلد الداخلية”.

ويذكر ان قوات الحشد الشعبي تشكلت من المتطوعين الذي استجابوا لفتوى المرجع السيستاني في محاربة الإرهاب وبعد احتلال تنظيم داعش لعدد من المدن العراقية الصيف الماضي, وقد نجحت تلك القوات وبدعم واسناد من الجيش العراقي في تحرير عدد المناطق العراقية وفي طليعتها مدينة تكريت مسقط رأس الرئيس العراقي المقبور صدام حسين.


source : abna
2592
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

الامارات: إنطلاق الدورة الـ18 من جائزة رأس الخيمة ...
اقامة القسم التحريري لمسابقات القرآن لطلاب العلوم ...
تنظيم دورات صیفیة لتحفيظ القرآن في ترکیا
بيع لوحة فنية قرآنية لفنان ياباني في الدوحة
كربلاء تكمل استعداداتها لاستقبال العاشر من محرم ...
ضرب شاب بيد امير سعودي!
بالصور...غزة: "نُزلاء" ينسخون القرآن يدوياً بالرسم ...
صدور الطبعة الـ 4 لكتاب "القرآن في الإسلام" للعلامة ...
حفظ القرآن يؤسس النشء على نبذ العنف ومحاربة الإرهاب
عرض كتب حول "الإمام الحسين (ع) وملحمة عاشوراء" في العتبة ...

 
user comment